جيب تنضم إلى القائمة وتعلن موعد التحول الكهربائي

  • تاريخ النشر: السبت، 17 يوليو 2021
جيب تنضم إلى القائمة وتعلن موعد التحول الكهربائي
مقالات ذات صلة
موعد تحول رينو لصناعة السيارات الكهربائية فقط
جيب تكشف موعد إطلاق رانجلر الكهربائية كلياً
جينيسيس تعلن التحول لعلامة كهربائية كاملة في هذا التوقيت

أعلن عملاق صناعة السيارات القوية الأمريكي جيب عن موعد التحول الرسمي لجميع خطوط إنتاج الشركة لصناعة الطرازات الكهربائية فقط، بدلًا من الطرازات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود.

وبهذا الإعلان انضم العملاق الأمريكي جيب إلى قائمة كبيرة من كبرى شركات صناعة السيارات التي أعلنت موعد التحول الرسمي لخطوط الإنتاج.

وجاء ذلك بعد دعوات عالمية من أجل الاتجاه نحو هذه الصناعة لخفض نسبة التلوث الناجم من الانبعاثات الكربونية الضارة الصادرة من السيارات التي تمتلك محركات وقود الاحتراق الداخلي البنزين.

وشاهدنا مظاهرات عديدة خلال معرض فرانكفورت الدولي للسيارات في ألمانيا ضد هذه النوعية السيارات، كما شاهدنا شركات كبيرة ستقوم بدفع ملايين الدولارات بسبب فضائح شهيرة خاصة بطرازاتها والانبعاثات الكربونية الصادرة منها.

كما شاهدنا إعلان الاتحاد الأوروبي عن وثيقة من المفوضية الأوروبية تؤكد على بدء خفض نسبة السيارات والشاحنات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود بداية من عام 2030 بنسبة كبيرة تصل إلى 65%، بعد كشف العديد من الدول سواء في القارة الأوروبية أو خارجها عن موعد الحظر الرسمي للسيارات وللشاحنات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي.

طرازات جيب كهربائية بالكامل في هذا الموعد

كشفت تقارير عالمية عن تصريحات كريستيان مونير المدير التنفيذي للعملاق الأمريكي جيب، الذي أكد أن هناك استراتيجية واضحة المعالم داخل جدران الشركة لرفع وتيرة الاعتماد على الطاقة النظيفة في صناعة السيارات.

وأكد كريستيان مونير المدير التنفيذي لشركة جيب أن المصانع ستتوقف عن صناعة الطرازات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود كليًا وستعتمد فقط على صناعة الطرازات صديقة البيئة في عام 2030، لتنضم جيب رسميًا إلى القائمة الخضراء في عالم السيارات.

وخلال السطور القليلة التالية عزيزي قارئ تيربو العرب سنستعرض قائمة أبرز شركات صناعة السيارات التي أعلنت خطط التحول إلى علامة كهربائية بالكامل.

الموعد الرسمي لصناعة السيارات الكهربائية فقط في رينو

أكدت الشركة الفرنسية العريقة خلال مشاركتها في فعاليات إي وايز إلكترو بوب أن المصانع ستتخلى عن إنتاج السيارات التي تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي للوقود في مقابل إنتاج السيارات الكهربائية صديقة البيئة فقط.

وأوضحت أن في عام 2030 ستكون مصانع الشركة الفرنسية قادرة على إنتاج 90% من السيارات الكهربائية صديقة البيئة من إجمالي الطرازات المختلفة للشركة.

كما أكدت رينو خلال الحدث العالمي على ما نشرته التقارير خلال الأيام الماضية، التي أكدت أن الشركة الفرنسية العريقة لصناعة السيارات رينو بصدد عن اطلاق 10 سيارات كهربائية صديقة للبيئة من موديلات 2025، في علامة واضحة لتجاوز الشركة لعدة أزمات، أبرزها أزمة الرئيس التنفيذي السابق كارلوس غصن.

وأكدت الشركة الفرنسية العريقة أن الـ 10 سيارات الكهربائية ستندرج جميعها تحت قائمة السيارات العائلية متعددة الاستخدامات فئة SUV الرياضية.

موعد تخلي جنرال موتورز عن محركات الوقود

أعلنت مجموعة جنرال موتورز الأمريكية عن سعيها لكي تتوقف عن استخدام محركات احتراق الوقود الداخلي لكي تصبح خالية من الانبعاثات الكربونية الضارة تماماً.

ووضعت جنرال موتورز خطوة طويلة الأجل لكي تصل إلى التخلص من الانبعاثات الكربونية الضارة بحلول عام 2040.

