هل السيارات الكهربائية أوفر من ناحية تكاليف الصيانة؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 يونيو 2021
هل السيارات الكهربائية أوفر من ناحية تكاليف الصيانة؟
مقالات ذات صلة
سانغ يونغ تفكر بإنتاج سيارة كروس اوفر كهربائية عام 2019
نيسان الكهربائية القادمة ستظهر ككروس أوفر اختبارية
رصد جينيسيس كروس أوفر الكهربائية أثناء اختبارها

في ظل تنامي سوق السيارات الكهربائية حول العالم، يتزايد التساؤول حول مدى كفاءتها من ناحية الصيانة بالمقارنة بالسيارات التي تعمل بالوقود التقليدي.
وفي الوقت الذي تبرز فيها العديد من المزايا للسيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية فإن أبرز تلك المزايا هو تجربة أداءها ومصاريف تشغيلها إلى جانب صداقتها للبيئة.
وفي التقرير التالي نستعرض ما قالته وزارة الطاقة الألمانية، وهي إحدى كبريات الدول في مجال تصنيع السيارات وخاصة الكهربائية، حول تكاليف الصيانة بالنسبة لذلك النوع من السيارات.

تكاليف صيانة أقل

وخلص تقرير الوزارة الألمانية إلى أن تكاليف الصيانة بالسيارات التي تعمل بالكهرباء أقل  منها في المركبات التقليدية.
وأشارت الوزارة إلى أن تلك المميزة الممنوحة للسيارات الكهربائية تكون بشكل خاص أول 90 يوما الأولى من الاستخدام.
وجاء التقرير الألماني وفق بيانات الإصلاح التي تتلقاها من مصنعي تلك السيارات الحديثة.
ويلفت التقرير إلى أنه في الوقت ترتفع فيه تكاليف البيع بالتجزئة للسيارات الكهربائية، إلا أن الصيانة بشكل عام تبدو أقل، الأمر الذي يتماشى بشكل أكبر مع ما سبق أن توقعته الجهات المعنية.

مقارنة مطلوبة

وعمليا يمكن طرح السؤال في هذا الصدد حول ما إذا كانت فورد مافريك الهجينة أرخص في تكاليف الصيانة على المدى الطويل أم فورد إف-150؟
وتجيب الدراسة الألمانية الحديثة والتي جاءت في نحو 225 صفحة تفصيلية وتقنية، حول فروق التكلفة بين كافة أشكال السيارات الكهربائية وسيارات ICE بالتحديد من حيث جدول الصيانة.
وأفادت الدراسة بأن صيانة السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات أرخص بنحو 40٪ لكل ميل من مثيلاتها التي تعمل بالوقود التقليدي البنزين والسولار.
وأوضحت أن السيارات الكهربائية لا تحتاج إلى تغيير زيت محرك ICE، ولا حزام التوقيت، أو مستشعر الأكسجين، أو شمعات الإشعال وغيرها، وكافة التكاليف المتعلقة بالصيانة المرتبطة بتلك السوائل البترولية.
ووفي الوقت نفسه، تشترك السيارة الكهربائية الهجينة HEV والمركبة الكهربائية الهجينة PHEV في التكاليف المتعلقة بالصيانة مع كل من السيارات ICEV و EV، إلى جاني توفير بعض النفقات المالية في صيانة الفرامل.

التكلفة السعرية لكل ميل تقطعه السيارة

ويفند تقرير الوزارة الألمانية تكلفة قيادة سيارة ذات محرك احتراق داخلي بأنه يبلغ 10 سنتات أمريكية عندما يقطع مسافة ميل كامل.
وفي المقابل تصل تكلفة السيارات الهجينة والتي تعمل بمساعدة الكهرباء إلى 9 سنتات أمريكية لكل ميل تقطعه.
بينما تخفض السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية فقط التكلفوة إلى 6.1 سنتًا أمريكيا لكل ميل مسافة تقطعه.
وأظهرت الدراسة كذلك أن التكلفة الكاملة لكل ميل تقطعه سيارات الدفع الرباعي الصغيرة التي تعمل بمحركات ICE تقدر بنحو 47 سنتًا.
وتشمل التكلفة السعرية لكل ميل تقطعه السيارة كافة المتطلبات بداية من الضرائب إلى الإصلاح والصيانة والتأمين والوقود والتمويل.

تحليل بيانات قرابة 100 سيارة متنوعة

وللتوصل إلى مقدار الاستهلاك وتحديد الرقم النهائي للتكلفة، أجريت الدراسة التحليلية على 98 نموذجًا من السيارات.
وشملت النماذج مجموعة مختلفة من أنواع ناقل الحركة، وفئات الحجم وبعض الخصائص الأخرى للسيارات التي طرحت في الأسواق وتم إنتاجها في الأعوام من 2013-2019.

فروق القيمة السعرية بين السيارات

وألمحت وزارة الطاقة الألمانية إلى أن قيمة سيارات التي تعمل بخلايا الوقود تنخفض بشكل أكبر من مثيلاتها في الأنواع الأخرى، مرجعة ذلك إلى أن تكنولوجيات الطاقات البديلة ما زالت في بداياتها مما يجعلها أكثر كلفة.
وذكرت أن  المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطارية جءت في المرتبة التالية من حيث القيمة السعرية، قم تلتها السيارات المعدلة، وتتبعها السيارات الهجينة، لافتة إلى أن النوع الهجين لا زال يحتفظ بما يزيد عن 10% من قيمته السعرية بعد مرور 15 عاما على وجوده في الأسواق.

مستقبل الخمس سنوات المقبلة

وتوقعت الدراسة اتجاه أسعار السيارات الهجينة والعاملة بالبطارية الكهربائية على وجه التحديد نحو الانخفاض بنسبة عشرة بالمئة أو ما يزيد خلال الأعوام الخمس المقبلة.
ورجحت وزارة الطاقة الألمانية كذلك أنه سيتم الوصول إلى التساوي في تكلفة البيع بالتجزئة مع مركبات ICE مع حلول عام 2030.
من المرتقب أن تنخفض معدلات استهلاك الوقود في جميع أنواع السيارات بحلول العام نفسه.
كما أكدت أن تحظى السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي ومحركات الديزل والمحركات الهجينة بأكبر قدر من الكفاءة خلال السنوات القليلة المقبلة.
كذلك لفتت إلى تحسن سيارات خلايا الوقود والمكونات الإضافية والمركبات التي تعمل بالبطاريات، ولكن بمعدل أبطأ عن مثيلاتها ذات التكنولوجيات المستحدثة، وذلك على صعيدي السيارات ذات الدفع الرباعي أو الشاحنات الصغيرة.