الإطلالة الأخيرة للأيقونة لامبورغيني أفنتادور

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 يوليو 2021
الإطلالة الأخيرة للأيقونة لامبورغيني أفنتادور
مقالات ذات صلة
شاهد.. تحطم لامبورغيني أفنتادور
بعد مبيعات قياسية: لامبورغيني أفنتادور تودع السوق
أفنتادور هدية الكريسماس.. من لامبورغيني لطفل صغير

كشفت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار السيارات أن النسخة المنتظرة من طراز لامبورغيني أفنتادور موديل 2021 ستكون الأخيرة من مصانع العملاق الإيطالي لصناعة السيارات.

وظهر ذلك جليًا من خلال الحملة الترويجية للطراز المنتظر لامبورغيني أفنتادور موديل 2021، والذي سيدخل رسميًا إلى الأسواق خلال الأيام المقبلة.

حيث أعلنت شركة لامبورغيني أن نسخة أفنتادور 2021 ستكون جاهزة للأسواق في يوم 7 من الشهر الجاري يوليو، وأكدت أن السيارة الجديدة ستحمل محرك رياضي خارق من فئة V12 الشهيرة، وحتى الآن هناك غموض كبير على مواصفات وإمكانيات النسخة الجديدة.

وتشير التقارير أن في الوقت الحالي جاري العمل داخل جدران العملاق الإيطالي على صناعة طراز جديد كليًا سيكون بديلًا للسيارة الرياضية الخارقة لامبورغيني أفنتادور، وأوضحت أن التوقعات تؤكد ظهور نسخة على الأقل تعتمد على محرك كهربائي بالكامل، أو نظام هجين صديق للبيئة.

ويرى الخبراء أن هذا القرار متعلق بسياسة الدولة الإيطالية، التي كشفت أن هناك دراسة جدية طرحت سينتج عنها قرار هام للغاية، وهو حظر السيارات التي تعتمد على الديزل (السولار) أو السيارات التي تعتمد على البنزين.

ولكن أوضحت التقارير أن في حالة الموافقة على هذا القرار لن يتم تنفيذه قبل عام 2040، ولكن القرار سيتم إعلانه من أجل تشجيع المواطنين على إحلال وتجديد سياراتهم التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود بسيارات أخرى هجينة أو كهربائية صديقة للبيئة.

الجدير بالذكر أن بريطانيا كانت أول من أعلن عن قرار حظر السيارات التي تعتمد على الديزل (السولار) أو السيارات التي تعتمد على البنزين، والذي سيبدأ تنفيذه في عام 2035 المقبل.

لامبورغيني باعت غالبية موديلات 2021

أكدت الشركة الإيطالية العريقة لصناعة السيارات الرياضية الخارقة لامبورغيني عن بيع غالبية الطرازات التي أنتجتها خصيصًا كموديلات العام الجاري 2021.

وأكد العملاق الإيطالي أن الطاقة الإنتاجية المخصصة لموديلات عام 2021 أوشكت على الانتهاء، بالرغم من التداعيات السلبية التي طالت الجميع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

أخبار جيدة للعملاق الإيطالي لامبورغيني بـ 9.2 مليار دولار

جاء الكشف عن بيع غالبية الطرازات التي أنتجتها لامبورغيني خصيصًا كموديلات العام الجاري 2021 خلال المشاركة الرسمية في فعاليات معرض ميلانو مونزا للسيارات.

وجاء التأكيد على لسان ماركو ستيفان وينكلمان الرئيس التنفيذي للشركة الإيطالية العريقة لامبورغيني، الذي أوضح أن الشركة باعت كل الإنتاج المخصص للـ 10 شهور الأولى من العام الجاري 2021.

ولم يكن هذا هو الخبر الجيد والوحيد خلال فعاليات معرض ميلانو مونزا للسيارات، حيث كشفت تقارير عالمية متخصصة في أخبار السيارات والاقتصاد أن هناك مجموعة استثمارية سويسرية عملاقة قد قدمت عرضًا مغريًا لمجموعة فولكس واغن الألمانية العريقة من خلال فرعها أودي لشراء لامبورغيني.

وأكدت التقارير أن عرض المجموعة الاستثمارية السويسرية لشراء لامبورغيني الإيطالية وصل إلى أكثر من 9.2 مليار دولار أمريكي.

أودي ترفض كل العروض لبيع علامة لامبورغيني

كشفت شركة أودي الألمانية عن تمسكها بالاستحواذ على علامة لامبورغيني الإيطالية الشهيرة لإنتاج الطرازات الرياضية والخارقة.

وأكدت أودي بأنه لا تفكر في بيع علامة لامبورغيني بعد أن قدمت مجموعة كوانتوم السويسرية عرضاً للاستحواذ عليها، خاصة بعد النجاحات العديدة التي حققتها الشركة بالرغم من تداعيات وسلبيات وانتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وكانت ترغب المجموعة السويسرية في الاستحواذ على علامة لامبورغيني والدخول في شراكة مع مجموع فولكس فاجن المالكة لشركة أودي ولكن يبدو أن أودي لا تزال متمسكة باستحواذها على لامبورغيني.

وتشير التقارير إلى أن عرض المجموعة السويسرية ليس الوحيد من نوعه، فهناك عرض آخر من كيان إنجليزي يطلق عليه اسم سنتريكاس بمبلغ قيمته 7.5 مليار يورو للاستحواذ على لامبورغيني مع ضمانات للحفاظ على وظائف العاملين في الشركة والذي يبلغ عددهم تقريباً 1800 شخصاً.

ومن جانبها، قالت شركة أودي بأنها لم تستقبل عروض ولا توجد نية لطرح لامبورغيني من الأساس.

وكشفت متحدثة باسم أودي عن بيع لامبورغيني لحوالي 7430 سيارة متعددة الاستخدامات واستطاعت أن تحصل على إيرادات قدرها 1.6 مليار يورو خلال العام الماضي.