ملياردير تلو الآخر: عودة جيف بيزوس من رحلة الفضاء

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 يوليو 2021
ملياردير تلو الآخر: عودة جيف بيزوس من رحلة الفضاء
مقالات ذات صلة
عودة الملياردير ريتشارد برانسون بعد رحلة الفضاء التاريخية
المعرض تلو الآخر: عودة فرانكفورت للسيارات ولكن!
رحلة إلى الفضاء لاختبار دراجة

عاد الملياردير الأمريكي الشهير المدير التنفيذي لمؤسسة أمازون "جيف بيزوس" من رحلة تاريخية إلى الفضاء، على متن مركبته الخاصة، ليحقق حلمه الذي طال انتظاره بجولة حتى ولو كانت صغيرة في الفضاء الخارجي.

وانطلق الملياردير جيف بيزوس على متن المركبة الصاروخية نيو شيبرد في رحلة قصيرة وعاد سريعًا، ليكون رجل الأعمال الثاني خلال أيام الذي يعود من رحلة سياحية إلى الفضاء.

الطاقم المرافق لجيف بيزوس في رحلته الفضائية

انطلق الملياردير الأمريكي الشهير المدير التنفيذي لمؤسسة أمازون "جيف بيزوس" برفقة العديد من الأشخاص، على متن كبسولته الصاروخية الصغيرة نيو شيبرد التي امتلكت نوافذ كبيرة الحجم للاستمتاع بأجواء الرحلة والمنظر النادر.

على رأسهم شقيق جيف بيزوس "مارك"، ووالي فونك رائدة الفضاء السابقة التي تمتلك من العمر 82 عام، وطالب يمتلك من العمر 18 عام.

مسار الرحلة الفضائية لجيف بيزوس

انطلقت رحلة الملياردير الأمريكي جيف بيزوس إلى الفضاء، وبعد دقائق وصلت إلى ارتفاع 107 كيلو متر عن سطح الأرض (حوالي 350 قدم)، ووصلت تحديدًا خلف خط كارمان.

ويعتبر خط كارمان الوهمي، هو الخط أو المنطقة التي تفصل بين المجال الجوي الأرضي، والمجال الفضائي، واستمرت الرحلة لمدة وصلت إلى 10 دقائق فقط ومن ثم عادت بهدوء المجال الجوي الأرض في سقوط حر لتنطلق منها 3 مظلات تهبط بسهولة من جديد في إحدى الصحاري.

وكانت الكلمات الأولى من والي فونك رائدة الفضاء السابقة صاحبة الـ 82 عام "كل ش من حولنا مغطى باللون الأسود".

الجدير بالذكر أن في خلال الأيام القليلة الماضية شاهدنا عودة الملياردير الشهير ريتشارد برانسون من رحلته الفضائية، واليوم نشاهد عودة جيف بيزوس، ويبدو أننا نقترب من تحقيق حلم السياحة الفضائية في وقت أقرب مما نتوقع.

رحلة ريتشارد برانسون إلى الفضاء

انطلق الملياردير الشهير ريتشارد برانسون في رحلته إلى الفضاء من قاعدة سبايس بورت في ولاية نيو ميكسيكو الأمريكية، في رحلة اختبارية لبدء سلسلة رحلات سياحية من كوكب الأرض إلى الفضاء الفسيح.

وطار الملياردير الشهير ريتشارد برانسون على متن مركبته الخاصة من صناعة مؤسسة "فيرجن غالاكتيك" ليختبر حالة انعدام الجاذبية لعدة دقائق.

وحلقت مركبة الملياردير ريتشارد بعيدًا عن سطح كوكب الأرض لفترة استمرت إلى 50 دقيقة، ومن ثم تم إطلاق المركبة المعلقة أسفلها لتعود إلى الأرض بعد دقائق.

وأكدت تقارير مؤسسة "فيرجن غالاكتيك" لم تحمل أي مشاكل من أي نوع، وكانت الرحلة هادئة وممتعة، لتكون هذه الرحلة هي البذرة لأول شركة سياحية متخصصة في رحلات الفضاء لغير المتخصصين.

وكان الهدف الأول من رحلة الملياردير ريتشارد برانسون إلى الفضاء هي اختبار تجربة السياحة الفضائية التي سيعيشها الزبائن في المستقبل.

ريتشارد برانسون لم يكن وحده

كشفت التقارير عن هوية الفريق الذي صاحب الملياردير الشهير ريتشارد برانسون خلال رحلته إلى الفضاء الاختبارية تمهيدًا لتدشين شركة سياحية.

بيث موسيس

تعتبر بيث موسيس كبير دربي رواد الفضاء في مؤسسة "فيرجن غالاكتيك"، وهي مهندسة فضاء تمتلك سمعة وخبرة كبيرة في عالم الفضاء.

وأوضحت التقارير أن المهندسة بيث موسيس هي من ستقوم بتدريب عملاء ورواد السياحة الفضائية في المستقبل داخل جدران مؤسسة "فيرجن غالاكتيك".

ولم تكن رحلة المهندسة بيث موسيس من أجل متعة السفر إلى الفضاء فقط، بل كانت من أجل الحفاظ على الطاقم بالكامل وضمان عودتهم سالمين إلى الأرض.

وكلفت بيث موسيس بهذه المهمة بعد خبرتها الطويلة في عالم الفضاء، خاصة أنها قد خاضت رحلة من قبل على متن مركبة VSS Unity  وذلك في عام 2009 لأهداف علمية متنوعة.

كولين بينيت

مهندس مكتب العمليات الرئيسي في مؤسسة "فيرجن غالاكتيك"، وخرج مع الملياردير الشهير ريتشارد برانسون في رحلته إلى الفضاء لتقديم تقرير شامل لتقييم كافة تفاصيل المهمة الاختبارية.

سيريشا باندلا

تحتل سيريشا باندلا منصب نائب رئيس الشؤون الحكومية والبحوث في مؤسسة "فيرجن غالاكتيك"، وتواجدت على متن مركبة ريتشارد برانسون الخاصة من أجل بعض المهام العلمية.

وترجح التقارير أن سيريشا باندلا انطلقت في الرحلة الفضائية من أجل إجراء تجارب للاستفادة من بيئة الجاذبية الصغرى في الفضاء، وتبنت خلال الرحلة مشروع بحث علمي متقدم لجامعة فلوريدا، تهدف لاكتشاف الطريقة المثالية للتعامل مع أنابيب التثبيت المحمولة باليد .