الصور: أفضل 3 سيارات اقتصاداً في الوقود للعام 2015

  • بواسطة: الإمارات اليوم تاريخ النشر: الأربعاء، 12 أغسطس 2015
الصور: أفضل 3 سيارات اقتصاداً في الوقود للعام 2015
مقالات ذات صلة
أفضل طرز عام 2015 اقتصـــاداً في استهلاك الوقود
أفضل 3 سيارات لفئة الهاتشباك المدمجة اقتصاداً في الوقود
أفضل 3 سيارات لفئة الـ"مكشوفة الصغيرة" اقتصاداً في الوقود

تستكمل "الإمارات اليوم" حلقاتها المتوالية لأفضل طرز للعام 2015 بفئات السيارات المختلفة اقتصاداً في الوقود، على ترصد في الحلقة الرابعة منها، من أصل الحلقات الـ 12 المتعلقة بمختلف فئات السيارات، أفضل طرز فئة السيدان المتوسطة  الحجم اقتصاداً في استهلاك الوقود، وذلك وفقاً لقدرة محركاتها على السير لأطول مسافة ممكنة في الليتر الواحد من الوقود، على أن نتناول في كل حلقة، الطرز الثلاث الافضل ضمن كل فئة منها.

 
1ـ مرسيدس الفئة إي.
اسهم التصميم العصري للهيكل الخارجي لـ "مرسيدس إي"، ليس في إكسابها معامل الجر الاقل فحسب، بل في جعل محرك طرازها "إي 200" رباعي أسطوانات بسعة اللترين، بقوة 184 حصاناً، الافضل في فئته على صعيد الاقتصاد في استهلاك الوقود، والذي يحتاج للتر واحد من الوقود لقطع مسافة 17 كيلومتر، ما يعادل كلفة وسطية تبلغ 2660 درهماً ثمناً للوقود العام الواحد، وبسعر يبدأ من 199 ألف درهم.
مرفق صورة رقم 001.
 
2ـ أودي إيه 6
صانع ألماني فرض نفسه بقوة على صعيد فئة السيدان المتوسطة، بعد أن نجحت "أودي" من خلال سيارتها "إيه 6"، وعبر خياري محركيها لفئة الاسطوانات الأربعة، سواء بسعة 1.8 أو اللترين، القادرين على انتاج نطاق قوة تتراوح بين 190 و225 حصاناً، في جعلها تكتفي بلتر واحد من الوقود لقطع مسافة 16.9 كيلومتراً، ما يعادل كلفة وسطية تبلغ 2680 درهماً ثمناً للوقود في العام الواحد، وبسعر يبدأ من 179 ألف درهم
مرفق صورة رقم 002.
 
3ـ نيسان ألتيما
ليس بعيداً عن منافساتها الألمانية، تدخل "نيسان ألتيما" منافساً قوياً على صعيد اكثر طرز السيدان المتوسطة الحجم اقتصاداً في استهلاك الوقود، بعد أن زود الصانع الياباني سيارته بخيارين من المحركات، يأتي أولها مكوناً من أربع أسطوانات بسعة اللترين ونصف، القادر على انتاج قوة 182 حصاناً، مع الاكتفاء بلترٍ واحد من الوقود لقطع مسافة 16.7 كيلومترا، ما يعادل كلفة وسطية تبلغ 2700 درهماً ثمناً للوقود في العام الواحد، وبسعرٍ يبدأ من 76 ألف درهم.

لمشاهدة الموضوع كاملاً الرجاء النقر هنا.

المصدر