مرسيدس إي إم جي اس63 كابريوليه لم تعد كما كانت عليه بعد تعديلات فلنر

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 مايو 2018
مرسيدس إي إم جي اس63 كابريوليه لم تعد كما كانت عليه بعد تعديلات فلنر
مقالات ذات صلة
جينيسيس G80 2021 تتفوق على عمالقة ألمانيا
5 أدوات ستحول سيارتك إلى شقة فاخرة متنقلة
مرسيدس AMG تحتفل بالفوز رقم 500 على حلبات السيارات

أضافت شركة تعديل السيارات البلغارية فيلنر سيارة مرسيدس إي إم جي اس63 كابريوليه إلى أسطول السيارات التي قامت بتعديلها، لدرجة أن هذه السيارة الرياضية الفارهة المكشوفة لم تعد كما كانت عليه من قبل.

مع أن تصميمها الخارجي لم يطرأ عليه أي تغيير إلا أن هذه الشركة الشهيرة قد عملت على تعديل المقصورة الداخلية لسيارة المرسيدس وجعلت مقصورتها رائعة ستحب أن تجلس بها دائماً.

تزينت هذه المرسيدس اس63 المكشوفة التي تعد واحدة من أكثر السيارات المكشوفة رفاهية في العالم بالجلد البني المطرز بالحياكة السكرية والذي يزين المقاعد الحاضنة الأمامية والخلفية الفارهة وبطانات الأبواب بالإضافة إلى القسم الخلفي خلف المقاعد أي غطاء السقف.

بالنسبة إلى أداء هذه السيارة فلم يطرأ عليه أي تغيير كعادة فيلنر، حيث لا تزال تستمد قوتها من محرك V8 مزدوج التيربو بسعة 5.5 لترات ينتج قوة 585 حصاناً و900 نيوتن لكل متر من عزم الدوران.

ويتصل هذا المحرك الألماني الأصيل بصندوق سرعات يدوي سباعي السرعات يمكنها التسارع من 0 إلى 100 كلم/س خلال 3.9 ثوانٍ وإلى سرعة قصوى تبلغ 250 كلم/س محددة إلكترونياً.