أوبر تبرم صفقة مع تيسلا لتعزيز استيعاب السيارات الكهربائية في لندن

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 نوفمبر 2021
أوبر تبرم صفقة مع تيسلا لتعزيز استيعاب السيارات الكهربائية في لندن
مقالات ذات صلة
أوبر تعتمد على أول سيارة كهربائية مصرية E70
منافسة نارية بين دايملر وتيسلا على السيارات الكهربائية
صور: تيسلا تقدم أول سيارة كهربائية SUV

أعلنت شركة أوبر عن عمل شراكة مع تسلا، وتمثل شراكة أوبر الجديدة مع شركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا خطوة رئيسية نحو التزام الشركة بأن تكون جميع سياراتها في لندن كهربائية بالكامل بحلول عام 2025.

أبرمت شركة أوبر صفقة مع تسلا ستسمح للسائقين في لندن بالوصول إلى السيارات الكهربائية كجزء من خطة الحوافز لتعزيز استخدام السيارات الصديقة للبيئة.

بموجب الاتفاقية، اعتبارًا من يوم الأربعاء، سيتمكن سائقو أوبر من الوصول إلى صندوق هواء نظيف لشراء أو استئجار سيارة تسلا.

بدأ تطبيق ركوب السيارات الكهربائية في إضافة رسوم هواء نقي قدرها 15 بنسًا لكل ميل في لندن في يناير 2019 لمساعدة السائقين في تحمل تكلفة التحول إلى سيارات صديقة للبيئة، أدى هذا إلى جمع 135 مليون جنيه إسترليني وتراكمت الأموال لكل سائق اعتمادًا على عدد الأميال التي قطعوها.

وقال متحدث باسم أوبر إن السائق النموذجي لديه ما يقرب من 3500 جنيه إسترليني إلى 4000 جنيه إسترليني متاحًا لتحويله إلى سيارة كهربائية (EV).

الصفقة الجديدة هي استمرار لخطة أوبر الخضراء التي شهدت بالفعل أكثر من 4000 من سائقيها يتحولون إلى سيارة كهربائية، كما أن أكثر من 90% من المركبات الجديدة المنضمة إلى التطبيق أصبحت الآن مركبات كهربائية.

كما تم منح الركاب في وسط لندن خيار طلب سيارة كهربائية بالكامل بدلاً من سيارة تعمل بالوقود عند اختيار رحلتهم منذ مارس الماضي.

تسلا وأوبر ليستا الأولى في تلك المبادرة، فتم توفير صندوق الهواء النظيف لمساعدة السائقين على التحول إلى المركبات الكهربائية المصنعة من قبل شركات أخرى أيضًا، بما في ذلك نيسان وهيونداي وكيا.

قال جيمي هيوود، المدير العام لشركة أوبر في شمال وشرق أوروبا: "إن إطلاق أوبر جرين هذا العام يعني أن السائقين يكسبون المزيد عن كل رحلة في سيارة كهربائية، لذلك لم يكن هناك وقت أفضل لإجراء التبديل، وصرح أنه يتحول سائقي أوبر إلى استخدام السيارات الكهربائية بمعدل أسرع بكثير من السوق الشامل، وذلك بفضل انخفاض تكاليف التشغيل وإمكانية تحقيق أرباح أكبر من القيادة في السيارات الكهربائية.

وأكمل هيوود أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لدفع الانتعاش الأخضر وتنظيف النقل الحضري، لكن التقدم الذي يمكن رؤيته في لندن مهم وكمدينة تقود الطريق عالميًا.

وفي مايو، كشفت أوبر عن شراكة مع شركة بريطانية لتصنيع السيارات والحافلات لإنتاج سيارة كهربائية تهدف إلى أن تكون "مصممة خصيصًا" لسائقيها.

قال تطبيق نقل الركاب إن سيارة الوصول سيتم تطويرها بمدخلات من أولئك الذين سيستخدمونها ويهدفون إلى بدء الإنتاج في أواخر عام 2023.