خطوات بيجو للدخول في عالم الطرازات الكهربائية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 04 نوفمبر 2020
خطوات بيجو للدخول في عالم الطرازات الكهربائية
مقالات ذات صلة
الطراز الكهربائي الأكثر شعبية في العالم
الطراز الكهربائي الأكثر شعبية في العالم
نيسان ليف: الطراز الكهربائي الأكثر مبيعًا في العالم

بالرغم من ابتعادها عن المشاركة وإنتاج سيارات سباق رياضية، إلا أن هناك اتجاه عام داخل الشركة الفرنسية العريقة لصناعة السيارات "بيجو" لدخول هذه الأجواء قريباً.

حيث كشفت عدة تقارير صحفية تسريبات من داخل جدران الشركة الفرنسية، تفيد أن الشركة ولأول مرة في تاريخها تستعد لدخول عالم صناعة السيارات الكهربائية المخصصة لسباقات السيارات، وذلك في مطلع العام 2022.

كما أفادت التسريبات أن "بيجو" تستعد لصناعة طراز كهربائي هجين، من أجل العودة والمشاركة في سباقات FIA World Endurance Championship، الذي يتم تنظيمه كل عام من خلال نادي السيارات الفرنسي "لا كويست".

ونشرت بعض المواقع الصحفية المتخصصة في أخبار عالم السيارات صور لسيارات رياضية تابعة لماركة بيجو سبق لها في الماضي المشاركة في منافسات سباق FIA World Endurance Championship.

وكشفت التقارير أيضاً أن الاستثمار في خط إنتاج السيارة الكهربائية الجديد سيكلف خزائن الشركة الفرنسية مبلغ هائل، يتراوح بين 1.2 و1.6 مليون يورو.

عن سباق FIA World Endurance Championship:

سباقات FIA World Endurance Championship الدولية، الذي يتم تنظيمه كل عام من خلال نادي السيارات الفرنسي "لا كويست"، ويقام كل عام في دولة مختلفة، وتسمح اللجنة المنظمة للعديد من الطرازات المختلفة المشاركة في فعاليات السباق.

بين الماضي و المستقبل نقدم لكم أقدم طرازات بيجو ولكنها لازالت داخل قلوب المصريين

العديد من السيارات التي دخلت إلى قلوب المصريين بقوة، واستمر هذا الحب بالرغم من إيقاف أغلب شركات السيارات إنتاج هذه الطرازات الأيقونية، ولكن حتى هذه اللحظة مازالت هذه الموديلات تجوب شوارع مصر.

ومن ضمن هذه السيارات طراز 504 من الشركة الفرنسية العريقة لصناعة السيارات الفارهة بيجو، التي توقف إنتاجها تمامًا من مصانع الشركة الفرنسية في عام 2005، ولكن لا زالت تسير بثبات في طرق جمهورية مصر العربية.

السيارة التي تحملت الصعاب

كان سبب من ضمن أسباب كثيرة في نيل هذه السيارة من قلوب المصريين هو قدرة التحمل الغير العادية وتحمل السفر الشاق لأعوام، حتى عرفت في أسواق السيارات المصرية باسم "السيارة الأسد".

وساعد هذه السيارة كثيرًا المحرك القوي التي حملته تحت الغطاء الأمامي، الذي كان يستطيع توليد قوة تصل إلى 144 حصان بفضل سعة الـ 2000 سي سي.

كما استطاعت هذه السيارة بفضل المحرك المذكور سابقًا للوصل إلى سرعة قصوى تصل إلى 189 كيلو متر في الساعة، ومعدل استهلاك للوقود يصل إلى 11 لتر لكل 100 كيلو متر.

التصميم الخارجي

صدر طراز بيجو 504 لأول مرة بهكيل يصل طوله إلى 436 سنتيمتر، وعرض يصل إلى 135 سنتيمتر، على قاعدة عجلات يصل قطرها إلى 255 سنتيمتر، ووصل إجمالي وزن السيارة إلى 295 كيلو.

وجاءت بواجهة أمامية مميزة وتصميم فريد من نوعه، ساهم في زيادة شعبية الشركة الفرنسية بيجو في أرجاء الجمهورية، خاصة محافظات الصعيد.

كما تميز طراز 504 من بيجو بتوفر قطع الغيار بشكل كبير وبسعر رخيص، مما جعل الصيانات الدورية لها ومواجهة الأعطال أسهل.

ولكنها امتلكت عيب وحيد في هذا التوقيت، أن السيارة كانت تعاني من عدم التوازن على السرعات العالية في الطرق السريعة أثناء السفر.

هل نرى قرارًا من العملاق الفرنسي لصناعة السيارات بيجو بعودة هذا الطراز من الجديد، أم نسخة عام 2005 كانت الأخيرة ولن تعود لتصبح كلاسيكية بذكريات خالدة؟ لا نستبعد أي شئ في عالم السيارات الذي يفاجئ الجميع بتوقف ومن ثم عودة الطرازات التي يعشقها الجمهور بشكل عام.