تيسلا تسمح للسيارات الأخرى باستخدام محطات الشحن

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 يوليو 2021
تيسلا تسمح للسيارات الأخرى باستخدام محطات الشحن
مقالات ذات صلة
تيسلا تفتتح أول محطة شحن فائق السرعة للسيارات
تيسلا ترد التحقيقات بتوسعات هائلة في محطات الشحن
شروط شحن سيارات تيسلا مجانًا

أعلن إيلون ماسك الملياردير الأمريكي والمدير التنفيذي لشركة تيسلا الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية صديقة البيئة عن السماح للطرازات الكهربائية من الشركات الأخرى بالشحن في محطات الشركة الأمريكية المخصصة لسياراتها.

وأوضح المدير التنفيذي لشركة تيسلا أن لاحقًا وخلال العام الجاري 2021 ستفتح تيسلا أبواب محطات الشحن "سوبر تشارجر" الخاصة بها للطرازات الكهربائية الأخرى لتقوم بشحن بطاريتها.

محطات شحن طرازات تيسلا حول العالم

تمتلك شركة تيسلا الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية عدد هائل من محطات شحن بطاريات السيارات صديقة البيئة، يصل عددها إلى 2700 محطة شحن حول العالم.

وداخل الـ 2700 محطة شحن يوجد حوالي 25 ألف وحدة شحن، كانت مخصصة منذ ظهور النسخة الإنتاجية الأولى من الشركة لسيارات تيسلا فقط، والتي كانت تعتبر ميزة كبيرة من الشركة، ولم يكن يستطيع مالكي السيارات الكهربائية من الشركات الأخرى من الاستفادة من محطات تيسلا.

كما تمتلك محطات شحن بطاريات السيارات الكهربائية من شركة تيسلا بخطة خاصة في حد ذاتها، تهدف في المقام الأول لتحقيق توسعات كبيرة وانتشار متوازن بين عدد السيارات وعدد محطات ووحدات الشحن الكهربائية.

وتتميز محطات شحن بطاريات السيارات الكهربائية من شركة تيسلا بتقديم العديد من العروض الفريدة، بالإضافة إلى حجم الانتشار وأماكن تواجد هذه المحطات في شتى أنحاء البلدان التي تتواجد فيها طرازات تيسلا.

وشاهدنا عروض شركة تيسلا احتفالًا بعيد الاستقلال الأمريكي، حيث أعلنت الشركة الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا عن توفير خدمة الشحن السريع لبطاريات سياراتها بشكل مجاني في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن مع توفر عدة شروط.

حيث أكد العملاق الأمريكي تيسلا أن خدمة الشحن المجانية ستكون متوفرة في ولاية كاليفورنيا، لمدة تتراوح بين 4 و5 أيام، وتحديدًا من 2 وحتى 5 يوليو.

ويرى بعض خبراء عالم السيارات أن عروض شركة تيسلا تأتي لإرضاء عملائها في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الأزمات المتلاحقة التي ضربت الشركة مؤخرًا .

الجدل يطارد شركة تيسلا

منذ عام 2016 وحتى لحظات كتابة هذه الكلمات، قامت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة بفتح 30 تحقيق مختلف بسبب حوادث سيارات راح ضحيتها 10 أشخاص وكان العامل المشترك بينها طرازات شركة صناعة السيارات الكهربائية تيسلا.

ودارت التحقيقات حول طرق استخدام أنظمة مساعدة السائق التكنولوجية المتطورة التي اطلقتها تيسلا، وأبرزها تكنولوجيا القيادة الذكية.

جمع ملفات تيسلا في تحقيق واحد

أكدت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة أنها قامت بجمع جميع ملفات التحقيقات في ملف تحقيق واحد للوصول إلى إجابة واضحة وصريحة خاصة بطرازات تيسلا والتكنولوجيا المستخدمة فيها.

وحتى الآن، وبالرغم من أن أصابع الاتهام تتجه نحو أنظمة مساعدة السائق التكنولوجية من تيسلا، إلا أن التحقيقات حتى الآن لم تثبت أن هذا النظام هو السبب الرئيسي في الحوداث.

سحب 6 آلاف سيارة من تيسلا

أعلن عملاق صناعة السيارات الكهربائية في العالم عن عملية سحب لـ 6 آلاف سيارة التي حملت عطل فني خاص بمواصفات الأمان والسلامة.

وأكد القسم المختص في تيسلا أن هناك طرازات حملت عطل فني في المسامير الداعمة لمكابح هذه السيارات، التي تؤدي بشكل مباشر في فقد المكابح للضغط المطلوب على الإطارات أثناء سير السيارة.

وطالت عملية السحب الأكبر في تاريخ تيسلا العديد من الطرازات الشهيرة، على رأسها طراز موديل 3 من موديلات أعوام 2019 و2021، وطراز موديل واي من موديلات 2020 و2021.

