السباق النهائي نحو بريكست..انقسام في الفورمولا 1

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 مارس 2019
السباق النهائي نحو بريكست..انقسام في الفورمولا 1
مقالات ذات صلة
وفاة أسطورة سباقات فورمولا 1
وفاة أسطورة سباقات الفورمولا 1
كيف تستضيف سباق فورمولا 1؟

خوف وترقب داخل فرق الفورمولا 1، التي تخشى على مصيرها بسبب التهديدات التي ستواجهها في حال الخروج القريب لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث تتخذ عدة فرق من مدن المملكة المتحدة مقراً لها.

الأمر أصبح صداع هائل في رأس إدارات 7 فرق من أصل 10 فرق تشارك في بطولة العام الجاري 2019، حيث تتواجد مقرات سبعة فرق في المملكة المتحدة فقط، بينما تستضيف القارة الأوروبية سبعة سباقات ضمن منافسات بطولة العالم، ما يجعل خروج بريطانيا من الاتحاد القاري (الخطوة المعروفة بـ "بريكست")، لاسيما دون اتفاق مسبق بين الطرفين، أشبه بصداع غير مرغوب فيه حتى في بطولة معولمة لهذا الحد.

وبشكل رسمي، قامت العديد من الفرق بنشر تحذير خطوة بريكست ستؤدي إلى عواقب وخيمة في عالم الفورمولا 1، التي تعتمد بشكل كبير على أفراد من جميع أنحاء العالم، إلى جانب عمليات شحن المنتجات والقطع وتجهيزات ونقلها بين مختلف دول العالم مع كل جولة في السباق الأشهر على الكوكب.

وفي نفس السياق، حذر مدير فريق مرسيدس "توتو وولف: من أن خروج بريطانيا من دون الوصول إلى اتفاق جيدسيتسبب في "فوضى ما بعدها فوضى" على حد قوله، لكنبدا أن المدير الرياضي للفورمولا 1 البريطاني روس براون أكثر تفاؤلا.

ويتخذ فريق مرسيدس المهيمن على لقبي الصانعين والسائقين منذ بداية حقبة المحركات الهجينة عام 2014، من مدينة نورثامبتونشير وسط إنكلترا، مقرا له. وعلى هامش التجارب الشتوية للفرق التي أقيمت الشهر الماضي، قال وولف من مدينة مونتميلو الإسبانية "بريكست هو مصدر قلق لكل الذين يقيمون في بريطانيا ويعملون خارجها".

حتى الآن الآراء انقسمت بشكل مثير للقلق في بطولة الفئة الأولى حول آثار خطوة بريكست الذي كان من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في 29 مارس، قبل أن تحصل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على تأجيل أوروبي لمدة ثلاثة أسابيع لنيل موافقة مجلس العموم على اتفاق أو العثور على بديل آخر.