أزمة جديدة للسيارات الكهربائية: حريق سيارة تيسلا

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 يوليو 2021
أزمة جديدة للسيارات الكهربائية: حريق سيارة تيسلا
مقالات ذات صلة
السيارات الكهربائية: هل تكون سيارتك القادمة؟
أزمة جديدة: تيسلا تستدعي 285 ألف سيارة بسبب خلل فني
نيسان تسخر من سيارة تيسلا موديل 3 في إعلان جديد

لا تتوقف الأزمات التي تلاحق الشركة الأمريكية تيسلا رائدة صناعة السيارات الكهربائية في العالم.
تلك الأزمات المرتبطة بالسلامة وأمان السائقين تأتي على الرغم من النجاحات التي تحققها على مستوى التطور التكنولوجي والأرباح المادية.
وتنوعت أزمات تيسلا ما بين عدد من الحوادث التي ألقيت فيها اللاءمة على نظام القيادة الذكي أو حوادث تتعلق بنظم الدوائر الكهربية أو نقص الرقائق الإلكترونية المطلوبة لإنتاجها.

3 ساعات لإطفاء سيارة تيسلا

احتاج رجال الإطفاء في ولاية بنسلفانيا الأميركية إلى 3 ساعات للتعامل مع حادث اشتعال النيران في سيارة تيسلا حديثة من طراز S Plaid إس بلايد، أثناء قيادة صاحبها.
 وبحسب ما نشرته شبكة CNBC الأميركية، قال محامو مالك السيارة "إنه لاحظ دخانًا من مؤخرة سيارته من طراز إس بلايد 2021، وحاول فتح الأبواب لكنه اضطر إلى الخروج من السيارة بالقوة".
وأضافوا أن مالك السيارة وسائقها شعر أن أقفال أبواب السيارة معطلة فشعر بالزعر من عدم تمكنه من الخروج، وبعد أن غادر السيارة، بدأت تتحرك من تلقاء نفسها واشتعلت النيران فيها.
 وذكر مسؤولو الإطفاء أن طاقمين من رجال الإطفاء عملوا في مكان الحادث لأكثر من 3 ساعات للتعامل مع حالة الطوارئ.

خطورة حرائق بطارية السيارة

ويبدو أن حرائق السيارات الإلكترونية تختلف عن غيرها من أنواع السيارات التقليدية، الأمر الذي كشف عنه هذا الحادث الجديد، طارحا سؤال حول إمكانية التعامل مع مثل تلك الحرائق.
وذكرت شبكة NBC الإخبارية الأمريكية أنه يمكن أن تستهلك حرائق بطارية السيارة الكهربائية ما يزيد على 25000 جالون من الماء، ليتم إخمادها بالكامل.
وبالمقارنة في المقابل، يمكن إخماد حريق سيارة تعمل بمحرك احتراق داخلي تقليدي يعمل بالبنزين أو السولار بحوالي 300 جالون من الماء.

حريق سيارة تسلا

واشتعلت النيران في سيارة تسلا حديثة من طراز إس بلايد ليلة الثلاثاء في ولاية بنسلفانيا الأميركية، بينما كان المالك يقودها.
وبدأت تيسلا تسليم طراز إي بلايد وهو إصدار جديد عالي الأداء من سياراتها الكهربائية الرائدة، خلال شهر يونيو الماضي.
جاء ذلك بعد تأجيله عن الموعد الذي حدده الرئيس التنفيذي لتيسلا إيلون ماسك في بودكاست Joe Rogan Experience وكان من المقرر تسليمه في شهر فبراير الماضي.
وأوضح ماسك في أبريل أن تطوير السيارة تضمنت تحديات أكثر مما كان متوقعًا لها، مضيفا "لقد تطلب الأمر قدرًا كبيرًا من التطوير لضمان أن بطارية سيارات S و X الجديدة آمنة".

تحقيقات وتخوفات من تيسلا

وأعلنت اللطات الأمريكية والجهات المسؤولة أنه سيجري التحقيق بشكل مستقل لمحاولة تحديد سبب الحريق في سيارة تيسلا.
وأكد مسؤول الإطفاء أن فرقه كانت على اتصال مع شركة تسلا التي ستكشف عن مزيد من المعلومات عبر السجلات العامة قريبًا.
متحدث باسم الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة الأمريكية قال إن الإدارة على علم بحريق سيارة تيسلا في ولاية بنسلفانيا، وإنها على اتصال بالوكالات المعنية والشركة المصنعة لجمع المزيد من المعلومات حول الحادث.
وأشار إلى أنه إذا أظهرت التحقيقات وجود خلل أو وجود خطر متأصل على السلامة في السيارة، فإن الإدارة ستتخذ الإجراءات المناسبة لحماية العملاء والمالكين.

أرقام قياسية رغم الأزمات

وعلى الرغم أنه من المنتظر من تيسلا أن تكشف عن عدد المركبات التي أنتجتها وسلمتها في الربع الأخير من العام الجاري خلال الأيام المقبلة.
إلا أنه لم تعلن بعد الشركة الأمريكية عن عدد السيارات الجديدة من طراز إس أو إس بلايد التي سلمتها للعملاء.
وسجلت شركة تيسلا في الربع الثاني من العام الجاري رقما قياسيا جديدا بالنسبة للعدد السيارات التي سلمتها إلى المستهلكين من محبي المركبات الكهربائية.
وبلغ عدد السيارات التي سلمتها شركة تيسلا، والتي أسسها ويديرها إيلون ماسك، في الربع الثاني من العام الجاري نحو 201250 سيارة في مختلف الطرازات.
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الشركة تنتج حاليا سيارتيها طراز إس الصالون، وطراز إكس، من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي إس يو في فقط في مصنعها بمدينة فيرمونت بولاية كاليفورنيا.
بينما تنتج شركة تيسلا سيارتيها الأصغر،  طراز تيسلا 3 و طراز واي في مصنعها بمدينة شنغهاي الصينية.