وأوضحت تيسلا أن هذا العطل يحدث في حالات نادرة جدًا وأن الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة لم ترصد عدد من الحوادث بسبب هذا العطل، ولكن عملية السحب جاءت حرصًا من تيسلا على أمان وسلامة العملاء حتى في الأعطال النادرة.

طرازات تيسلا تثير الجدل والقرارات تستمر

بعد العديد من الأزمات التي ضربت شركة تيسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية في الآونة الأخيرة وأبرزها واقعة معرض شنغهاي الدولي للسيارات، والتي جاءت نتيجة بعض الحوادث المتتالية واطلقت العنان للشكوك حول تقنيات تيسلا في مستويات القيادة الذاتية.

أعلنت شركة تيسلا رسميًا التخلي أجهزة استشعار الرادار الأمامية في بعض الطرازات الجديدة واستبدال هذه التقنية بالكاميرات التي تعتمد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتقنيات رصد الحركة الأخرى.

وسنرى العديد من الطرازات الجديدة التي لن تصدر بأجهزة استشعار الرادار الأمامية، وعلى رأسها طراز تيسلا موديل 3 وطراز تيسلا موديل  y، خاصة التي ستنطلق في أسواق سيارات أمريكا الشمالية موديلات العام الجاري 2021.

واعتمدت التقنية الجديدة المستخدمة في طرازات 2021 من تيسلا على رصد ورؤية كاميرات مراقبة محيط السيارة فقط، ويمكن استخدامه بسرعة محددة تصل إلى 75 ميل في الساعة فقط، واطلقت تيسلا على النظام اسم "أوتو ستير".

تقارير أخرى تشير إلى مدى أمان وسلامة طرازات تيسلا

منذ فترة انتشر مقطع فيديو لسيارة تيسلا موديل 3 تمكنت فيه من تفادي حادث خطير بفضل تقنيات الأمان والسلامة الذاتية التي تمتلكها دون أي تدخل من قائدها.

وظهرت لقطات فيديو لسيارة تيسلا موديل 3 والتي تعتبر أحد أفضل السيارات الكهربائية في العالم وهي تنجح في تجنب الاصطدام بسيارة تنطلق بسرعة جنونية وفي لحظات بسيطة.

وكانت سيارة تيسلا تقف في إشارة مرور وعند بداية تحركها بشكل طبيعي فجأة انطلقت سيارة تكسر الإشارة من الجهة المقابلة وتتحرك بسرعة كبيرة في اتجاه سيارة موديل 3 التي توقفت تماماً لتتجنب الاصطدام العنيف.

وبسبب سرعة السيارة المتسببة في الحادث الجنونية قامت بفعل الاصطدام من دفع شاحنة صغيرة للانقلاب على الطريق.

وأثبتت مستشعرات سيارة تيسلا موديل 3 نجاحها الفائق خاصة وأن السيارة المسرعة المتسببة في الحادث ظهرت دون أي مقدمات وهو ما يجعل القرار البشري باللكبس على المكابح قرار متأخر ولذلك انطلق نظام الكبح الأوتوماتيكي للسيارة ونجح في تجنب الاصطدام العنيف.

ومن خلال الأجزاء المتطايرة في يبدو أن السيارة المتسببة في الحادث وكذلك الشاحنة البيضاء تعرضا لأضرار كبيرة بالإضافة لانقلاب الشاحنة كذلك.

هل فشل نظام القيادة الذاتية من تيسلا؟

بدأت تتصاعد نسب الحوادث للسيارة الكهربائية تيسلا على الطريق، ويبدو أن نظام القيادة الذاتي لشركة تسلا ثبت فشله، بعد هذه الحوادث المتنوعة.

وأخر تلك الحوادث، تم توثيقها على موقع "reddit" منذ بضعة أيام، ووفقاً للسائق الذي وثق هذه الواقعة، السيارة تسلا موديل اس لم يتعرف نظام قيادتها على مجموعة براميل كانت موضوعة على الطريق، واصطدمت بها وخرجت عليه الوسائد الهوائية لشدة عنف الحادث.

من جانبه قال قائد السيارة تسلا موديل اس: "كنت أقود السيارة واستخدمت نظام القيادة الذاتي، وأثناء القيادة ظهرت أمامي مجموعة من البراميل ولم يتعامل معها النظام الذاتي، واصطدمت السيارة بها، وخرجت الوسائد الهوائية، مع تصاعد ألسنة دخان خفيفة من السيارة بعد الحادث المؤسف، ولم ينتج عن الحادث أي خسائر في الأرواح".

وأضاف أنه عندما حاول أن يسيطر على السيارة ويقودها ليتفادى الحادث، فشل في ذلك ولم يسمح نظام القيادة الذاتي له بذلك، على الرغم من صدور عدة تحذيرات بشأن وجود جسم غير معلوم على الطريق.