هاميلتون ينطلق أولاً في سباق جائزة إيطاليا الكبرى

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 سبتمبر 2020
هاميلتون ينطلق أولاً في سباق جائزة إيطاليا الكبرى
مقالات ذات صلة
هاميلتون يفوز بسباق تركيا ويحسم بطولة العالم السابعة في تاريخه
فورمولا1: البحرين تسمح لعائلات الطواقم بحضور منافسات سباقي 2020
رسمياً فورمولا1 تعلن ظهورها في السعودية بـ 2021

تمكن البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس من حسم مركز الانطلاق الأول في سباق جائزة إيطاليا الكبرى بعد منافسة شرسة.

واستطاع هاميلتون حسم مركز الانطلاق الأول للمرة الـ94 في مسيرته والسادسة في موسم فورمولا1 لعام 2020.

ويعتبر هذه هي المرة السابعة في مسيرة هاميلتون التي ينطلق فيها أولاً في حلبة مونزا الإيطالية كذلك خاصة بعدما سجل 1:18:887 دقيقة.

وتمكن هاميلتون من التفوق على الفنلندي فالتيري بوتاس زميله في مرسيدس أكثر من مرة خلال التجارب التأهيلية ليثبت جدارته خاصة في ظل صعوبة الانطلاق بسرعة على هذه الحلبة.

واستطاع كارلوس ساينز سائق ماكلارين أن ينتزع المركز الثالث بعد منافسة قوية مع كل من سيرجيو بيريز.

وجاء ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل في المركز الخامس وهو مركز مخيب للآمال خاصة وأنه أشرس المنافسين لفريق مرسيدس.

وظهر لاندو نوريس السائق الثاني في فريق ماكلارين المركز السادس، وقدم دانيال ريكاردو أفضل أداءاته ولكن تعطل المحرك والمشاكل التي واجهته خلال التجارب قد تكون أثرت على ترتيبه العام وقدرته على تسجيل زمن أسرع.

لانس سترول سائق ريسينغ بوينت احتل المركز الثامن فيما جاء ألكسندر ألبون سائق ريد بُل في المركز التاسع، واختتم بيير غاسلي ترتيب العشرة الأوائل.

وشهدت الحلبة الكثير من المشاكل خاصة وأن السائقين عانوا من زحام شديد أثناء محاولة الحصول على لفات سريعة.

ونجا كل من لويس هاميلتون وكيمي رايكونن وشارل لوكلير وأكثر من سائق آخر من حادث محقق بسبب الزحام وأخطاء من بعض السائقين.

وخلال التجارب أبدى أكثر السائقين عدم رضاهم عما يحدث من فوضى على أرض الحلبة خاصة وأن أغلبهم استسلموا على لفاتهم السريعة بسبب إعاقة سائقين آخرين لهم بسبب الزحام.

فيما وصف سبيستيان فيتيل أن ما يحدث على أرض الحلبة خلال التجارب التأهيلية كان مريعاً وأثرت هذه الظروف على سائق فيراري الذي سينطلق في السباق من المركز الـ17.

ولم يكن لوكلير أفضل حالاً بكثير من فيتيل رغم محاولاته الشرسة لاستخراج أفضل ما في سيارة فيراري ولكن باعتراف فريقه فإن السيارة ليست تنافسيه ولن تقدم ما يمكن الفريق الإيطالي من المنافسة على المقدمة.

وانتهى الحال بلوكلير في المركز الـ13 وهو مركزه في شبكة الانطلاق في سباق إيطاليا.