هل استغلت بي إم دبليو كورونا للترويج لسيارتها؟

  • الأربعاء، 25 مارس 2020 الأربعاء، 25 مارس 2020
هل استغلت بي إم دبليو كورونا للترويج لسيارتها؟

تتعرض شركة بي إم دبليو لحملة من الانتقادات بسبب تغريدة ترويجية نشرتها على حسابها بتويتر استغلت فيها انتشار فيروس كورونا.

وذكر موقع "موتور وان" المتخصص في أخبار السيارات بأن بي إم دبليو نشرت تغريدة تروج فيها لموديل i8 الكهربائي وألمحت من خلالها إلى وباء كورونا القاتل.

قبل أن تتراجع الشركة سريعا عن تغريدها وتمسحها من على حسابها بتويتر بعدما تعرضت للعديد من الانتقادات.

وكشف موقع موتور وان عن التغريدة والتي جاء فيها "كن أنت كالحاجز في الطريق لمواجهة "الانتشار" مع اسهم تشير إلى انخفاض رسم بياني مرتفع".

وتم تفسير الأمر بأنه يشير إلى ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام السابقة في ألمانيا وعدد كبير من دول العالم.

ورغم مسح بي إم دبليو للتغريدة ولكن الانتقادات لم تتوقف على تويتر خاصة وأن الأمر أثار غضب المغردين بشدة.

ووصف البعض بأن شراء السيارات الفارهة لن يساهم في وقف انتشار المرض وأن استغلال أزمة مثل تفشي فيروس كورونا لا تتماشى مع الدعايا الراقية التي اعتادت بي إم دبليو على الاعتماد عليها مع سياراتها الفاخرة.

فيما طالب الكثير من المغردين بأن تعتذر بي إم دبليو على استغلالها لمثل هذه المأساة الإنسانية في الترويج لسيارتها الجديدة.