تويوتا تتلقى ضربة جديدة وتعلن وقف الإنتاج

  • تاريخ النشر: الجمعة، 20 أغسطس 2021
تويوتا تتلقى ضربة جديدة وتعلن وقف الإنتاج
مقالات ذات صلة
تويوتا تتلقى ضربة قوية
فولكس فاجن تتلقى ضربة جديدة بسبب جولف 8
تويوتا تستأنف الإنتاج من اليابان

كشفت شركة تويوتا اليابانية الرائدة في صناعة السيارات عن تعليق الإنتاج في مصنعها بتركيا لمدة أسبوعين.

وأعلنت تويوتا عن إيقاف الإنتاج في مصنعها بتركيا وذلك بسبب نقص الرقائق وأشباه الموصلات وهو الأمر الذي يعوق سير العمل.

وذكر المتحدث باسم شركة تويوتا أن الإنتاج سيتوقف خلال الفترة من 2 أغسطس وحتى يوم 5 من شهر سبتمبر المقبل.

ويعتبر إيقاف الإنتاج في مصنع تويوتا بتركيا ضربة جديدة للشركة اليابانية خاصة وأنه المصنع الأكبر للسيارات اليابانية في قارة أوروبا.

وينتج مصنع تركيا حوالي 280 ألف سيارة لشركة تويوتا سنوياً وهو الأمر الذي سيؤثر بالتأكيد على مبيعات الشركة خلال الفترة المقبلة.

تويوتا تغلق ثلاثة مصانع لها في تايلاند بسبب دلتا كورونا

ولا تعتبر هذه هي المرة الأولى التي تقرر فيها تويوتا إغلاق أحد مصانعها خلال الفترة الأخيرة إذ أعلنت شركة تويوتا اليابانية العريقة في مجال صناعة السيارات عن غلق ثلاثة مصانع في تايلاند وذلك لمدة أسبوع بسبب تفشي دلتا كورونا.

وأوضحت تويوتا موتورز بأن غلق المصانع الثلاث جاء بسبب ظهور فيروس كورونا على مبيعات قطع الغيار.

وكشفت وكالة بلومبرج بأن تويوتا ستتخذ عدة قرارات بشأن خطة الإنتاج وغيرها خلال الفترة المقبلة بناء على تطور الأوضاع في تايلاند.

وتشير التقارير إلى أن تايلاند تكافح لمواجهة دلتا كورونا شديدة العدوى وهو ما تسبب في إعلان حالة الطوارئ والتشديد على الإجراءات وذلك حتى شهر سبتمبر المقبل.

الجدير بالذكر أن المصانع الثلاثة تنتج كل من تويوتا كورولا سيدان وهايلكس، وتعتبر مصانع تويوتا في تايلاند هي ثالث أكبر قاعدة تصنيع للشركة بعد الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

تويوتا تضطر لإيقاف إنتاج لاندكروزر وكورولا

أعلنت شركة تويوتا اليابانية عن تعليق إنتاج كل من لاند كروزر وكورولا في بعض المصانع اليابانية بسبب تداعيات فيروس دلتا كورونا.

وكشفت تويوتا بأنها اضطرت لإيقاف 3 خطوط إنتاج في اليابان وذلك لفترة محدودة خلال شهر أغسطس المقبل بسبب انقطاع خطوط التوريد القادمة من آسيا.

وأُجبرت تويوتا على تعليق الإنتاج في مصنع تاهارا ويوشيوارا واللذين يتخصصان في إنتاج طراز لاندكروزر.

فيما أوقفت الشركة اليابانية مصنع فوجيماتسو لحوالي أسبوع عن العمل وهو متخصص في إنتاج كل من ألفارد وفليفاير.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل إن بعض خطوط الإنتاج في مصنع تاكاوكا والمخصص لبناء طرازات كورولا وكورولا تورينج يعاني كذلك من نقص شرائح أشباه الموصلات وهو ما يعطل الإنتاج.

ولا تعتبر شركة تويوتا هي الوحيدة المتضررة ولكن كافة الشركات الآسيوية لصناعة السيارات في اليابان وكوريا والصين تعاني بشكل كبير من نقص التوريدات وأشباه الموصلات بسبب الانتشار السريع لسلالة دلتا كورونا.

تويوتا سوبرا في مواجهة خاصة مع أزمة الرقائق

وطالت أزمة نقص الرقائق الصغيرة أشباه الموصلات جميع شركات صناعة السيارات حول العالم، ولكن العملاق الياباني العريق تويوتا كان الأقل تضررًا من هذه الأزمة.

وشاهدنا خلال الأيام الماضية تضرر كبير وارتفاع في أسعار مختلف الطرازات بسبب أزمة نقص الرقائق الصغيرة أشباه الموصلات، وعلى رأسهم عملاق صناعة السيارات الكهربائية في العالم تيسلا وهو يكشف عن ارتفاع سعر بعض طرازاتها طراز العام الجاري 2021، وجاء الرد سريعًا من العملاء ومن المدير التنفيذي للشركة إيلون ماسك.

ولكن تويوتا تعلمت الدرس جيدًا خاصة بعد زلزال عام 2011 المدمر الذي ضرب البنية التحتية للشركة، مما دفعها لإعادة صياغة طرق وسلسلة التوريد الخاصة بها، وقامت بتخزين كمية هائلة من المواد الأساسية لتصنيع السيارات، ولكن كما تحدثنا عزيزي القارئ، الأزمة طالت الجميع.

نقص في فئة من طراز تويوتا سوبرا

أكدت تقارير عالمية أن هناك نقص حاد في نسخ طراز تويوتا سوبرا الفئة التي تأتي بمحرك مكون من 4 أسطوانات، وأوضحت التقارير أن هذا النقص يأتي نتيجة لأزمة نقص الرقائق الصغيرة أشباه الموصلات.

لكن الجانب المشرق من القصة بالنسبة للعملاق الياباني تويوتا، أن نسخة سوبرا فئة المحرك المكون من 6 أسطوانات لم تتأثر بالأزمة، بالإضافة إلى النسخة التي تأتي بمحرك بسعة تصل إلى 3.0 لتر، والتي دعمت بشاحن توربيني قوي.

ولاحظ الخبراء أن مبيعات نسخة سوبرا فئة المحرك المكون من 6 أسطوانات مستمرة بشكل طبيعي رغم نقص نسخ طراز تويوتا سوبرا الفئة التي تأتي بمحرك مكون من 4 أسطوانات.

الجدير بالذكر أن نسخة الـ 6 الأسطوانات تستطيع توليد قوة هائلة تصل إلى 382 حصاناً كاملة، مع عزم دوران أقصى يصل إلى 499 نيوتن متر.

بينما النسخة التي تعاني من النقص ذات الـ 4 أسطوانات، فتستطيع توليد قوة تصل إلى 255 حصاناً كاملة، مع عزم دوران أقصى يصل إلى 400 نيوتن متر.

ويصل فارق السعر بين الفئتين من تويوتا سوبرا الرياضية الخارقة حوالي 6 آلاف دولار أمريكي فقط، وهو فارق ليس كبير بالمقارنة بالإمكانيات التي زودت بها الفئة الأعلى.