200 ألف جهاز تنفس صناعي من جنرال موتورز

  • الأربعاء، 25 مارس 2020 الأربعاء، 25 مارس 2020
200 ألف جهاز تنفس صناعي من جنرال موتورز

قررت شركة جنرال موتورز لصناعة السيارات توجيه طاقاتها لصناعة أجهزة تنفس صناعي بالتعاون مع أحد شركات المعدات الطبية. 


وصدر قرار من الإدارة العليا لجنرال موتورز بإنتاج 200 ألف جهاز تنفس صناعي لمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة فيروس كورونا



وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد دعا في وقت سابق من هذا الأسبوع شركات السيارات في المساعدة لمواجهة فيروس كورونا وتوفير أجهزة التنفس الصناعي للمستشفيات. 


ويعد من أهم المشاكل التي يتسبب فيها فيروس كورونا هو ضيق التنفس وهو الأمر الذي يجعل المستشفيات في أشد الحاجات لأجهزة تنفس صناعي لمساعدة المرضى على التنفس بشكل جيد وعلى أن يصل الأكجسين لأجهزتها الحيوية بشكل مقارب للطبيعي. 



وبسبب الأعداد الكبيرة المصابة بفيروس كورونا فالمستشفيات أصبحت تواجه صعوبات كبيرة في مساعدة كل المرضي بهذا الوباء القاتل. 


وسيقوم أحد مصانع جنرال موتورز والذي كان في المعتاد بأن ينتج مكونات إليكترونية صغيرة للسيارات بأن يحول نشاطه لصنع أجهزة التنف الصناعي. 



وجهزة الشركة مصنعها بـ95% من القطع اللازمة لصناعة أجهزة التنفس في ظل سعيها للحصول على باقي القطع الأخرى. 


وانضمت فيات كرايسلر إلى المبادرة ولكن في إنتاج الكمامات الطبية خلال الأسابيع المقبلة، وتستهدف الشركة إنتاج حوالي مليون كمامة شهريا، وستتعاون الشركة بمصانعها في إيطاليا مع شركة فيراري في إنتاج أجهزة تنفس لمساعدة الأطباء هناك.