من أفضل سيارات فئتها

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 يوليو 2013
من أفضل سيارات فئتها
مقالات ذات صلة
شيفروليه ماليبو 2021 تنطلق بتحديثات جديدة
شفروليه تطلق سيارتي ماليبو وسبارك 2019 بلمسات تصميمية جديدة
شيفروليه ماليبو 2018 تصل إلى المنطقة

هي عائلية متوسطة وتتميز بتصميم تطغى عليه شخصية مستقلة وحضور لافت. كذلك تشكل هذه السيارة قفزة كبيرة الى الأمام في قطاعها ولدى شركتها. تعرفوا الى شفروليه ماليبو V6

قد تكون ماليبو من سيارات شفروليه التي غابت عن الساحة الشرق أوسطية لفترة من الزمن ولكنها عادت الى منطقتنا عام 2009 من خلال جيلها السابع الذي كان عبارة عن سيدان عائلية متوسطة الحجم. وعلى الرغم من جهود شفروليه الشرق الأوسط لوضع هذه السيارة في مكانة متقدمة في الأسواق العربية، إلا أن ماليبو كانت تعاني حينها من تصميم قديم نسبياً ومن جودة تصنيعية عادية إن لم نقل أقل من عادية وهذا ما وقف في دربها ومنعها من شق طريقها وهذه أمور تنبهت لها شفروليه عندما بدأت عملها على الجيل الجديد من ماليبو التي إنطلقت في الأسواق منذ حوالي 35 عاماً والتي يحمل جيلها الحالي الرقم 8.

وفي مواجهة النجاح الكبير الذي لاقته الشقيقة الرياضية كامارو، قررت شفروليه أن تعتمد بعضاً من معالمها في ماليبو الجديدة التي نالت واجهتها الخلفية مصابيح خلفية تتشابه مع تلك التي تنفرد بها كامارو ولكن المخصصة للأسواق الأوروبية. وتتميز هذه المصابيح مع ماليبو بحجمها الكبير وبجوانبها الخارجية التي تتداخل مع جوانب الهيكل الذي إعتمد خط وسط نافر يزداد نفوره في منطقتي غطاء صندوق الأمتعة وغطاء المحرك مشكلاً واجهتين (أمامية وخلفية) متعددتي المستويات، الأمر الذي إنعكس بالإيجاب أيضاً على إنسيابية ماليبو من خلال عمل خط الوسط على خلق قوى دفع سفلية تزداد كلما إرتفعت السرعة وتعمل بالتالي على زيادة مستويات ثبات الجزئين الأمامي والخلفي من ماليبو. كذلك ساهمت زوايا إلتقاء خط الوسط النافر مع المساحات المعدنية التي تعلوه في عملية التحكم بطريقة تدفق الهواء حول القسم العلوي من السيارة ولينعكس ذلك على شكل ضجيج هواء متدني. ومن ناحية أخرى وعلى الرغم من سماكة واجهتها الأمامية، تتحلى ماليبو بنسبة جر تصل الى 0,28 وهي نسبة جر متقدمة مقارنة بحجم ماليبو الخارجي الذي تسيطر عليه الملامح الرجولية التي تبدو جلية من خلال تعددية المستويات التي طاولت قسميها الأمامي والخلفي. ففي الأمام، تتألق ماليبو بشبك أمامي مزدوج كما هو الحال في كل سيارات شفروليه يفصل بين جزئيه العلوي والسفلي عارضة مطلية بلون السيارة تحمل شعار شفروليه الذهبي اللون الذي رسمت خطوط الواجهة الأمامية حوله بشكل يوحي بالشراسة ولتبدو المقدمة وكأنها تعود لسيارة أكبر حجماً وذات تأدية رياضية.

