تيسلا تؤجل افتتاح مصنعها في ألمانيا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 فبراير 2021
تيسلا تؤجل افتتاح مصنعها في ألمانيا
مقالات ذات صلة
تيسلا تحصل على تصريح لفتح مصنعها
صور افتتاح مصنع تيسلا العملاق الذي سيضاعف إنتاج بطاريات أيون الليثيوم في العالم
مالك تيسلا يهدد بنقل مصنعه من كاليفورنيا

كشفت التقارير أن شركة تيسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية ستؤجل افتتاح مصنعها الجديد في ألمانيا.

وذكرت التقارير بأن تيسلا التي كانت تعمل على بناء مصنع جديد لها في ألمانيا بدعم من الاتحاد الأوروبي والحكومة الألمانية قد يتأخر افتتاحه لأكثر من سبب.

وأوضحت مجلة Automobilwoche الألمانية أن عمل تيسلا على بناء مصنعها لم يتم بالشكل النهائي حتى الآن وأنه لا تزال هناك بعض المباني الرئيسية التي لا تزال في طور البناء، كما أن الشركة الأمريكية لم تحصل على الموافقة النهائية من الحكومة في البلاد على تشغيل المصنع.

وكانت تيسلا قد أكدت كذلك بأنها ستؤجل افتتاح المصنع بسبب عدم انتهاء الإجراءات القانونية مع وجود بعض قيود على خطوط الإنتاج كما أن التعاقد مع العمال لم يتم بالشكل النهائي حتى الآن.

وينتظر بأن تكون مهمة مصنع تيسلا في مدينة برلين الألمانية الأساسية هي تصنيع موديل Y وتقديمه للدول الأوروبية بالإضافة إلى مهمة أخرى وهي بناء خلايا البطاريات الجديدة الخاصة بالشركة.

تيسلا تبني أكبر مصنع للسيارات الكهربائية في برلين

كشف إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تيسلا المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية أن مصنع برلين سيكون الأكبر مصنع لبطاريات السيارات الكهربائية في العالم.

وكشف الرئيس التنفيذي لتيسلا أن الشركة تخطط لإنتاج ما يقرب من 500 ألف سيارة سنوياً في المصنع الجديد في برلين.

ولن يصبح مصنع برلين الأكبر في إنتاج السيارات الكهربائية فقط ولكنه سيكون أيضا الأكبر في مجال تصنيع البطاريات الكهربائية في العالم.

وستركز تيسلا في مصنعها الموجود في العاصمة الألمانية برلين على إنتاج طرازين وهما موديل 3 وموديل Y.

وتطمح تيسلا إلى إنتاج موديلات جديدة من السيارات الكهربائية للتوسع أكثر في الأسواق الأوروبية وزيادة مبيعاتها وشعبيتها هناك.

تيسلا تبني مصنعاً جديداً في الصين

وفي السياق ذاته، أعلنت شركة تيسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية عن خطتها لبناء مصنع في مدينة شنغهاي الصينية لصناعة شواحن السيارات الكهربائية.

واتخذت تيسلا قرارها بإنتاج شواحن الجيل الثالث من السيارات الكهربائية التي تشحن المركبات بشكل أسرع.

وقررت تيسلا أن تقيم مشروعها الجديد بالقرب من مصنعها الرئيسي بالصين على مساحة 4841 متر مربع الذي يستوعب 200 عاملا.

وبدأت تيسلا في التوسع بشكل كبير خارج الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من خلال إقامة مصنع ألمانيا الذي يستهدف تصنيع 500 ألف سيارة سنويا بالإضافة إلى مصنع الشواحن الجديد في الصين.

تيسلا تحقق أول ربح سنوي لها بفضل موديل Y

تمكنت شركة تيسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية من تحقيق النجاحات في عام 2020 وذلك من خلال موديل Y لتسجل أرباحها السنوية الأولى بحسب المصادر المالية.

واستطاعت تيسلا أن تنهي عام 2020 بتحقيق 721 مليون دولار كأرباح وذلك مقابل 31.5 مليار دولار من إجمالي الإيرادات.

