«جهاز جديد» يمنع السيارات من الانزلاق على برك المياه

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 أبريل 2022
«جهاز جديد» يمنع السيارات من الانزلاق على برك المياه
مقالات ذات صلة
التصرف الصحيح عند انزلاق السيارة في مياه الشتاء وتجنب وقوع حوادث
انزلاق سيارة على الجمهور في رالي بلجيكا
فيديو لحظة سقوط فيراري كاليفورنيا في بركة مياه أثناء سباق

تم تصميم جهاز يُدعى RDTS جديد من أجل منع السيارات من الانزلاق المائي، فتسبب الانزلاقات على برك المياه الكثير من الحوادث الخطيرة، لذا يأتي هذا الجهاز الذي يمكن أن يحدث فرق ويمنع وقوع الحوادث.

يعمل نظام السحب الجاف الموجود في جهاز (RDTS) عن طريق إطلاق نفاثة من الغاز المضغوط بالقرب من مقدمة عجلة السيارة، مما يؤدي إلى إنشاء رقعة جافة من الطريق لتتحكم فيها الإطارات وتمنع من انزلاقها.

هناك آمال في أن تساعد هذه التكنولوجيا الجديدة في تحسين السلامة على الطرق في جميع أنحاء المملكة المتحدة عندما يتم تطوير النموذج الأولي الحالي بالكامل.

تعتبر ظروف الطقس الرطب مسؤولة عن 30% من جميع حوادث الطرق، ولا يلزم سوى 2 إلى 3 مم من المياه السطحية على الطريق حتى تصل السيارة إلى الممر المائي.

يحدث الانزلاق المائي عندما تتراكم المياه السطحية بين إطارات السيارة والطريق، تفقد الإطارات ثباتها على الطريق ويفقد السائقون السيطرة على التوجيه والمكابح والتسارع ما يؤدي لوقوع حوادث.

في الاختبارات المبكرة لجهاز RDTS الجديد، قلل النموذج الأولي الوقت الذي تستغرقه السيارة للتوقف بنسبة تصل إلى 60%، كما تم تقليل مسافات التوقف بمقدار 3 إلى 5 أمتار بسرعات تتراوح بين 60 و 70 ميلاً في الساعة.

قال البروفيسور مايك بلونديل، أستاذ ديناميكيات المركبات وتأثيرها في جامعة كوفنتري: "تُظهر اختباراتنا أن جهاز RDTS لديه القدرة على إحداث تأثير كبير على سلامة المركبات في مجموعة كاملة من الظروف".

وأضاف: "إن احتمال إنتاج شيء يمكن أن ينقذ الأرواح على الطريق أمر مثير للغاية وبعد بعض النجاح الأولي في الاختبار، نحن الآن حريصون على النظر في إمكانات التصنيع وإجراء مزيد من البحث لنقل هذا المفهوم إلى المستوى التالي".

وأكمل: "جهاز مثل هذا يمكن أن يكون حقًا يمثل فرق بين الحياة والموت إذا كان بإمكانه مساعدة المركبات على التوقف بأمان ضمن مسافات معينة وهذا هو السبب في أننا حريصون جدًا على مواصلة تطوير هذا المفهوم."

لا يمكن تركيب نظام RDTS للسيارات فحسب، بل يمكن استخدامه أيضًا للحافلات والشاحنات والدراجات النارية، فقام بتطويره باحثون من مركز أبحاث النقل المستقبلي والمدن التابع لجامعة كوفنتري الجهاز على مدار عامين.

قال رافي رانجان، من مركز أبحاث النقل المستقبلي والمدن بجامعة كوفنتري: "لقد أجرينا مناقشات مع العديد من مصنعي السيارات في المملكة المتحدة وهم متحمسون للغاية بشأن احتمالية استخدام الجهاز كحل يمنع السيارات من الانزلاق على المياه وهم يراقبوننا عن كثب."