Tesla stock: كل ما يخص أسهم تسلا أسعارها ومستقبلها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 مارس 2021
Tesla stock: كل ما يخص أسهم تسلا أسعارها ومستقبلها
مقالات ذات صلة
أسعار تسلا في السعودية 2021
تسلا عازمة على خفض أسعار السيارات الصينية
X-PENG.. وحش مستقبلي يستعد لمنافسة سيارات تسلا

حققت أسهم شركة تسلا أو ما يطلق عليه Tesla Stock، والخاصة بالشركة الأمريكية المتميزة في مجال صناعة السيارات الكهربائية فقزة كبيرة خلال عام 2020.

وتضاعفت أسهم شركة تسلا في البورصة خلال عام 2020 برغم المعاناة التي كانت تعاني منها مختلف شركات السيارات بسبب تداعيات كورونا.

ونجحت تسلا أن تزيد من قيمتها حتى وصلت إلى 394.5 مليار دولار أمريكي وهو ما جعلها الشركة صاحبة أكبر قيمة سوقية في عالم السيارات.

واستطاع سهم تسلا أن يضاعف من قيمته التي كانت تبلغ 86.04 دولار أمريكي في 17 مارس من 2020 لتصل الآن إلى 674.45 دولار أمريكي في 17 مارس من 2021.

فرص زيادة أسهم تسلا ونمو الشركة في 2021

يعتقد الخبراء والمحللين أن تسلا تمتلك فرصة كبيرة للنمو بشكل سريع في السوق الأمريكي خاصة وأنها تستحوذ على 1% فقط حتى الآن من سوق السيارات في الولايات المتحدة.

وتمتلك تسلا الفرص لزيادة إنتاجها وزيادة أرباحها كذلك خلال أشهر قليلة إذا سارت الشركة على خطة مُحكمة.

التوقعات الإيجابية لشركة تسلا في 2021 

ويتوقع الخبراء بأن تستفيد شركات السيارات الكهربائية من تولي جو بايدن الرئيس الأمريكي لمنصبه في يناير من 2021.

وعين بايدن جينيفر جرانهولم الحاكمة السابقة لولاية ميشيغان في منصب وزيرة الطاقة، ويتوقع بأن تنفذ جرانهولم خططاً لدعم صناعة السيارات الكهربائية.

كما كشفت التقارير بأن جرانهولم حصلت على تمويل قدره 1.35 مليار دولار لتطوير شركات تصنيع السيارات الكهربائية والبطاريات الكهربائية أيضاً.

كما يرغب بايدن في بناء 550 ألف محطة شحن كهربائية وتوفير أكثر من مليون وظيفة في مجال الطاقة النظيفة خلال ولايته مع منح إعفاءات ضريبية على مشتريات السيارات الكهربائية.

ويعتبر ما سبق معطيات لما يمكن أن تجده تسلا وشركات السيارات المصنعة للطرازات الكهربائية من مميزات وفرص للانتعاش ومواصلة النجاح والنمو.

ويتوقع الخبراء في الولايات المتحدة أن ترتفع نسبة مبيعات السيارات الكهربائية في السوق الأمريكي من 3% إلى 10% وذلك بحلول عام 2025.

وتعزز كل هذه النظريات فكرة نمو أسهم تسلا وزيادة أسعارها خلال السنوات المقبلة خاصة أن تسلا تحطط لزيادة إنتاجها السنوي من نص مليون سيارة إلى 20 مليون سيارة بحلول عام 2030.

التوقعات السلبية لشركة تسلا في 2021 

وبرغم امتلاك جزء كبير من خبراء الاقتصاد لتوقعات إيجابية لشركة تسلا وأسعار الأسهم الخاصة بها فإنه في المقابل هناك كذلك عدد لا يستهان به من خبراء الاقتصاد الذين يتوقعون مرور تسلا بفترة سلبية ستؤثر بشكل كبير على سعر الأسهم الخاصة بالشركة وكذلك وضعها المالي وقيمتها في السوق.

ويضع المحللون جزء كبير من توقعاتهم السلبية على عاتق إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وذلك بسبب عدم التزام بالمواعيد النهائية التي يعلن عنها وهو ما سيسبب إخفاقات وتراجع لسعر أسهم تسلا في السوق.

واعترف إيلون ماسك بنفسه بعدم قدرته على تقديم مواعيد دقيقة ووصف ذلك الأمر بأنه "ليس من نقاط قوته".

ولكن استدرك إيلون ماسك وقال إنه في النهاية يصل إلى هدفه حتى لو تأخر قليلاً عن الموعد النهائي الذي يعلنه.

