أزمة مستقبلية داخل جدران بي إم دبليو

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 يونيو 2021
أزمة مستقبلية داخل جدران بي إم دبليو
مقالات ذات صلة
فيديو دراجة بي ام دبليو المستقبلية الخارقة
أزمة الرقائق الإلكترونية تضرب بي إم دبليو
قرار بي ام دبليو يغير مستقبل علامة شهيرة

كشفت تقارير عالمية متخصصة في أخبار السيارات أن العملاق الألماني العريق بي إم دبليو بصدد الدخول في أزمة كبيرة خاصة بمستقبل الشركة في صناعة مختلف الطرازات.

وكان العملاق الألماني بي إم دبليو في طريقه مثل بقية الشركات العالمية لصناعة السيارات للتحول كليًا لإنتاج الطرازات الكهربائية صديقة البيئة فقط.

ولكن عادت بي إم دبليو وأكدت أنها بحلول عام 2030 ستكون نصف مبيعات الشركة من الطرازات الكهربائية، وباقي الطرازات ستأتي بمحركات الاحتراق الداخلي للوقود "البنزين".

أزمة مستقبلية في بي إم دبليو

الأزمة لن تتوقف عند هذا الحد، الأمر يتجه إلى الأسوأ بعد أن كشفت التقارير أن شركة بي إم دبليو بصدد تخفيض تكاليف إنتاج مختلف الطرازات المستقبلية، وبالتالي ستنخفض قيمة الخامات المستخدمة وجودة السيارات المعتادة من الشركة الألمانية العريقة.

وسيأتي تخفيض تكاليف الإنتاج في شركة بي إم دبليو بنسبة كبيرة تصل إلى 25%، وذلك بداية من عام 2025 المقبل، لتنضم الشركة رسميًا إلى شركات أخرى قامت بنفس الخطوة، أبرزها فولكس واغن، دايملر وتيسلا.

بي ام دبليو تفكر في إلغاء الكثير من الطرازات

تدرس شركة بي ام دبليو الألمانية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الفارهة خيارات خفض عدد طرازاتها في الأسواق لعدة أسباب.

وكشف نيكولاس بيتر المدير المالي لشركة بي ام دبليو الألمانية في حديثه لوكالة رويترز للأنباء بأن الشركة تدرس التقليل من الخيارات المقدمة أمام عملائها ومنح تركيزاً أكبر على الموديلات الأكثر شعبية والمزايا الأكثر انتشاراً.

وأوضحت بي ام دبليو بأنها تضررت بشكل كبير من الأزمة المالية العالمية وكذلك تراجع المبيعات الذي جاء كأثر لجائحة فيروس كورونا التي ضربت صناعة السيارات والاقتصاد العالمي خلال العام الماضي 2020.

بي إم دبليو متمسكة بالشبك الكبير للفئة الرابعة

دافعت شركة بي إم دبليو الألمانية لمرة جديدة عن تصيم الشبك العملاق الذي تظهر به سيارات الفئة الرابعة وهو ما عرضها للكثير من الانتقادات.

وأصدرت بي إم دبليو تصريحات رسمية تؤكد فيها بأن التصميم الجديد ليس للجميع مع تصريحات مختلفة من خبراء التصميم في الشركة سواء رئيس قسم التصميم أو رئيس المجموعة ركزوا فيها على الدفاع عن شكل الشبك الأمامي الكبير.

وقال رئيس قسم التصميم بأن العلماء سيكون لديهم رأياً مختلفاً فيما يخص الشبك الأمامي عندما يرون M3 وM4 على أرض الواقع بعيداً عن الصور على شبكات الإنترنت.

وأوضح مسؤولو بي إم دبليو بأن الشبك الأمامي جاء بعد تفكير في تشكيل التصميمات الجديدة للشركة وكان يجب أن يحدث التغيير مع مرور الوقت.

وكانت بي إم دبليو قد قررت الاستغناء عن المصابيح الأمامية المزدوجة الدائرية التي اعتمدت عليها منذ الستينيات مع تمسكها بالشبك الأمامي العملاء في كل من M3 وM4.

وأعلنت شركة بي إم دبليو الألمانية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الفارهة بأنها متمسكة بالشبك الكبير لسياراتها.

وكانت هناك تقارير تتحدث عن إمكانية تخلي الشركة الألمانية قريباً عن شبك سياراتها ولكن تم نفي ذلك بشكل رسمي.

وقال أدريان فان هويدونك رئيس تصميم مجموعة بي إم دبليو بأنه الشركة ترى بأن الشبك الأمامي الكبير لها يميز طرازاتها ولا يعيبه أو يقلل من الشكل الجمالي له.

وتعتبر بي ام دبليو أن الشبك الأمامي بتصميمه الجديد يجعل طرازات الشركة أكثر تميزاً، وتعتقد الشركة بأن الزيادة بنسبة 3.2% في مبيعاتها خلال العام الماضي 2020 الصعب بسبب ظروف والتداعيات السلبية من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ماهو إلا دليل إلى إعجاب عملائها بالشكل الخارجي للسيارة وهو أحد الأساسيات في شراء أي شخص لسيارته الجديدة.