وفي سياق الكلام عن التأدية، لا بد من الإشارة الى أن ماليبو تعتمد على قاعدة إبسيلون المعتمدة أيضاً لكل من بيويك ريغال وأوبل إنسيغنيا ولكن بعد تعديلها لزيادة صلابتها الإلتوائية ورفع حجم قسمها الذي يستضيف مقصورة الركاب وتقويتها بهدف زيادة مستويات التماسك من ناحية ورفع عوامل السلامة والأمان من ناحية أخرى. وتقف قاعدة ماليبو التي يبلغ طولها 273,8 سم على أربعة إطارات تخفي خلفها تعليقاً يعتمد مبدأ قوائم ماكفرسون الإنضغاطية في الأمام مقابل تقنية الوصلات المتعددة في الخلف والتي عززتها شفروليه بنوابض معدنية حلزونية وماصات صدمات بمعايير عمل قاسية نسبياً كان الهدف منها زيادة القدرات التماسكية ومن دون التضحية بأي من عوامل الراحة التي سنتناولها في مكان لاحق من هذا الموضوع.

ولهذه القاعدة، قررت شفروليه أن تعتمد على محركين ينتمي أولهما الي فئة محركات الأسطوانات الرباعية بسعة 2,4 ليتر ولكننا هنا سنمر على هذا المحرك مرور الكرام مكتفيين بالإشارة الى أنه يولد قوة 170 حصاناً عند 5800 دورة في الدقيقة تنخفض الى 4600 دورة في الدقيقة عندما يتعلق الأمر بعزم الدوران الذي يمكن لهذا المحرك أن يوفره والذي يبلغ 230 نيوتن متر، خصوصاً أن تجربتنا لـ ماليبو كانت مع طراز القمة الذي يتوفر مع محرك من 6 أسطوانات على شكل V سعة 3 ليترات. ويعمل هذا المحرك بالإعتماد على جهاز بخاخ إلكتروني معزز بتقنية الصمامات المتعددة التي يتحكم بها جهاز VVT الذي يعدل معايير عمل الصمامات تبعاً لظروف وأسلوب القيادة مساهماً في تمكين هذا المحرك من توليد قوة 260 حصاناً يمكن إستخراجها بالتمام والكمال بمجرد إيصال المحرك الى مستوى 6900 دورة في الدقيقة. أما عزم الدوران الذي يولده محرك الأسطوانات الست، فتبلغ حدوده القصوى 290 نيوتن متر تتوفر عند مستوى 5600 دورة في الدقيقة يتم نقلها الى العجلتين الأماميتين الدافعتين بالتعاون مع علبة تروس أوتوماتيكية سداسية النسب يمكن التحكم بنقلها يدوياً من خلال مفتاحين كهربائيين أخذا لنفسيهما مكاناً في الجزء العلوي المسطح من مقبض علبة التروس، في وقت تمنينا لو قامت شفروليه بتزويد هذه السيارة، خصوصاً أنها من طرازات القمة، بعتلات تبديل للنسب مثبتة خلف المقود.

ومن خلف مقود ماليبو، لن يتمكن المرء من إغفال مستويات الهدوء الذي يسيطر على المقصورة وهو أمر إختبرناه بأنفسنا عند الإنتقال بهذه السيارة الى طريق سريعة وصلنا عليها الى سرعات تراوح في حدود 150 كلم/س وفي ظل طقس سيطرت عليه الرياح الجانبية التي كانت سبباً مباشراً بقرارنا بزيادة الضغط على دواسة التسارع ولتستمر ماليبو بالتأكيد أنها تتحلى بمستويات ثبات جيدة جداً إن لم نقل ممتازة.

أما عند الإنتقال الى الطرقات المتعرجة، فلا تتبدل المعطيات ذلك أن صلابة البنية التحتية ونبض التعليق القاسي نسبياً كانا خلف قدرة ماليبو على المناورة في المنعطفات. وهنا، لا تتمتع هذه السيارة بمستويات الثبات التي توفرها سيارات الدفع الرباعي ولكن تماسكها مع بعضها البعض ومع الطريق متقدم جداً وهذا أمر لا بد من أن يلعب في صالحها على المدى الطويل، خصوصاً أنها سيارة عائلية رزينة تتوجه الى شريحة من المستهلكين اللذين يركزون على تكاليف الإمتلاك والتشغيل المعتدلة وعلى مستويات متقدمة من الأمان وهذه عوامل تسجل فيها ماليبو علامات عالية. أما التأدية التي يوفرها محرك الأسطوانات الست لـ ماليبو، فتتشابه كثيراً مع السيارات المنافسة، سواء كانت أوروبية، يابانية أو أميركية وتمكن ماليبو من أن تكون واحدة من السيارات المثالية للرحلات الطويلة والإنتقال اليومي في جو من الهدوء.

