معرض جنيف قد لا يظهر مجدداً

خسائر فورد تتواصل في الربع الثاني من 2020

وداعاً بيتلز.. السيارة الأسطورية تودع الأسواق

  • الأحد، 14 يوليو 2019 الأحد، 14 يوليو 2019
وداعاً بيتلز.. السيارة الأسطورية تودع الأسواق

أعلنت الشركة العريقة في مجال صناعة السيارات "فولكسفاغن"، عن توقف إنتاج سيارتها الأسطورية طراز "بيتلز" وذلك في مصنعها في "بويبلا"، الذي يقع في المكسيك.

ويحمل اسم السيارة الأسطورية الكثير من التاريخ الحديث، الذي امتد معها على مدار 8 عقود، منذ الانطلاقه الأولى في عام 1938.

ولدت السيارة لأول مرة في أكثر أوقات الدولة الألمانية ظلاماً، حيث اعتبرها البعض إحدى مشروعات النازية الذي لم يكتب له النجاح، والبعض الآخر اعتبرها رمزاً لنهضة ألمانيا الاقتصادية بعد الحرب العالمية الثانية.

السيارة التي عرفت بالخنفساء، انطلق لها عدة موديلات رائعة من حيث التصميم الخارجي الجديد، ولكن دائماً كانت تحتفظ بروعة التصميم الكلاسيكي الذي يتمثل في الهيكل المستدير، والمقاعد  المخصصة لأربعة أو خمسة أشخاص، بالإضافة إلى الزجاج الأمامي الذي يكاد يكون رأسياً.

 وبجانب كل هذا، حملت هذه السيارة محرك أسطوري يبرد بالهواء في خلفية السيارة، صنع على يد المهندس النمساوي الشهير "فيردناند بورشه".

وفي عام 2013، كتب "برنهارد ريغر" في كتابه الشهير "سيارة الشعب" قائلاً: "على عكس ألمانيا الغربية، حيث كان السعر المنخفض والجودة والمتانة تمثيلاً للحالة الطبيعية الجديدة في فترة ما بعد الحرب، في الولايات المتحدة، أعطت خصائص السيارة بيتلز مظهراً غير تقليدي إلى حد كبير في ثقافة السيارات التي يهيمن عليها الحجم والبراعة".