تويوتا تستعين بتقنيات BYD للسيطرة على السيارات الكهربائية في الصين

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 ديسمبر 2021
تويوتا تستعين بتقنيات BYD للسيطرة على السيارات الكهربائية في الصين
مقالات ذات صلة
تراجع أرباح شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية BYD إلى 27.5%
السيطرة على صناعة البطاريات سلاح الصين لاحتكار السيارات الكهربائية
سيارات BYD الكهربائية تجتاح أسواق أمريكا اللاتينية

تأخرت شركة صناعة السيارات اليابانية تويوتا في حضور حفل السيارات الكهربائية لكنها تخطط للحاق بالمنافسين الذين لديهم بالفعل العديد من المركبات الكهربائية على الطريق.

وتتمثل أحد طرق القيام بذلك في التعاون مع متخصص السيارات الكهربائية المعروفين، وهذا بالضبط ما تفعله Toyota في الصين.

وأفاد موقع "insideevs" الأمريكي أن العملاق الياباني يعمل مع شركة BYD الصينية لإطلاق سيارة سيدان كهربائية صغيرة جديدة في الصين فقط في أواخر عام 2022.

وتم تعيينه للانضمام إلى مجموعة BEV من سلسلة bZ، وسيستخدم الطراز الجديد بطارية LFP Blade المبتكرة من BYD، حيث المشروع جزء من جهد أوسع لتعلم المعرفة منخفضة التكلفة من BYD.

ومن المقرر أن تتيح تقنية BYD لشركة تويوتا تصنيع سيارة ركاب ميسورة التكلفة وواسعة، حيث يصف المتابعون السيارة بأنها الكأس الكهربائية المقدسة لتويوتا.

وكافحت شركة صناعة السيارات اليابانية حتى الآن من أجل ابتكار سيارة كهربائية صغيرة قادرة على المنافسة من حيث التكلفة في الصين دون التنازل عن الراحة.

ويبدو أن هذا سيتغير بفضل بطاريات الليثيوم والحديد والفوسفات الأقل حجمًا التي تمتلكها BYD، والتي تم استخدامها لأول مرة في سيارة السيدان الرائدة في هان ومعرفتها الهندسية منخفضة التكلفة.

ومن المتوقع أن تأتي السيارة الكهربائية الجديدة من تويوتا أكبر قليلاً من كورولا، حيث وصفها أحد المصادر بأنها كورولا مع قسم مقعد خلفي أكبر.

وستظهر سيارة السيدان الكهربائية الصغيرة لأول مرة كمفهوم في معرض بكين للسيارات في أبريل 2022 قبل إطلاقها كنموذج ثانٍ في سلسلة بي زد الجديدة من تويوتا بعد سيارة بي زد 4 إكس الرياضية متعددة الاستخدامات.

كما  سيُعرض الطراز للبيع في الصين فقط بسعر تنافسي من المحتمل أن يقل عن 30 ألف دولار، في قطاع تخطط تيسلا أيضًا لاستهدافه خلال العامين المقبلين.

وقالت تويوتا في بيان لها: "تم تمكين السيارة من خلال تقنية بطاريات BYD. لقد ساعدتنا بشكل أو بآخر في التغلب على التحديات التي واجهناها في ابتكار سيارة سيدان كهربائية صغيرة بأسعار معقولة مع تصميم داخلي فسيح."

وتمتلك كل من Toyota و BYD مشروعًا مشتركًا للبحث والتطوير (R&D) في Shenzhen، حيث تم إنشاء المنشأة العام الماضي، وتضم أكثر من عشرين مهندسًا من تويوتا يعملون جنبًا إلى جنب مع حوالي 100 من نظرائهم في BYD.