في الداخل ولأن ماليبو تندرج تحت لواء السيارات العائلية المتوسطة، ركزت شفروليه على وجوب تحليها بجودة تصنيعية عالية مع الإعتماد على مواد ذات نوعية متقدمة، خصوصاً أن ماليبو ستضطر، شاءت أم أبت، الى مواجهة سيارات عريقة في فئتها شأن تويوتا كامري ونيسان ألتيما وهوندا أكورد ومازدا 6 وفورد فيوجن وهيونداي سوناتا وفولكسفاكن باسات وكيا أوبتيما وغيرها من سيارات هذه الفئة التي يسيطر قسم كبير منها على الأسواق ومنذ فترات ليست بالقصيرة. ومن هذا المنطلق وبمجرد الدخول الى مقصورة ماليبو، لن يتمكن المرء من إغفال الجودة التي تتحلى بها مقصورة هذه السيارة. فالقسم العلوي من لوحة القيادة وبطانات الأبواب ملبس بطبقة جلدية مطاطية ذات نقشة ناعمة توحي بالجودة العالية وتتمتع بملمس ناعم. أما الأقسام السفلية من المقصورة، فتعتمد على أنواع جيدة من خلائط البلاستيك.

وفي المقصورة، تبرز لوحة القيادة التي تعتمد تصميماً مشابهاً لما يتواجد في سيارات شفروليه عموماً وبالأخص لجهة إعتماد قسم أيمن يبدو وكأنه صورة معكوسة من القسم الأيسر وبحيث يفصل بينهما كونسول وسطي يشعرك وكأنه مرآة تعكس ما يراه المرء في كل جهة من اللوحة. ويبدأ القسم الأيسر من هذه اللوحة بتجويف للعدادات يبدو وكأنه نسخة مطورة من ما يراه سائق الشقيقة كامارو ولكنه في ماليبو يقوم على روح تميل الى الرقي الذي طاول معظم مكونات لوحة القيادة التي يبرز فيها كونسول وسطي طويل نسبياً يبدأ بفتحات تهوئة تمنينا لو لم تكن كلاسيكية التصميم وهي تعلو شاشة بقياس 7 إنش عالية النقاوة تعمل باللمس وتعرض معلومات جهاز الملاحة وغيره من أنظمة ماليبو.

وتتميز هذه الشاشة بمفتاح أفقي مثبت في أسفلها يكفي أن تحركه بإتجاه اليمين كي تفتح الشاشة عبر محور أفقي علوي بإتجاه الأعلى لتكشف عن مساحة توضيب مخبأة ومُضاءة تتميز بعمقها البالغ 152 ملم، الأمر الذي يمكنها من إستيعاب هاتفين خليويين، محفظة أو أي من الحاجيات التي يريد المرء تركها في السيارة من دون لفت الأنظار اليها. وتحت هذه الشاشة، وضع قسم التصميم الداخلي مفاتيح التحكم بالنظام الموسيقي المزود بقوابس لربط الأجهزة الموسيقية الخارجية ومكيف الهواء الإلكتروني، فيما إستغل القسم السفلي من الكونسول لوضع بعض المفاتيح التي لا يتم إستعمالها بشكل متواصل. وهنا، لا بد من الإشارة الى أن شفروليه ركزت على أن تكون مفاتيح التشغيل كبيرة الحجم وذات ملمس ناعم وراق وفصلت فيما بينها بحواف رقيقة جرى تلبيسها بالكروم اللماع الذي طاول قاعدة مقبض علبة التروس التي جرى تزيين جوانبها بمواد رمادية اللون طاولت عدداً من مكونات اللوحة وبطانات الأبواب معززة بذلك طابع الترف الذي طاول معظم ما يتوفر في المقصورة. ولزيادة الترف، جرى تزويد لوحة القيادة بإنارة محيطية بلون أزرق تنير مفاتيح التحكم بمختلف أجهزة السيارة وأماكن التوضيب وتطاول تجويف العدادات وبطانات الأبواب من خلال تقنية الإنارة الأنبوبية.

