6 أفلام لعبت فيها فورد موستانغ دور البطولة

معرض جينيف مهدد بالإلغاء في عام 2021 أيضاً

مازدا 3 بالفيديو.. تكنولوجيا اليابان تصل إلى جنيف

  • الثلاثاء، 05 مارس 2019 الثلاثاء، 05 مارس 2019
مازدا 3 بالفيديو.. تكنولوجيا اليابان تصل إلى جنيف

كشفت الشركة اليابانية مازدا عن سيارتها "مازدا 3" بالنسختين السيدان ذات الأربعة أبواب، والهاتشباك ذات الخمسة أبواب خلال معرض جنيف الدولي للسيارات، الذي فتح أبوابه اليوم لمختلف وسائل الإعلام.

كلاهما حصلا على تغيرات جذرية في التصميم الخارجي و الداخلي بالإضافة إلى مواصفات المحرك. واستمرت شركة مازدا في تحسين هوية من خلالKODO Design التي تعتمد عليها في تصميم سياراتها لتجعلها أكثر جاذبية، حيث جاءت السيارة الجديدة بشبك أمامي جديد ذو تصميم انسيابي مسحوب إلى أسفل المصد، ملتصقاً بالمصابيح الامامية، التي تعمل بتكنولوجيا "LED"، تم الاستغناء عن مصابيح الضباب في أسفل المصد.

النسخة الهاتشباك اختلفت عن السيدان في الواجهة الامامية من حيث تصميم فتحة التهوية في أسفل المصد و التي أصبحت اكثر رياضية و كذلك الشبك الامامي يحيط به إطار اسود اللون و ليس فضي، و كذلك حصلت عل مصد خلفي جديد و اسطبات اكثر اناقة و زوائد رياضية في اسفل المصد

كما ستأتي السيارة "سواء السيدان أو الهاتشباك" بثلاث خيارات من المحرك، الأول بسعة 1.5 لتر 4 سلندر، الثاني بسعة 2.0 لتر 4 سلندر والمحرك لثالث سعة 2.4 لتر 4 سلندر أيضاً.

نبذة عن الشركة اليابانية:

مازدا هي واحدة من أشهر شركات صناعة السيارات، ولطالما كانت سيارة مازدا إم إكس5 بمثابة أسطورة في حد ذاتها، ولكن أصول الشركة تكمن في شيء مختلف تمامًا، وهو أمر مستبعد تمامًا نظرًا لقصة نجاحها حتى الآن، فإن سبب وجود مازدا هو جعل السيارات تحظى بقبول كبير ورفاهية فريدة ولكن بأسعار معقولة أيضًا، وتهدف رسالة العلامة التجارية Zoom-Zoom إلى التقاط هذا الشعور من قائدي السيارات.

الجدير بالذكر أن أن معرض جنيف الدولي للسيارات فتح أبوابه لوسائل الإعلام اليوم، وسيفتح أبوابه للجمهور يوم 7 مارس القادم، وسيستمر حتى يوم 17 من ذات الشهر.

ويعد واحدا من أكبر المعارض الدولية التي يتم تنظيمها في أوروبا، حيث يقوم بعرض أبرز السيارات من مختلف أنحاء العالم سواء كانت سيارات كلاسيكية ومعاصرة إلى أحدث السيارات، ويقوم مجموعة كبيرة من المصممين وصناع السيارات بعرض سياراتهم في صالة عرض واسعة، ونظم المعرض لأول مرة عام 1905.