مرسيدس تضطر لاستدعاء 1.3 مليون سيارة بسب مشكلة طوارئ

  • تاريخ النشر: السبت، 20 فبراير 2021
مرسيدس تضطر لاستدعاء 1.3 مليون سيارة بسب مشكلة طوارئ
مقالات ذات صلة
مرسيدس CLS 2022 فيس ليفت تنكشف رسمياً
بالصور: سيارة تتحول لغرفة نوم من مرسيدس
مرسيدس EQS: الإعلان عن موعد الطرح الرسمي المنتظر

كشفت مجموعة دايملر الألمانية المالكة لشركة مرسيدس بنز عن استدعاء حوالي مليون و300 ألف سيارة للعلامة من عملائها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلنت دايملر بأن السيارات المستدعاة من مرسيدس بسبب مشاكل محتملة في نظام مكالمات الطوارئ التلقائية.

وذكرت دايملر بأن مشكلة نظام مكالمات الطوارئ التلقائية قد تتسبب في إبلاغ النظام عن موقع خطأ للسيارة في حالة تعرضها لحادث.

وأوضحت الشركة بأنها برغم هذه الاستدعاءات فإنه لم يثبت وقوع أي حالات في الولايات المتحدة تم فيها الإبلاغ عن موقع خاطئ لسيارة تعرضت لحادث بسبب هذه المشكلة.

كما شددت مرسيدس بأن الاستدعاء يعتبر إجراءً احترازياً وأنه لم يقع أي ضرر شخصي أو مادي بسبب هذه المشكلة.

ومن جانبها، كشفت السلطات الأمريكية عبر بياناتها بأن هذه المشكلة ظهرت في الكثير من موديلات مرسيدس والتي تم إنتاجها خلال الفترة من 2016 إلى 2021 من السيارات فئات A إلى S.

دايملر تخطط لتغيير اسمها لمرسيدس بنز

ومن ناحية أخرى، أعلنت مجموعة دايملر الألمانية تغيير اسمها إلى مرسيدس بنز وذلك رغبة من المجموعة في تنفيذ تحول كبير خاص بمستقبلها.

وأوضحت دايملر أن مجلس الإدارة وافق على تقييم العديد من الخطط القائمة والمنفصلة لشاحنات دايملر.

وترغب دايملر بهذه الخطوة بأن تركز بشكل أكبر على تقديم موديلات خالية من الانبعاثات الكربونية الضارة.

وأوضحت أولا كالينيس رئيسة مجلس إدارة دايملر ومرسيدس بنز أن سيارات وشاحنات مرسيدس وكذلك سيارات وشاحنات دايملر تابعة لشركات مختلفة مع مجموعة من العملاء المحددين والذين لديهم احتياجات مختلفة.

وأكملت كالينيس رئيسة مجلس إدارة دايملر ومرسيدس بأن خطوة تغيير دايملر إلى مرسيدس بنز يأتي من رغبة المجموعة في مواجهة التغييرات التكنولوجية والهيكيلة الضخمة.

وينتظر بأن تصدر عدة خطوات جديدة خلال الفترة المقبلة هدفها تطوير التقنيات الصديقة للبيئة سواء في إنتاج الشاحنات أو الحافلات أيضاً.

ولن تنفصل صناعة الشاحنات ورؤيتها المستقبلية الصديقة للبيئة عن تطوير السيارات الكهربائية كذلك والتي تتنوع ما بين فئات السيدان وغيرها.

كما ستكون هناك طرازات أخرى بخلاف السيارات الكهربائية بتعمل بخلايا الوقود الهيدروجينية وتقنيات القيادة الذاتية.

بالطبع هذه خطوة منطقية إلى حد كبير، لأن كل شركة على حدة تعرف أفضل طريقة لخدمة عملائها، فمثلاً، شاحنات دايملر هي أكبر منتج شاحنات وحافلات في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا ومناطق أخرى حول العالم.

ويتوقع بأن يتم اتخاذ القرار الرسمي بشأن تحويل دايملر إلى مرسيدس بنز في الربع الثالث من العام الجاري.

وحتى اتخاذ القرار الرسمي سيتم التعامل على الواقع الحالي بوجود اسم دايملر كمالك لشركة مرسيدس بنز.

مرسيدس تكشف عن أكبر شاشة في صناعة السيارات

الجدير بالذكر أن شركة مرسيدس بنز الألمانية العريقة في مجال صناعة السيارات الفارهة أعلنت عن أكبر شاشة لمسية في صناعة السيارات.

وكشفت مرسيدس عن الشاشة اللمسية باسم "Hyperscreen" تمهيداً لطرحها في EQS 2022 الكهربائية الرائدة لاحقاً في عام 2021.

وتظهر الشاشة بحجم ضخم يصل إلى 56 بوصة مكونة من قطعة زجاج منحنية وممتدة على مدار عرض الداخلية بالكامل.

كما تتضمن الشاشة ثلاث شاشات OLED متصلة، الأولى خاصة بالراكب الأمامي للتعامل بشكل أسهل وأسرع مع النظام الترفيهي.

بينما تخصص الشاشة الثانية للسائق للعدادات الرقمية بوظائف مماثلة لإس كلاس 2021 القياسية ولكن مع مزايا إضافية خاصة بالموديل الكهربائي EQS 2022.

كما يتم تتبع الطاقة المستعادة من الكبح وحالة شحن البطارية، وثالثاً في المنتصف شاشة المعلومات الترفيهية المركزية للملاحة والتحكم في النظام السمعي وغيره.

وكشفت مرسيدس أن زجاج الشاشة بالغ الصلابة حتى في حالات الحوادث العنيفة لضمان عدم تناثر الشظايا الزجاجية في أوجه الركاب وهو أمر مهم للغاية للسلامة.

وتعتمد الشاشة الجديدة على الذكاء الاصطناعي للاقتراحات المتعلقة بالراحة والتحكم في السيارة.

 فمثلا، إذا قام السائق بالاتصال برقم معين بشكل دوري كل يوم أو أسبوع، ستقوم الشاشة بتذكير السائق بالرقم، أو في حالات أخرى ستقوم باقتراحات لتغيير إعدادات السيارة لزيادة الراحة أثناء القيادة.

وفي البداية، ستتوفر الشاشة الجديدة كخيار في موديل إس كلاس الكهربائي EQS 2022  الجديد.

كما ستقوم مرسيدس بتوفير الشاشة في إس كلاس القياسية بحسب بعض التقارير.