خبراء يحذرون من ترك فضلات الحشرات على السيارة خلال الصيف

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 يوليو 2021
خبراء يحذرون من ترك فضلات الحشرات على السيارة خلال الصيف
مقالات ذات صلة
الخبراء يحذرون من القيادة بالشبشب في فصل الصيف
خبراء السيارات يحذرون من خطأ شائع عند الركن
فضل القفز من السيارة على الشجار مع حبيبته

وجهت أحد المجلات الشهيرة في عالم السيارات نصائح إلى ملاك المركبات من أجل سرعة إزالة فضلات الحشرات خاصة في فصل الصيف وكشفت عن الأسباب.

وقدمت مجلة "أوتو تسايتونج" للسيارات نصيحة لأصحاب المركبات من أجل تنظيف الزجاج الأمامي وكذلك طلاء السيارة على وجه السرعة في فصل الصيف في حالة وجود فضلات للحشرات على أي منهم.

ويأتي ذلك استناداً على آراء خبراء المجلة الألمانية والذين يوصون بتنظيف كل هذه الاتساخات قبل الانطلاق في الرحلات على الطريق.

ويمكن لقائد السيارة في حالة ظهور فضلات على الزجاج أن يستخدم منتجات التنظيف المتخصصة في أسرع وقت بعد وصوله مباشرة إلى وجهته حتى لا تضر هذه الفضلات بالزجاج أو الطلاء.

كما يرى الخبراء بأنه من الأفضل أن يتم تنظيف هذه الفضلات في الظل وليس تحت أشعة الشمس القوية.

ويحذر خبراء السيارات من استخدام المنظفات المنزلية أو فرش الأواني في إزالة فضلات الحشرات عن الزجاج أو الطلاء وهو ما قد يكون غير مناسب لقطع غيار السيارات ويتسبب في أضرار لها.

ويفضل الخبراء عند إزالة فضلات الحشرات استخدام المياه والإسفنج الناعم والأقمشة المصنوعة من الألياف الدقيقة، كما أن هناك إسفنج مخصوص للحشرات ومخصص لهذه الأغراض.

وإذا لم تكف المياه وحدها فيمكن استخدام مزيل حشرات خاص مع الحذر والدقة في استخدام مثل هذه المستحضرات.

وفي بعض الحالات يفضل بأن يتوجه قائد المركبة إلى مغسلة سيارات في أسرع وقت من أجل قيامهم بشكل احترافي في تنظيف جسد السيارة والزجاج.

كما دعا الخبراء إلى عدم تشغيل المساحات قبل المنعطفات أو المواقف القيادية الصعبة إذا كان ذلك بغرض إزالة الاتساخات.

وكشفت المجلة بأن تنظيف الزجاج يحتاج إلى بعض الوقت وهو الأمر الذي قد يعيق الرؤية بشكل كامل للطريق حتى نهاية التنظيف.

نصيحة تضمن لك نظافة زجاج سيارتك دائماً

الجدير بالذكر أن نظافة زجاج السيارة الأمامي تعد من الأشياء المهمة لسائق السيارة حتى يرى طريقه بوضوح والتركيز بشكل أكبر في رحلته دون حدوث أي مشكلة. 

ولذلك قدمت منظمة ألمانية خاصة بالفحوصات الفنية نصائح ثمينة ونتائجها مضمونة تعطي السائقين مميزات أكبر سواء في الحصول على زجاج سيارة نظيف وأيضا لاستمتاع ركاب السيارة بقيادة آمنة في فيصل الصيف. 

ومن المهم تنظيف زجاج السيارة في فصل الصيف لإزالة بقايا حبوب اللقاح وكذلك إبعاد الحشرات عن الزجاج خاصة وأن الحشرات وحبوب اللقاح المتناثرة في الهواء خلال فصل الصيف من أكبر أسباب عدم نظافة السيارات بالإضافة للأتربة أيضا. 
وكشف الخبراء أنه يجب تغيير سوائل تنظيف الزجاج سواء المستخدمة في الشتاء عند حلول فصل الصيف وذلك بسبب اختلاف خواص كل نوع منهما عن الآخر وكذلك اختلاف الغرض المراد منه. 

ومن الأفضل استخدام سوائل متخصصة بفصل الصيف لتتمتع بقدرة أكبر على إزالة الفضلات والأتربة وكذلك بقايا حبوب اللقاح والحشرات من إلى الزجاج وهو ما لا يجدي معه سوائل تنظيف الزجاج المستخدمة في فصل الشتاء. 

ولتوفير النفقات، لا يرى الخبراء مانعاً من خلط سائل غسل الزجاج الأمامي الجديد الخاص بفصل الصيف مع النوع الآخر المستخدم في الشتاء. 

فيما حذر الخبراء من استخدام سوائل التنظيف المنزلية أو الكحول في تلميع وإزالة الأتربة والمواد العالقة بالزجاج إذ أنها قد تؤدي لترك بقع أو تجعل الزجاج غير صافي وملطخ وهو ما سيؤثر على رؤية السائق للطريق. 

هل تحمي القاذورات طلاء السيارة؟

صرح الخبير هيربرت إنجلمور من نادي السيارات في ألمانيا، أن أكبر خطأ يرتكبه الشخص في حق سيارته هو إهمال العناية المنتظمة بها، وأكد خبير العناية بالسيارات أن الاتساخات والأتربة يمكن أن تدمر طلاء السيارة.

وتعتبر العناية بالسيارة داخليا وخارجيا أمرا مهما للغاية للحفاظ على رونق السيارة وقيمتها المادية عند الرغبة في بيعها.

وفي حالة عدم غسل السيارة بشكل منتظم يصبح يبهت اللون ويزول مع الوقت، وتفقد السيارة واحدة من أهم الأشياء الأصلية بها، وإذا لم يكن سطح السيارة ناعما ومحميا، فإن الاتساخات والحشرات ستلتصق بشدة، كما سيصعب إزالتها أيضاً فيما بعد.

وأضاف إنجلمور أن قيمة السيارة تنخفض بإهمال السيارة، وبالتالي سعر إعادة البيع، كما يتعلق الأمر بالسلامة أيضا؛ حيث يتم الانتباه إلى السيارة اللامعة في حركة المرور بشكل أفضل.

وبالإضافة إلى الغسل المنتظم للسيارة ينصح هينينج بوسه، رئيس تحرير مجلة السيارات "أوتو موتور أوند شبورت" الألمانية، باتخاذ المزيد من التدابير، وذلك من خلال معالجة السيارة بالشمع بعد غسلها جيدا، لكن هذا لا يحدث بعد كل مرة من غسل السيارة، وإنما مرة أو مرتين في العام، وفي هذا الإطار نصح الخبير الألماني باستعمال المنتجات الموجودة في المتاجر المتخصصة.

لا يزال هناك بعض الآراء تقول بأن الأوساخ تحمي الطلاء. وهذا عار تماما عن الصحة، وأوضح خبير السياراتالألماني كلاوس بالاوف أن هذا الاعتقاد محض هراء، وقد تتسبب الرواسب فوق الطلاء في إحداث خدوش إضافية على الهيكل الخارجي للسيارة، وترتبط الأوساخ بشكل كبير بالملح وبالرطوبة مباشرة على سطح الطلاء، وهو ما يشكل بيئة صالحة للصدأ، ويعتبر الصدأ السيناريو الأسوأ.