وكشفت جنرال موتورز أنها ستبحث عن تقديم سيارات كهربائية أو تلك الطرازات التي تعمل محركاتها بتقنية عديمة الانبعاثات.

وأكدت جيسيكا جيمس المتحدثة باسم جنرال موتورز بأن المجموعة ترغب في تقديم طرازات سيدان وكروس أوفر وبيك أب صغيرة وبيك أب كاملة وأخرى SUV ولكن بدون انبعاثات بداية من عام 2035.

وأوضحت جنرال موتورز بأن خطتها تتضمن تقديم 30 سيارة كهربائية بحلول عام 2025، على أن تتحول 40% من موديلاتها إلى طرازات كهربائية بحلول السنة ذاتها.

وتطمح جنرال موتورز بأن تصبح علامة كهربائية كلياً بعد حوالي 14 عاماً من الآن مع الوصول لعام 2035.

وتعمل جنرال موتورز على استثمار حوالي 27 مليون دولار ما يعادل تقريباً 101 مليار ريال سعودي في تطوير السيارات الكهربائية والذاتية في السنوات الخمسة المقبلة.

كما تأمل المجموعة الأمريكية العملاقة لصناعة السيارات في طرح مجموعة مختلفة من السيارات الكهربائية من فئات الكروس أوفر والسيدان والبيك أب والـSUV لتقدم تنوعاً كبيراً لقطاع الشراء وتحفز عشاق الفئات المختلفة على دخول مجال السيارات الكهربائية.

وستوفر جنرال موتورز طرازاتها بأسعار مختلفة ما بين اقتصادية ومنخفضة السعر وأخرى فاخرة.

وأوضحت جنرال موتورز بأنها ستقدم سيارات منخفضة السعر مثل شيفروليه بولت EUV وستكون كاديلاك سيلسيتك في قمة السيارات الكهربائية للمجموعة من خلال فخامتها ورقيها من الخارج والداخل وبتقنياتها الحديثة كذلك.

وبجانب كل ما ذكرته جنرال موتورز فإنها تعمل كذلك على زيادة حجم شبكة محطات الشحن الكهربائي الخاصة بها لثلاثة أضعاف مع بناء 2700 محطة شحن للسيارات الكهربائية وذلك خلال السنوات الأربعة المقبلة.

السيارات الكهربائية في المقدمة.. خطة تحول كيا

كشفت الشركة الكورية كيا أنها قد قامت بتحسينات على خطتها Plan S التي تحمل طموحات وآمال الشركة في المستقبل، ظهر منها العديد من الخطوات الهامة، من بينها الشعار الجديد والتصميم الجديد والاسم الجديد للشركة.

وفي إطار نفس الخطة، تنوي الشركة الكورية أن تتحول تدريجيًا في عام 2030 إلى صناعة السيارات الكهربائية صديقة البيئة فقط، وستعتمد على بعض الطرازات الرائعة في هذه الخطة.

وتأتي في مقدمة هذه السيارات الكهربائية طرازات EV وطراز HEV الكهربائي الهجين، والهجينة القابلة للشحن  (PHEV).

وأوضحت تقارير صحفية أن شركة كيا ستعتمد في خطتها أن تكون نسبة مبيعات الطرازات الكهربائية داخل جدران الشركة بنسبة 40% من إجمالي نسبة مبيعاتها، مع وضع هدف محدد نصب أعين مسؤولي الشركة ببيع 1.6 سيارة سنويًا بشكل عام.

ومن العام الجاري 2021 وحتى عام 2026، ستقوم شركة كيا بإصدار 11 طراز كهربائي صديق للبيئة بدون إنبعاثات كربونية ضارة.

موعد تخلي شركة فورد عن محركات الوقود

أعلنت شركة فورد، التي يقع مقرها في الولايات المتحدة، عن استراتيجيتها لتسويق سيارات الركاب الكهربائية في أوروبا بحلول عام 2030، وفقًا لما أوضحته الشركة الأميركية، في بيان عبر موقعها الرسمي، بأن كافة سياراتها المصنعة فيأوروبا ستصبح كهربائية بالكامل ابتداءً من عام 2030.

وأكد خبراء عالم السيارات أن هذا التحول والإعلان فيه في هذا التوقيت بالتحديد، يأتي ضمن خطة شركة العريقة لرفع نسب المبيعات التي شهدت انخفاضًا ملحوظًا خلال العام المنطلق 2021، والتي تتضمن أيضًا خطة توسعية مذهلة في السوق الأقوى في العالم، الصين.

