مبيعات الدراجات الإلكترونية تتخطى السيارات الكهربائية في أمريكا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 نوفمبر 2021
مبيعات الدراجات الإلكترونية تتخطى السيارات الكهربائية في أمريكا
مقالات ذات صلة
مبيعات السيارات الكهربائية المستعملة تتخطى البنزين لأول مرة
مبيعات السيارات الكهربائية تتخطى البنزين والديزل في أوروبا لأول مرة
أمريكا متأخرة في مبيعات السيارات الكهربائية بالرغم من ضغط إدارة بايدن

نشر تقرير حديث من صحيفة نيويورك تايمز أن الأمريكيين اشتروا ما يقرب من نصف مليون دراجة كهربائية في عام 2020، حيث اشتروا 231000 سيارة كهربائية فقط خلال نفس الفترة الزمنية، وهذه صفقة كبيرة، من نقطة البنية التحتية في وقت يتصارع فيه صناع السياسات بالفعل مع مستقبل النقل المستدام.

ونشر موقع " futurism" الأمريكي أن الوباء يعد أحد الدوافع الأساسية وراء طفرة الدراجات الكهربائية، والذي أدى إلى زيادة مبيعات الدراجات الإلكترونية بنسبة 145 في المائة من عام 2019 إلى عام 2020، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، حيث يعد هذا الرقم هو ضعف معدل مبيعات الدراجات التقليدية.

وقال جوش سكوير، مؤسس خدمة مشاركة الدراجات في Hopr، للصحيفة الأمريكية: "لقد دفع الوباء نوعًا من الدراجات الكهربائية للأمام بسنوات".

ولا يبدو أن الاتجاه يتباطأ أيضًا، حيث تقدر شركة Deloitte الاستشارية أنه سيتم بيع ما يقرب من 130 مليون دراجة إلكترونية بين عامي 2020 و 2023 في جميع أنحاء العالم.

وبدأت العديد من المناطق الحضرية الكبرى مثل مدينة نيويورك وشيكاغو وشارلوت بالفعل في دمج الدراجات الإلكترونية في البنية التحتية للنقل العام.

ويوجد حاليًا تشريع مقترح من مجلس الشيوخ الأمريكي من شأنه أن يقدم ائتمانًا ضريبيًا عند شراء دراجة كهربائية، مما يزيد من تحفيز وسيلة النقل البديلة.

ومع اقتراب خروج السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري، من السباق على نسبة بيع السيارات عالميًا، قد يعني هذا أن الدراجات الإلكترونية، وليس السيارات الكهربائية، هي مستقبل التنقل في المناطق الحضرية.