ماكلارين تنقذ مصيرها بقرض بحريني

  • تاريخ النشر: السبت، 27 يونيو 2020
ماكلارين تنقذ مصيرها بقرض بحريني
مقالات ذات صلة
ماكلارين في حاجة للإنقاذ حتى بعد القرض البحريني
بي ام دبليو تفكر في قرارات مصيرية تخص زد 4 وسوبرا
أسعار وموعد طرح ريفيان R1T وR1S SUV

تقترب مجموعة ماكلارين المشهورة بإنتاجها للسيارات الخارقة من التوصل لاتفاق مع بنك البحرين الوطني للحصول على قرض عاجل ينقذ مصيرها من الإفلاس.

وتعاني مجموعة ماكلارين من نقص حاد وطارئ في السيولة المادية وهو الأمر الذي يجعل الشركة في حاجة ماسة لمبلغ يصل إلى 280 مليون جنيه استرليني قبل يوم 15 من شهر يوليو المقابل.

وتأثرت ماكلارين بشدة بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وآثاره السلبية على مبيعات السيارات بالإضافة لتعطيله لموسم فورمولا1 لعام 2020 خاصة وأن الشركة تمتلك فريقاً ينافس في بطولة العالم لسباقات هذه اللعبة.

وتحصل شركة ماكلارين على القرض البحريني بشروط مخففة كما وصفت التقارير وذلك مقارنة بالقروض الأخرى من الجهات الخارجية.

آمال ماكلارين 

وتأمل ماكلارين بحصولها على هذا القرض أن تتجاوز أزمتها وتستعيد توازنها مجدداً.

يذكر أن شركة ماكلارين كانت قد تقدمت بدعوى قضائية إلى المحاكم البريطانية ضد بنك ترستيز بسبب عدم إنهاء الإجراءات القانونية للتصرف في ممتلكاتها رغم استيفاء كافة الشروط.

وتقدمت ماكلارين بهذه الخطوة رغبةً الخروج من موقفها الصعب، وتنتظر الشركة حكم القضاء في الجلسات التي ستبدأ من يوم 2 يوليو المقبل.

اقتراحات الخبراء

وكان خبراء السيارات قد اقترحوا بعض الحلول على ماكلارين ومنها السير على خطى شركة ويليامز التي تعرض شراء حصة في فريقها بعالم فورمولا1 أو حتى البيع بشكل كامل على من يرغب في ذلك لإنقاذ نفسها من الظروف الصعبة التي تعرضت خلال الأشهر السابقة.

فيما يعتقد البعض بأن محمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة الشركة وشقيق ملك البحرين سيتدخل لإنقاذ تاريخ ماكلارين العريق.

نية لتسريح العمال

وكانت ماكلارين قد أغلنت عن خطة للاستغناء عن حوالي 1200 عامل بأقسامها الثلاثة سواء صناعة السيارات أو التكنولوجيا وكذلك السباقات رغبة منها في إعادة الهيكلة بعد الخسائر بسبب فيروس كورونا وكذلك بسبب التغيرات في عالم سباقات فورمولا1.

وتسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في خسائر كبيرة لشركة ماكلارين كما أن قرار فورمولا1 بتخفيض سقف الميزانية بداية من عام 2021 كان سببا في اتخاذ الشركة لهذا القرار.

وبسبب تأخر انطلاق بطولة العالم لسباقات فورمولا1 لعام 2020 لمدة 3 أشهر قررت نصف الفرق وضع بعض العاملين في نظام الإجازة بدون مرتب بسبب فيروس كورونا.

كما أغلقت الفرق مصانعها بقرار من الحكومات، ولذلك تحاول ماكلارين محاولة تعديل أوضاعها المالية لتتناسب مع التطورات العالمية الجديدة.

وجرت الكثير من المحادثات بين فرق فورمولا1 والمسؤولين للاتفاق على تخفيض الميزانية من 175 مليون دولار حتى 145 مليون دولار بسبب فيروس كورونا.

وتأمل ماكلارين أن تحقق النجاح في المستقبل باعتمادها على إعادة الهيكلة وضمان تحقيق نجاحات أكبر في الفترة المقبلة.

يذكر أن الكثير من شركات السيارات تضررت بسبب فيروس كورونا وبعضها يدرس تسريح عشرات الآلاف من الموظفين مثل شركة نيسان التي تتحرك لتسريح حوالي 20 ألف عامل.