بالفيديو.. ابتكار الوسائد الهوائية بسبب حادث

  • تاريخ النشر: السبت، 13 نوفمبر 2021
بالفيديو.. ابتكار الوسائد الهوائية بسبب حادث
مقالات ذات صلة
خطر أم أمان؟ ما لاتعرفه عن الوسائد الهوائية
شاهد نوع جديد من الوسائد الهوائية
الوسائد الهوائية تحرج فولكس فاجن

واحدٌ من أهمِّ الابتكاراتِ لحمايةِ الإنسانِ من الحوادثِ.. بدأَ ابتكارُه من حادثٍ، تعرَّفُوا على الوسائدِ الهوائيَّةِ وتاريخِها في حلقةِ اليومِ من ورشة تربو.

بعدَ تعرضِه لحادثٍ مع أسرتِه فكَّر جون هندريك في طريقةٍ للحمايةِ من أخطارِ حوادثِ السياراتِ، وهو ما جعلَه يبتكرُ الوسائدَ الهوائيةَ في عامِ ألفٍ وتسعِمئةٍ واثنين وخمسين.

في البدايةِ، توافرتْ هذه التقنيَّةُ في السياراتِ الفاخرةِ فقط، فكانت "مرسيدس بنز" أولَ من وضعَتْها في سياراتِها، معلنةً أن نظمَ الأمانِ في السياراتِ يجبُ أن تحظى بالاهتمامِ الأولِ.

في عامِ ألفٍ وتسعِمئةٍ وواحدٍ وسبعين، قامتْ شركةُ (Ford Motor Company) ببناءِ أسطولٍ تجريبيٍّ للوسائدِ الهوائيةِ، كما قامتْ شركةُ جنرال موتورز بتركيبِها في أسطولٍ من طِرازِ شيفروليه إمبالا عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وثلاثةٍ وسبعين للاستخدامِ الحكوميِّ فقط.

يختلفُ عددُ الوسائدِ من سيارةٍ إلى أخرى، فيوجدُ في البعضِ واحدةٌ فقط وفي البعضِ الآخَرِ يصلُ إلى ثمانيةٍ أحيانًا، عندَ حدوثِ أيِّ اصطدامٍ أو حادثةٍ، تنبعثُ الوسائدُ تلقائيًّا بعدَ أن يكون قد تمَّ نفخُها من تفاعلِ "أكسيد الصوديوم" مع "نترات البوتاسيوم" لإنتاجِ غازِ النيتروجين الذي ينفخُ الوسادةَ نتيجةً لتقنيَّةِ الاستشعارِ الموجودةِ بالسيارةِ فتحمي السائقَ والركَّابَ.