بالصور: فلسطينيان يحولان طائرة بوينغ إلى قاعة أفراح ومقهى

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 يوليو 2021
بالصور: فلسطينيان يحولان طائرة بوينغ إلى قاعة أفراح ومقهى
مقالات ذات صلة
صور: شاهد غرف نوم مخصصة لطاقم طائرات البوينغ
الطائرات البيضاوية خيار بوينغ لطائرات المستقبل
صور: طائرة بوينغ 727 مميزة للبيع في مصر تثير حماسة الجميع

دخل فلسطينيان يعملان في مجال الكهرباء والطلاء في تحدي خاص لإعادة ترميم طائرة بوينغ قديمة من طراز 707، ليس من أجل عودتها للإقلاع والرحلات من جديد، ولكن لتكون مقهى وقاعة أفراح.

وبدأ العمل من الشقيقين التوأمين عطا وخميس الصيرفي أصحاب الـ 60 عام في وادي الباذان بالقرب من مدينة نابلس في الضفة الغربية، واليوم سنستعرض قصتهم الرائعة.

طائرة قديمة بوينغ 707 تتحول إلى قاعة أفراح ومقهى

يجتهد الثنائي عطا وخميس الصيرفي في صيانة وإعادة طلاء وترميم طائرة بوينغ قديمة من طراز 707 من أجل افتتاح قاعة أفراح ومقهى سيعرف باسم "مطعم وكوفي شوب الطائرة الفلسطينية الأردنية الصيرفي نابلس".

وقام الثنائي بفك جميع مقاعد الطائرة الكلاسيكية وتزيين الأرضية بأوراق مخصصة للديكورات باللون البني، مع إعادة ترميم قمرة قيادة الطائرة وتزويدها بصفائح قوية باللون الأبيض.

كما قام عطا وخميس الصيرفي أصحاب الـ 60 عام بفك كل الأجهزة داخل قمرة القيادة والركاب التي من شأنها تعيق عملية تحول الطائرة القديمة بوينغ 707 إلى قاعة أفراح ومقهى.

البداية مقهى قاعة أفراح والنهاية مطعم

تحدث الثنائي عن مشروع تحويل الطائرة وكشفوا عن خططهم المستقبلية، حيث أكد خميس الصيرفي أن البداية ستكون على صعيد المقهى وتقديم النرجيلة، وتنظيم حفلات الزفاف.

وأوضح خميس أن فيما بعد سيتحول الأمر تدريجيًا من مقهى وقاعة أفراح، إلى مطعم فاخر يستقبل زواره على طاولات سيتم وضعها إلى جانب النوافذ.

شراء الطائرة بوينغ 707

كشف الثنائي عطا وخميس الصيرفي عن الطائرة وكيف قاما بشراؤها، وأكد عطا الصيرفي أن الفكرة ظهرت في رأسهم لأول مرة في عام 1999 عندما وصلت إليهم بعض المعلومات تفيد أن هناك طاشرة قديمة للبيع في منطقة "كريات شمونة".

ودخل الثنائي في مفاوضات جادة مع صاحبها، حتى تمكن عطا وخميس الصيرفي من إقناع صاحب الطائرة بوينغ 707 بسعر وصل إلى 100 ألف دولار أمريكي، لتكون هذه الخطوة هي الأولى في المشروع المثير الذي يتوقع أن يجذب قطاع كبير من الجمهور.

وأكد عطا وخميس الصيرفي أن عملية نقل الطائرة بوينغ طراز 707 لم تكن سهلة على الاطلاق، واستغرقت حوالي 13 ساعة كاملة على شاحنة جر ضخمة، تم إغلاق فيها العديد من الشوارع الرئيسية حتى وصلت إلى محل إقامتها الجديد في منطقة معزولة بعض الشئ بين جبلين عملاقين، على مساحة تصل إلى18  دونما .

وأوضح عطا أن الطائرة بوينغ طراز 707 تم صناعتها في فترة الثمانينيات من القرن الماضي، وعند استلام الطائرة التي رسم عليها العلمان الفلسطيني والأردني لم تكن بها أي أجهزة أساسية تمكنها من العودة إلى السماء والتحليق من جديد.

وكان المشروع سيبدأ العمل به رسميًا في عام 2000 لكن الثنائي واجه بعض التعثرات التي جعلت البداية تتأخر كثيرًا لفترة وصلت إلى نحو عشرين عامًا، ويواجه التوأم الآن مشكلة خاصة بالبيئة ووجود مكب نفايات بالقرب من موقع الطائرة، ويحاول عطا وخميس الصيرفي حل هذه المشكلة الجديدة مع الجهات المختصة بالأمر.