أول قرار بعد الإندماج: سيتروين تنهي حقبة الديزل

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 مايو 2021
أول قرار بعد الإندماج: سيتروين تنهي حقبة الديزل
مقالات ذات صلة
نيسان تعلن موعد انتهاء حقبة سيارات البنزين والديزل
هيونداي تعلن قرار مصيري عن محركات الديزل
فورد F-150 بدون محرك ديزل رسمياً بعد قرار إلغائه

بعد إعلان الإندماج منذ أيام بين مجموعة فيات كرايسلر ومجموعة بيجو سيتروين والتحول إلى مجموعة ستلانتيس رسمياً، كشفت سيتروين عن أول قرار رسمي لها خاص بمحركات الديزل.

حيث كشفت سيتروين أن الطرازات القادمة في المستقبل ستنحصر الطرازات التي تعتمد على الجازولين، والطرازات التي تعتمد على الطاقة النظيفة مثل الطاقة الكهربائية صديقة البيئة، وستنهي تمامًا على حقبة صناعة السيارات التي تعتمد على الديزل حفاظًا على الكوكب.

سيتروين تكون صداقة مع البيئة

جاء هذا القرار بعد تصريحات فينسينت كوبي المدير التنفيذي لشركة صناعة السيارات سيتروين التي أكد فيها أن هذه الخطوة كان لابد من تنفيذها لإقامة صداقة مع البيئة في المستقبل مثل باقي شركات صناعة السيارات حول العالم.

أول طراز سيتم تطبيق القرار عليه في ستروين

أكد فينسينت كوبي المدير التنفيذي لشركة صناعة السيارات سيتروين خلال تصريحاته الهامة أن أول طراز سينال منه القرار سيكون طراز CS X موديل العام القادم 2022، والذي سيصدر بخيارات للمحرك تتنوع بين التي تعتمد على الجازولين، الكهربائية والهجينة صديقة البيئة.

وأوضح أن العمل على هذا القرار سيتطلب مجهود كبير خلال الـ 3 سنوات القادمة من أجل التحول كليًا في خطوط إنتاج صناعة السيارات داخل ستروين.

انطلاق مجموعة ستلانتيس رسمياً

أعلنت مجموعة فيات كرايسلر ومجموعة بيجو سيتروين عن اكتمال الاندماج والتحول إلى كيان ستلانتيس رسمياً بالإضافة إلى طرح أسهم الشركة في بورصة باريس وميلانو ونيويورك.

وعقد كارولس تافاريس الرئيس التنفيذي لمجموعة ستيلانتس مؤتمراً صحفياً وضح من خلاله رؤية الشركة وتحديات المستقبل الخاصة بصناعة السيارات الكهربائية.

كما تناول المؤتمر الصحفي لكارلوس تافاريس الرئيس التنفيذي لشركة ستلانتس طرق التعامل المثالية مع جائحة كورونا وتأثيراتها على صناعة السيارات وكيفية العمل على استراتيجيات جذب مشترين جدد.

وأكدت ستيلانتس أنها ستبدأ مشوارها مع 7 علامات تجارية من فيات كرايسلر و4 علامات من بيجو سيتروين.

وتضم مجموعة ستيلانتس 11 علامة تجارية يبدو أن علامة كرايسلر ودودج هما الأقرب إلى الاختفاء بينهم وذلك بسبب ضعف المبيعات.

فيما تحوم الشكوك حول عدة علامات تجارية أخرى مثل فيات والفا روميو ومازيراتي والتي كذلك لا تحقق مبيعات تنافسية ترضى طموح المجموعة الجديدة.

بينما تعتمد المجموعة بشكل كبير في بدايتها على مبيعات جيب ورام مع علامات بيجو وستروين ودي إس وأوبل.

وينتظر بأن تكشف ستيلانتس عن الكثير خلال الفترة المقبلة وهو ما سيكشف توجهات هذه الشركة العملاقة التي أصبحت رابع أكبر شركة سيارات في العالم بعد الاندماج.

مفاجأة في بداية طريق مجموعة ستيلانتس

استهدفت مجموعة ستيلانتس للسيارات التي نشأت بعد اندماج فيات كرايسلر وبيجو ستروين، تخفيض التكاليف ولكن بطريقة غير متوقعة.

وكشفت مجموعة ستيلانتس بأنها ستخفض التكاليف من خلال الاستغناء عن كافة التفاصيل التي يتم فيها إهدار الأموال.

وأوضحت مجموعة ستيلانتيس بأنها ستخفض عدد المراحيض المتوفرة في بعض مصانعها وستقوم بتبسيط خدمات النظافة بشكل عام مع تخفيض مستويات الحرارة لتوفير الكهرباء.  

وشددت مجموعة ستيلانتس أنها برغم تخفيضها لتكاليف وخدمات النظافة ولكنها ستظل متمسكة ببروتوكولات فيروس كورونا.

وتعمل مجموعة ستيلانتس على تخفيض التكاليف بشكل موسع وهو ما سيتم الكشف عنه خلال الفترة المقبلة بتفاصيل أكثر دقة.

وأوضحت التقارير بأن مجموعة ستيلانتس تعمل على تنظيم عدد كبير من العلامات الموجودة بالمجموعة وسيتم اتخاذ قرارات مصيرية ولكنها ستكون لصالح المجموعة في النهاية.

وتشير التقارير إلى وجود اتجاه عام داخل مجموعة ستيلانتس بعدم إعادة علامة بيجو للسوق الأمريكي، ودعم أكبر لعلامة ألفا روميو في سوق الولايات المتحدة.

وكذلك ستعمل ستيلانتس على إعادة تطوير علامة كرايسلر بدلاً من إلغائها كما كان متوقعاً من قبل.