فيما يتخوف بعض المحللين من شخصية إيلون ماسك وتصرفاته التي تتضمنها تغريداته إذ أنه علق في شهر مايو من 2020 على حسابه بتويتر قائلا إن سعر سهم تسلا "مرتفع للغاية" وهو ما تسبب في انخفاض فوري لقيمة أسهم تسلا وبنسبة 12% في حوالي 30 دقيقة فقط!

وتسبب انخفاض سعر أسهم تسلا المفاجئ والكبير في خسارة الشركة لحوالي 14 مليار دولار من قيمتها في ذلك التوقيت ولكنها استطاعت تعويض ذلك ورفعه لمستويات أعلى متجاوزاً هذه الأزمة.

منافسون جدد لتسلا قد يؤثرون على أسهمها في 2021 

ولا تعتبر شخصية إيلون ماسك فقط من أسباب التخوف ووجود نظرة سلبية او تشاؤمية لمستقبل تسلا وأسعار أسهمها.

فهناك كذلك عدد كبير من المنافسين الجدد في عالم تصنيع السيارات الكهربائية وهو الأمر الذي قد يجعل البعض يتحولون من حول شركة تسلا إلى هذه الشركات رغبة في تكرار ما فعلوه مع تسلا والارتفاع الكبير والمتتابع في أسعار أسهمها خلال وقت قصير.

وتواجه تسلا عدد من المنافسين الجدد مثل شركات نيو ولي أوتو وإكس بينج وهم شركات تستفيد من العوامل ذاتها التي دفعت أسهم تسلا إلى هذا الحد الجنوني في سوق التداول المالي.

ويتوقع أن نشهد حرباً بمعنى الكلمة بين هذه الشركات وذلك بسبب التنافس بين الولايات المتحدة والصين في ظل الصراع التجاري بين البلدين.

أسعار تسلا واقعية أم مبالغ بها؟

يرى جزء من الخبراء بأن أسعار أسهم تسلا مبالغ بها كثيراً خاصة وأن الشركة لم تتمكن من بلوغ النصف مليون سيارة في عام 2020 ومع ذلك فإن قيمتها تصل إلى 750 مليار دولار أمريكي الآن، مقارنة بشركة جنرال موتورز الأمريكية العريقة التي استطاعت أن تسلم حوالي 2.5 مليون سيارة في عام 2020 وتعتبر من أكثر الشركات المخضرمة في عالم السيارات والتي تمتلك حوالي 100 عاماً من الخبرة ومع ذلك فإن قيمتها السوقية تقف عند 62 مليار دولار فقط!

فيما يعتقد الخبراء بأن مضاعفة سعر سهم تسلا إلى 128 ضعفاً أمر ضخم خاصة وأن تضاعف سعر الأسهم إلى 15 مرة يعتبر في الكثير من معايير الصناعة أمراً مقبولاً.

كما أجرت شركة أبحاث أمريكية دراسة على تسلا وقيمتها السوقية وتوصلت إلى أنه على تسلا أن تعمل لمدة 1600 عام مقارنة بعدد عمل ساعتها الحالي وقدرتها الحالية على الإنتاج من أجل أن توازي قيمة سعر سهمها الحالي في البورصة.

وما سبق من التوقعات السلبية لشركة تسلا يرجح انخفاض القيمة السوقية للأسهم في الفترة المقبلة وينصح بعدم شرائها لأنها تحصل على تقييم مرتفع للغاية عن قيمتها الحقيقية.

هل فرصة شراء أسهم تسلا في 2021 جيدة أم مخاطرة؟

بالمقارنة بين التوقعات الإيجابية والسلبية لقيمة شركة تسلا وأسعار أسهمها فإن الخبراء يميلون إلى قدرة أسهم تسلا على الصعود أكثر من الهبوط خلال الفترة المقبلة.

ولكن، يجب أن يصدر قرار شراء أسهم تسلا من قناعة الشخص الذي سيقوم بهذه الخطوة ويختلف الأمر بحسب شخصيته وقدرته المالية.

فإن كان محب للمغامرة واستغلال الفرص قد يعتبر أن شراء أسهم تسلا حالياً فرصة جيدة للاستفادة من الزخم التصاعدي الكبير لأسهم الشركة وتفادي الأرباح الضخمة التي فاتته خلال العام الماضي.

أما إن كان المستثمر لا يرغب في المغامرة فيمكن أن ينتظر قليلاً حتى يتراجع سهم تسلا لمستويات تناسب قدرته على الشراء، أو أن يقوم بدور المراقب عن قرب وبدقة لأخبار أسعار أسهم تسلا أولاً بأول لمعرفة قدرة السهم على النمو أو افتقاده لقيمته شيئاً فشيئاً بمرور الأيام وحينها يمكنه أن يتخذ القرار المناسب والذي يقتنع به بالقدر الكاف.