وأشارت الشركة الأمريكية إلى أنه حتى ذاك التاريخ سوف تقوم فورد بكهربة مجموعه من سياراتها بالكامل، كما أنها تخطط لأن يتضمن كافة موديلات سياراتها مركبات لا ينتج عنها أي انبعاثاتكربون وأخرى هجينة بحلول منتصف عام 2026، وهو التاريخ الذي سيعتبر ايذانا بظهور الجيل القادم من هذه المركبات الكهربائية.

وعلى صعيد آخر بحسب ما تشير إليه التقارير أن فورد قد خاطبت وكلائها في الولايات المتحدة، لإبلاغهم أنه سيتعين عليهم الاستثمار الجيد فيما تسميه شهادة "الجيل التالي" من السيارات الكهربائية لتحقيق طفرة حقيقية في مبيعات سيارات فورد الكهربائية.

وهذا التحول يمثل صورة واضحة للمسار الذي تسلكه شركات السيارات في تبنيها الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات لتخفيف حدة الانحباس الحراري.

هيونداي والتخلي شيئًا فشيئًا عن هذه الطرازات

قررت مجموعة هيونداي موتور الكورية الجنوبية التخلي عن تطوير الجيل المقبل محركات الديزل الخاصة بها والتي كانت قد بدأت في العمل عليها خلال النصف الثاني من العام الماضي 2020.

ويأتي قرار مجموعة هيونداي بسبب رغبة الشركة في توجيه جهودها لمجال مستقبلي أفضل سواء كهربائي أو هيدروجيني.

وتوالت المشكلات التي تتسبب فيها محركات الديزل والتي أصبحت صداع في رأس شركات السيارات بعدما كانت هذه المحركات ذات الشعبية الأكبر في قارة أوروبا خلال السنين السابقة.

وبالرغم قرار هيونداي بعدم تطوير محركات الجيل التالي من ديزل فإنها ستعمل على تحديث محركاتها الحالية خلال السنوات المقبلة.

ويبدو أن هيونداي تدرك جيداً بأنه من الصعب التخلي عن محركات الديزل بشكل مباشر ولذلك فإنها ستعمل على التخلي عنها شيئاً فشيئاً.

وبالانتقال للحديث عن عن محركات البنزين فإن مجموعة هيونداي تعتزم إطلاق العديد من الطرازات الهجينة والهجينة بالقابس التي تعتمد على محركات بنزين بجانب المحركات الكهربائية وهو ما يعني بأن الاستغناء عن محركات البنزين غير وارد خلال الفترة الحالية.

وبرغم تمسك هيونداي خلال الوقت الحالي بمحركات البنزين ولكنها بالتأكيد تدرك بأن السنوات المقبلة والتضييق على الانبعاثات سيجبرها وغيرها من شركات السيارات بالتخلي عن محركات البنزين لصالح السيارات الكهربائية كلياً.

لذا أعلنت مجموعة هيونداي موتورز عن رغبتها في إطلاق 23 سيارة كهربائية وذلك بحلول عام 2025.

أودي تدرس التحول لعلامة كهربائية كلياً

نبدأ مع الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات أودي، حيث كشفت تقارير مسربة من داخل جدران الشركة عن رغبة حقيقية في تحويلها بشكل كامل لإنتاج السيارات الكهربائية كلياً.

ويأتي تخطيط أودي على خطى الكثير من شركات السيارات التي ترغب في مواكبة المستقبل وضمان مكان لها في مقدمة المصنعين للسيارات في السنوات المقبلة.

وباتت شركات السيارات تعلم جيداً بأن محركات الاحتراق الداخلي تعيش سنواتها الأخيرة في ظل توجه الكثير من الحكومات لحظر بيعها في أسواقها بحلول عام 2030.

وترغب أودي في الاستغناء عن محركات الاحتراق الداخلي بحلول عام 2035 بحد أقصى خوفاً من حظر العديد البلاد الأوروبية لبيع السيارات التي تعمل بمحركات احتراق داخلي قبل هذا التوقيت وهو ما سيؤثر بشكل ضخم على مبيعاتها.

وذكر ماركوس دوسمان الرئيس التنفيذي لشركة أودي بأن هناك خطط تدرس لتحول أودي لشركة سيارات كهربائية بشكل كامل.

وترغب أودي في إعلان خطتها والتي تتضمن تواريخ محددة خلال الفترة المقبلة وعلى أساسها ستحدد مصانع الشركة التي ستتحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية بالكامل والجدول الزمني لذلك.