أرباح الربع الأخير من عام 2020

وساهم الربع الرابع من عام 2020 والذي حققت فيه تيسلا أرباحاً قدرها 270 مليون دولار بالإضافة لعائدات بقيمة 10.7 مليار دولار إلى التأكيد على نجاح الشركة من الجانب المالي.

وكشفت تيسلا بأنها شحنت 180 ألفاً و667 سيارة في الربع الرابع من 2020، واحتلت موديل Y وموديل 3 نصيب الأسد بما يقدر بحوالي 161 ألفاً و701 نسخة.

وأوضحت تيسلا بأنها تمكنت من تسليم حوالي 500 ألف سيارة في عام 2020 ذلك أكثر مما كان متوقعاً في وقت سابق وهو ما يعد نجاحاً في ظل الظروف الصعبة لصناعة السيارات في العالم.

الهدف تصنيع مليون سيارة في 2021

ولم تعلن تيسلا حتى الآن عن أرقامها التقديرية لتسليم السيارات في عام 2021 ولكنها تثق بأنها قادرة على تصنيع حوالي مليون سيارة في السنة وذلك من خلال العمل الجاد في مصانعها في فيرمونت بولاية كاليفورنيا الأمريكية وكذلك مصنعها في شنغهاي في الصين.

ومن جانبه، قال إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تيسلا وصاحب النصيب الأكبر من الأسهم في الشركة بأنه ينتظر زيادة بنسبة 50% من الإنتاج في عام 2021 وهو ما قد يصل بأرقام الإنتاج داخل مصانع تيسلا إلى 750 ألف سيارة خلال العام الجاري.

كما تطمح تيسلا إلى أن تنتج سيارات في مصانعها الجديدة في برلين بألمانيا وكذلك في مصنع أوستن بولاية تكساس في الولايات المتحدة.

موديل Y الورقة الرابحة لتيسلا في 2020

ولعبت تيسلا موديل Y دور الورقة الرابحة في عام 2020 بالنسبة للشركة الأمريكية التي أصبحت الأكثر قيمة في عالم السيارات بفضل التضاعف الهائل لقيمتها خلال الأشهر الأخيرة.

وساهم في نجاح موديل Y، افتتاح مصنع لإنتاج هذه السيارة في الصين وذلك في وقت مبكر من عام الماضي.

واستطاعت تيسلا أن تضيف نجاح موديل Y مع استمرارية موديل 3 والتي تعتبر بمثابة رأس الحربة لتشكيلة تيسلا من السيارات.

وتمكنت تيسلا بفضل مبيعات موديل Y وموديل 3 أن تتغلب على الخسائر التي تكبدتها الشركة في أوروبا وذلك لصالح مجموعة فولكس فاجن الألمانية التي تتمكن من انتزاع صدارة مبيعات الطرازات الكهربائية في القارة العجوز.

وعاشت تيسلا لسنوات طويلة بعيدة عن تحقيق الأرباح بسبب استثمارها لأغلب أموالها خلال السنوات الماضية في محاولات للنمو والتوسع.

ولا يخفى على الكثير من متابعي أخبار السيارات بأن شركة تيسلا كانت على شفا إعلان الإفلاس وفكر إيلون ماسك في هذا التوقيت في بيع الشركة إلى آبل الشهيرة في مجال الإليكترونيات وصناعة الهواتف الذكية.

وبدأت تيسلا مشوارها في عام 2021 ببيع موديل S في عام 2021، قبل أن تعمل على موديل X الذي يعتبر الأكثر تكلفة في تشكيلة الشركة، وبعد طرح موديل X في السوق واصلت الشركة سريعاً على العمل على موديل 3.

وبالرغم من تحقيق تيسلا لأرباح قليلة في الربع الثالث من عام 2016، ولكن الشركة واجهت مشكلات كبيرة بسبب محاولاتها لتطوير موديل 3 وتسبب ذلك إلى تكبدها لخسائر كبيرة، واستمرت معاناة تيسلا منذ عام 2016 وحتى النصف الثاني من عام 2018.