مرسيدس تدفع 1.4 مليار دولار لتسوية قضية انبعاثات الديزل

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 أغسطس 2020
مرسيدس تدفع 1.4 مليار دولار لتسوية قضية انبعاثات الديزل
مقالات ذات صلة
مرسيدس في ورطة بسبب حكم قضائي لشركة يابانية
الخسائر المرعبة لشركات السيارات تستمر بسبب كورونا
مواصفات سيارة ميسي بعد عودته بها لتدريبات برشلونة

أعلنت شركة دايملر الألمانية المالكة لمرسيدس بنز أنها توصلت إلى تسوية إجراءات قانونية في الولايات المتحدة الأمريكية خاصة بقضية خداع اختبارات انبعاثات الديزل.

وذكرت دايملر أن التسوية ستكلف خزائن الشركة حوالي 1.4 مليار دولار، وهو ما قد يؤثر على التدفقات النقدية الحرة لمرسيدس خلال السنوات الثلاثة المقبلة.

وستحاول دايملر أن تتخذ جميع التسويات المتاحة لإنهاء هذه القضية المتعلقة بانبعاثات الديزل في الولايات المتحدة وإغلاقها تماما.

كما أن الشركة ستتخذ الشركة جميع التسويات المقترحة خطوة مهمة في مايتعلق بالإجراءات القانونية المتصلة بالديزل  في الولايات المتحدة.

ولا تتلخص متاعب دايملر في محاكم الولايات المتحدة فقط بل إن الشركة تواجه دعاوى في ألمانيا تطالب بتعويضات تصل إلى مليارات الدولارات واتهام الشركة بالتستر على استخدام برنامج يغش في حجم الانبعاثات الصادر من محركات شحناتها التي تعمل بالديزل.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من إعلان دايملر المالكة لمرسيدس بنز عن النتائج المالية لما تحقق في الربع الثاني من عام 2020 والذي شهد أزمة اقتصادية عنيفة بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وذكرت شركة دايملر أنها تكبدت خسائر تبلغ حوالي 1.91 مليار يورو أي ما يصل إلى 8.33 مليار ريال سعودي خلال الربع الثاني من عام 2020 بسبب تداعيات فيروس كورونا.

خسائر أكبر من عام 2019

وكشفت دايملر أن هذه الخسائر أسوأ مما حدث في العام الماضي رغم تحمل الشركة في عام 2021 مبالغ مالية كبيرة بسبب عمليات الاستدعاء التي قامت بها على خلفية أزمة التلاعب في الانبعاثات ومشكلات الوسائد الهوائية.

وتحدثت دايملر عن أن إيرادات مرسيدس تراجعت بنسبة 29% مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 30 مليار يورو أي ما يوازي 132 مليار ريال سعودي.

طموحات مرسيدس في النصف الثاني من 2020

ووصفت شركة دايملر أن جائحة كورونا تسببت في أزمة غير مسبوقة يجب أن تتحملها الشركة وتواجه كل هذه التحديات للمرور منها نحو المستقبل.

وبرغم الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها مرسيدس فإن الشركة تؤكد أنها تشعر بتحسن وأن عملية العافي تسير بالشكل المطلوب خاصة مع الطلب القوي على سيارات الصانع الألماني العريق.

وتطمح دايملر في استمرار زيادة الطلبات على سيارات مرسيدس خلال النصف الثاني من عام 2020 لتتمكن الشركة من تحقيق أرباح جيدة مع نهاية العام الجاري.  

مبيعات مرسيدس في الربع الثاني 

وبلغت مبيعات مرسيدس خلال الربع الثاني من عام 2020 حوالي 480 ألفاً و800 سيارة، وهو ما يعني انخفاض المبيعات بنسبة 30% مقارنة بالربع الثاني من عام 2019.

وبرغم تراجع مبيعات مرسيدس فإن مجموعة دايملر بشكلٍ عام عانت من نسبة انخفاض أكبر في المبيعات وصلت إلى 34% ببيعها 514 ألفا و800 سيارة.