«أمانة» تسلّم «الفطيم» صالة عرض لخدمة السيارات تعمل بالطاقة المتجددة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 13 أبريل 2022
«أمانة» تسلّم «الفطيم» صالة عرض لخدمة السيارات تعمل بالطاقة المتجددة
مقالات ذات صلة
موضوع عن الطاقة المتجددة
مصادر الطاقة المتجددة غير الحيوية
أول سيارة تعمل بالطاقة الشمسية بصناعة سعودية

قامت أمانة ببناء صالة عرض وورشة عمل على أحدث طراز لخدمة السيارات التي تعمل بالطاقة المتجددة والتي سلمتها إلى الفطيم.

من المتوقع أن يولد نظام الطاقة الشمسية الكهروضوئية 800 ميجاوات ساعة من الطاقة، أي ما يعادل 5.571 شجرة تنمو على مدى 10 سنوات - تم التزويد.

أكملت أمانة منطقة الفطيم للسيارات في العين بمساحة 14 ألف متر مربع، والتي تتضمن تركيب نظام الطاقة الشمسية الكهروضوئية الذي من المتوقع أن يولد 800 ميجاوات من الطاقة.

تعادل الطاقة المتولدة 5.571 شجرة نمت على مدى 10 سنوات، قامت أمانة ببناء حديقة السيارات الأكثر حداثة كصالة عرض وورشة عمل كاملة لخدمة السيارات التي تعمل بالطاقة المتجددة.

ومن المتوقع أن تعوض خطتها الكهروضوئية التي تبلغ طاقتها 487.9 كيلو وات في الساعة 334 طنًا متريًا من ثاني أكسيد الكربون خلال العام الأول من تشغيلها.

المشروع هو أول منشأة سيارات تدير جميع العلامات التجارية تحت سقف واحد، فضلاً عن كونه مرفق السيارات الوحيد متعدد الطوابق في العين والذي يمكنه استيعاب ما يقرب من 70 سيارة جديدة ومستعملة في كلا الطابقين، يشمل عرضها الشامل المركبات التجارية، بالإضافة إلى سيارات الركاب، الجديدة والمستعملة، للبيع والتأجير.

قال جهاد بصيبص، الرئيس التنفيذي لمجموعة أمانة للمقاولات: "أصبح موقف الفطيم للسيارات في العين مؤشراً على مستقبل أكثر اخضراراً وذكاءً للوطن، من خلال بناء نظام الطاقة الشمسية الكهروضوئية، قمنا بدمج إنتاج كبير للطاقة مع تكامل معماري سلس، وهكذا يفتح المشروع آفاقا جديدة لنشر الطاقة المتجددة".

وأضاف بصيبص: "تعد أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية حلاً حاسمًا للمساعدة في إزالة الكربون من قطاع البناء، وهو المسؤول عن أكثر من ثلث انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية السنوية ".

كثفت دولة الإمارات العربية المتحدة الجهود على الصعيد الوطني لزيادة قدرتها على الطاقة المتجددة، تهدف استراتيجية الطاقة لدولة الإمارات العربية المتحدة 2050 إلى زيادة نسبة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة في الدولة إلى 50%.

كما تعمل الإمارات على تنويع مزيج الطاقة لديها، بإضافة مصادر الطاقة الشمسية والنووية إلى شبكتها، حيث تتطلع إلى تحرير النفط الخام للتصدير، تعتزم أبوظبي توليد نصف احتياجاتها من الطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

مع ما يقرب من 500 ألف متر مربع من المباني الصناعية والأسطح المرتبطة التي يتم تشييدها سنويًا، تعتبر شركة أمانة للمقاولات والمباني الحديدية رائدة في بناء محطات الطاقة الشمسية على الأسطح.

فكانت أمانة واحدة من أوائل المقاولين المعتمدين من قبل هيئة كهرباء ومياه دبي لتقديم خدمات التركيب والصيانة لأنظمة الطاقة الشمسية في أوائل عام 2015.