من أجل السيارات الكهربائية.. أودي تخفض آلاف الوظائف

  • الخميس، 28 نوفمبر 2019 الخميس، 28 نوفمبر 2019
من أجل السيارات الكهربائية.. أودي تخفض آلاف الوظائف

أعلنت الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات "أودي"، أنها بصدد خفض القوة العاملة داخل جدرانها، ضمن خطة كبيرة تهدف للتركيز على صناعة السيارات الكهربائية، التي تعتبر التحول المستقبلي المتوقع لأغلب شركات صناعة السيارات حول العالم.

وكشفت الشركة الألمانية أنها ستقوم بإلغاء حوالي 9500 وظيفة تدريجيًا من الآن وحتى عام 2025، لتصل نسبة خفض العمالة بداخلها إلى 10% من إجمالي القوة العاملة في أودي.

وأكدت أودي أن بالرغم من هذا الخفض الكبير في نسبة العمالة، إلا أنها تتوقع أن يتواجد 2000 وظيفة جديدة لتنفيذ الخطط المستقبلية القادمة الخاصة بصناعة الطرازات الكهربائية.

ومع إلغاء هذا الكم من الوظائف داخل أودي، يتوقع الخبراء أن توفر الشركة الألمانية حوالي 6 مليار يورو، أي حوالي 6.6 مليار دولار أمريكي، وذلك خلال الـ10 سنوات القادمة.

الجدير بالذكر أن أغلب شركات صناعة السيارات تقوم بتغيير جذري خاصة على الصعيد الوظيفي، من أجل أن تتحول خطوط الإنتاج بالكامل إلى عالم صناعة السيارات الكهربائية فقط.

وقد أنفقت مجموعة فولكسفاغن، التي تملك علامات سيارات تجارية مثل بورش، وبوغاتي، وسكودا، ولامبورغيني، عشرات المليارات من الدولارات لإنتاج نسخة كهربائية أو هجينة من كل مركبة تنتجها، كما تخطط أيضاً لإطلاق 70 سيارة كهربائية جديدة بحلول عام 2028.
 

وظهر دور شركة أودي جليًا في المجموعة الألمانية، من خلال إنتاج عدة طرازات كهربائية مميزة، على رأسها فئات سيارات "إي ترون"، التي أثبتت كفاءة كبيرة تعكس خطة الشركة على صعيد صناعة الطرازات الكهربائية.

عن السيارة أي ترون الألمانية:

أطلقت شركة أودي الألمانية العريقة لصناعة السيارات، السيارة الكهربائية الأولى في تاريخها، بعد انتظار دام لأعوام من محبي العلامة التجارية الشهيرة.

السيارة كانت عند حسن ظن التوقعات والتسريبات التي أكدت أن شركة  "أودي" ستطرح هذه السيارة تحت باسم "E-Tron"، وأن الكشف عنها لأول مرة سيكون في معرض لوس أنجلوس الدولي للسيارات.

 جاءت السيارة بمحركين كهربائيين لتتمكن السيارة من توليد قوة 600 حصان، لتكون السيارة قابلة للتسارع من 0 إلى 100 كلم/ساعة، في غضون 3.5 أو 4 ثوان فقط.
 

كما زودت هذه السيارة بأحدث الأنظمة الإلكترونية، ومنها نظام “استعادة الطاقة” الذي سيعيد شحن البطارية أثناء الحركة دون الحاجة لشحن البطارية في كل مرة.