وفي الداخل أيضاً، تتحلى ماليبو بمساحات داخلية كبيرة في الأمام تنخفض نسبياً في الخلف وبالأخص عند تحريك المقاعد الأمامية الى أقصى الخلف. أما في حال تثبيت هذه المقاعد بوضعية قيادة طبيعية، فتزداد المساحات الداخلية وتمكن ثلاثة بالغين من الإنتقال من خلال المقعد الخلفي لمسافات طويلة في جو من الراحة التي تزيد عن المعدل والتي يعود جزء من السبب فيها الى إزدياد عرض ماليبو الإجمالي بمعدل 7,5 سم والى رحابة المقصورة التي تعلن شفروليه أنها إزدادت بمعدل 113 ليتراً مقارنة بحجم مقصورة الجيل الأسبق. أما صندوق الأمتعة، فيتحلى بحجم تحميل جيد يمكن مضاعفة حجمه بعد الطي الكلي للمقعد الخلفي الذي يمكن طيه جزئياً أيضاً وبنسبة 60/40.

وفي حال أردنا أن ننهي هذه التجربة، يمكننا أن نقول أن ماليبو تملك عدداً كبيراً من مقومات النجاح التي عززتها شفروليه ومن خلفها شركتها الأم، جنرال موتورز الشرق الأوسط بلائحة تسعيرية منافسة حيث تتوفر ماليبو في دولة الإمارات العربية المتحدة بسعر يبدأ بـ 73 ألف درهم لطراز القاعدة يرتفع مع طرازات القمة الى 99,500 درهم. وعلى الرغم من أننا لم نحظى بالوقت الكافي للسؤال عن ما سيترافق مع هذه السيارة من عروض، إلا أننا متأكدون أن شفروليه ستوفرها مع كفالات شاملة وخدمات صيانة متكاملة ونتأمل أيضاً أن تحصل ماليبو على ما تحصل عليه شقيقاتها الأصغر من عروض وكلاء شفروليه التي تضمن للمستهلك أن يحصل على سعر مرتفع عند إعادة بيع ماليبو، خصوصاً أن هذه السيارة وبالمقارنة مع المنافسة، لا بد من أن تكون على رأس لائحة خيارات المستهلك نظراً لقيمتها العالية مقابل ثمنها المعتدل.

«ساهمت زوايا إلتقاء خط الوسط النافر مع الهيكل في عملية التحكم بطريقة تدفق الهواء حول القسم العلوي من السيارة ولينعكس ذلك على شكل ضجيج هواء متدني»

«زودت ماليبو بتعليق ذو معايير عمل قاسية نسبياً كان الهدف منها زيادة القدرات التماسكية من دون التضحية بأي من عوامل الراحة»

«تتوجه ماليبو الى المستهلكين اللذين يركزون على تكاليف التشغيل المعتدلة وعلى مستويات متقدمة من الأمان وهذه عوامل تسجل فيها ماليبو علامات عالية»

«تتمتع المقصورة برحابة متقدمة يعود السبب فيها الى إزدياد طول قاعدة العجلات والعرض الإجمالي للسيارة التي إزداد أيضاً حجم مقصورتها بمعدل 113 ليتر»

المواصفات

شفروليه ماليبو

الأرقام

3,0 ليتر، 6 أسطوانات على شكل V، دفع أمامي

260 حصان عند 6900 دورة في الدقيقة

290 نيوتن متر عند 5600 دورة في الدقيقة

من صفر الى 100 كلم/س: حوالي 8 ثواني

السرعة القصوى: غير متوفر، الوزن: 1610 كلغ

الإستهلاك: 8,4 ليتر لكل 100 كلم

الطول: 486,4 سم، العرض: 185,4 سم، الإرتفاع: 146,3 سم