نيسان تهدد بالخروج من بريطانيا

نيسان ماجنيت الاختبارية تظهر في صور تشويقية

نيسان تضخ 7 سيارات جديدة في إفريقيا للمرة الأولى

  • الإثنين، 29 يونيو 2020 الإثنين، 29 يونيو 2020
نيسان تضخ 7 سيارات جديدة في إفريقيا للمرة الأولى

تخطط شركة نيسان موتور اليابانية الرائدة في صناعة السيارات لطرح 7 موديلات جديدة للمرة الأولى في قارة إفريقيا خلال العامين المقبلين بحثاً عن توسيع سوقها وزيادة مبيعاتها للتعافي من آثار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وذكرت وكالة "بلومبرج" أن شينكشي إيزومي المدير الإقليمي لشركة نيسان في إفريقيا تحدث عن عزم الصانع الياباني لطرح 4 موديلات من فئة السيارات متعددة الاستخدامات SUV مع شاحنتين بالإضافة إلى طراز آخر خلال الفترة المقبلة.

الأمل في إفريقيا

وربما لا يتوقف الأمر على هذه الطرازات إذ أن نيسان تدرس طرح مزيد من السيارات في إفريقيا رغبة منها في الانتشار بشكل أكبر في القارة السمراء.

يأتي ذلك بعد إعلان نيسان استثمارها لثلاثة مليارات راند جنوب إفريقي في البلاد وهو ما يوازي حوالي 174 مليون دولار أمريكي من أجل دعم تصنيع سياراتها في الدولة الإفريقية.

وتمكنت نيسان من زيادة إنتاج شاحنتها الخفيفة نافارا عن طريق مصنع يوجد في شمال بريتوريا الواقعة في جنوب إفريقيا للحصول على 65 ألف شاحنة نافارا سنوياً.   

نيسان تبحث عن التعافي السريع 

وتحاول نيسان التعافي سريعا من أزمات فيروس كورونا والتي جعلت الشركة تسجل خسائر للمرة الأولى منذ 11 عاماً الأمر الذي دعا رئيس الشركة لتقديم اعتذاراً في اجتماع المساهمين السنوي.

ويعزم ماكوتو يوشيدا رئيس شركة نيسان على أن يعيدها سريعا إلى مسار النمو وتحقيق أرباح تعوض الخسائر الضخمة التي حدثت في عام 2020.

كما تدرس نيسان بشكل أساسي تعزيز موقفها في اليابان خاصة وأن ذلك سيضفي قيمة أكبر على الشركة بسبب نجاحاتها في السوق المحلي الذي تأسست فيه.

واتهم أحد المساهمين في الشركة إدارتها بعدم امتلاكها لرؤية مسقبلية كبيرة مقارنة بشركات عملاقة مثل تويوتا وهوندا وهو الأمر الذي دائما ما يضعها في تصنيف أقل منهما في نظر السوق العالمي.

وربما تأتي هذه الاتهامات بعد رغبة نيسان في تخفيض عمالتها وتسريح 20 ألف موظف مع تقليص إنتاجها من السيارات أيضا وتقليل وجودها في قارة أوروبا.

ومن جانبه، توقع رئيس نيسان أن ينخفض الطلب على السيارات خلال الفترة المقبلة بنسبة تتراوح من 15% إلى 20% بسبب آثار أزمة كورونا على الحالة الاقتصادية.

وكانت نيسان قد باعت 4.39 مليون سيارة حول العالم في عام 2019 بانخفاض بلغ 10.9% مقارنة بعام 2018، ويتوقع أن يكون عام 2020 هو الأسوأ للشركة اليابانية.

أزمة مبيعات مايو

وعانت نيسان من تراجع مبيعاتها في شهر مايو الماضي حول العالم بنسبة 37.3% مقارنة بذات الشهر في عام 2019، ليصبح مجموع ما تم بيعه خلال الشهر المنقضي إلى 272.873 ألف سيارة بسبب الآثار المترتبة على فيروس كورونا.

كما أعلنت نيسان عن تراجع إنتاجها العالمي بنسبة 62.6% ليصل إلى 156.898 ألف وحدة خلال عام 2020 حتى الآن.