غرامة قاسية على هيونداي وكيا في أمريكا

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 نوفمبر 2020
غرامة قاسية على هيونداي وكيا في أمريكا
مقالات ذات صلة
تراجع مبيعات هيونداي وكيا في يونيو
هيونداي أيونيك 5 بالروبوت الآلي في أمريكا
توقعات بانهيار مبيعات هيونداي وكيا

كشفت التقارير الصادرة من الولايات المتحدة الأمريكية أن هيونداي وكيا اتفقا على دفع غرامة ضخمة تبلغ قيمتها 210 مليون دولار أمريكي وذلك في تسوية بسبب عدم وفائهما بالوعد الذي قطعاه للحكومة الأمريكية.

ولم تتمكن هيونداي وكيا أن يستدعيا 1.6 مليون سيارة في الوقت المناسب لمعالجة بعض مشكلات التصنيع والتي تتعلق بالعديد من الأجزاء وأهمها تآكل بعض القطع في المحركات وهو ما يؤدي إلى تعطل السيارات.

وذكرت التقارير أن هيونداي وافقت على دفع عقوبة بقيمة إجمالية تصل إلى 140 مليون دولار بما في ذلك دفعة مُقدمة تبلغ 54 مليون دولار.

وبخلاف المبالغ السابقة فإن هيونداي ملزمة بدفع 40 مليون دولار على تدابير أداء السلامة و46 مليون دولار كغرامة مؤجلة إذا لم تلتزم بالمتطلبات.

وعلى الجانب الآخر، تصل عقوبات كيا إلى 70 مليون دولار تنقسم كما هو تالي: دفعة مقدمة قدرها 27 مليون دولار، ومتطلبات إنفاق بقيمة 16 مليون دولار على تدابير مُحددة للسلامة، بالإضافة لغرامة محتملة قدرها 27 مليون دولار.

هيونداي خامس أعلى علامات السيارات قيمة في العالم

الجدير بالذكر أن، شركة هيونداي موتور الكورية الجنوبية نجحت من مواصلة النمو لترتفع قيمتها بنسبة 1% مقارنة بالعام الماضي لتصبح خامس أعلى علامات السيارات قيمة في العالم.

ووصلت قيمة هيونداي إلى 14.3 مليار دولار أي ما يوازي 53.6 مليار ريال، وهو ما يجعلها علامة السيارات الخامسة في العالم من حيث القيمة.

وتمكنت هيونداي من الدخول في هذه القائمة والنمو تعزيز مكانتها رغم انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وتأثيره الكبير على صناعة السيارات في العالم.

الجدير بالذكر أن هيونداي تم إدراجها ضمن أفضل 40 شركة حول العالم في تصنيف Interbrand لمدة ست سنوات متتالية.

 ومنذ أن دخلت هيونداي ضمن أعلى 100 شركة قيمة في عام 2005 فإنها تحافظ على مكانتها ضمن القائمة لمدة 15 عام متتالي، وذلك بفضل توسعها الكبير في وسائل التنقل المستقبلية، والاستثمارات المستمرة في علاماتها التجارية المنفصلة مثل ايونيك.

يذكر أن هيونداي موتورز بدأت مؤخراً اهتمامها بالسيارات الكهربائية وهو ما دفعها لإطلاق علامة ايونيك، وعززت الشركة الكورية الجنوبية تقنيات خلايا الوقود الهيدروجينية حيث قامت مؤخراً بتسليم أول سبع شاحنات ثقيلة تعمل بخلايا الوقود في سويسرا، مع خطط لتوسع أكبر في أسواق أوروبا والولايات المتحدة والصين في هذا القطاع.

واستطاعت هيونداي أن تتأقلم وتتكيف خلال جائحة فيروس كورونا من خلال التي التركيز على قنوات البيع عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم.

وبات خيار "انقر للشراء" يظهر في الولايات المتحدة والهند وتسبب في تحقيق مبيعات كبيرة وهو ما جعل الشركة تطور منصة مبيعات عبر الإنترنت تحتوي على ذات الخاصية في أوروبا.

وبالنسبة للترتيب العالمي الجديد من شركة Interbrand فهو كالتالي:

1- تويوتا بقيمة 51.6 مليار دولار (193.5 مليار ريال).

2- مرسيدس بنز بقيمة 49.3 مليار دولار (184.9 مليار ريال).

3- بي ام دبليو بقيمة 39.8 مليار دولار (149.25 مليار ريال).

4- هوندا بقيمة 21.7 مليار دولار (81.4 مليار ريال).

5- هيونداي بقيمة 14.3 مليار دولار (53.6 مليار ريال).

6- تيسلا بقيمة 12.8 مليار دولار (48 مليار ريال).

7- فورد بقيمة 12.6 مليار دولار (47.25 مليار ريال).

8- أودي بقيمة 12.4 مليار دولار (46.5 مليار ريال).

بايون ينضم لعائلة هيونداي متعددة الاستخدامات

كما أعلنت الشركة الكورية العريقة لصناعة السيارات هيونداي عن أحدث طراز يندرج تحت قائمة فئة السيارات متعددة الاستخدامات SUV كروس أوفر، والذي سيعرف باسم بايون ويستعد لدخول الأسواق في النصف الأول من العام القادم 2021.

هيونداي بايون.. طراز جديد كليًا

تسعى الشركة الكورية لعريقة لمواصلة النجاح على صعيد أسواق السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، وظهر ذلك جليًا من خلال تصريحات أندرياس كريستوف هوفمان ، نائب الرئيس للتسويق والمنتجات "لقد تم تأسيس هيونداي بقوة في سوق السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات بالفعل، من حيث مجموعة طرازاتنا بالإضافة إلى نجاح مبيعاتنا".

وتابع أندرياس كريستوف "من خلال إطلاق نموذج جديد إضافي من الفئة B كنقطة دخول إلى مجموعة سيارات الدفع الرباعي الخاصة بنا، نرى فرصة رائعة لتغطية طلب العملاء بشكل أفضل وزيادة عروضنا في قطاع يحظى بشعبية كبيرة".

بايون تنضم لعائلة كبيرة

بهذا الإصدار، سينضم طراز بايون للعديد من الطرازات الأيقونية الرائعة من فئة SUV متعددة الاستخدامات من صناعة هيونداي، أبرزها "كونا، توسون، نيكسو وسانتافي".

لماذا سمي طراز بايون بهذا الاسم؟

استوحى فريق التسويق في هيونداي اسم السيارة جغرافيًا، فـ "بايون" في الأصل اسم مدينة في جنوب غرب فرنسا. وتقع المدينة الفرنسية بين ساحل المحيط الأطلسي وجبال البرانس.

وهذ ليست المرة الأولى التي تستوحى فيها هيونداي أسماء سياراتها من أسماء المدن، وأبرزها توسون وسانتا في، اللتان سميتا على اسم مدن في ولايتي أريزونا ونيو مكسيكو، طراز كونا من منطقة كونا في جزيرة هاواي الرائعة، وحتى النسخة الكهربائية الشهيرة نيكسو حصلت على اسم إحدى أكبر المدن في جزيرة بورنهولم الدنماركية الشهيرة.