أزمة الدولار بمصر ترفع أسعار السيارات المستعملة 40%

  • تاريخ النشر: الخميس، 31 مارس 2016
سيارات مستعملة
مقالات ذات صلة
هيونداي سانتا كروز البيك أب تنكشف رسمياً بعد 6 سنوات
مرسيدس EQS 2022: انطلاق السيارة الكهربائية الفارهة بعد سنوات الانتظار
مرسيدس تعلن موعد تقديم الجيل الجديد من CLS

استمرارا لتتابعات أزمة الدولار في مصر ارتفعت أسعار السيارات المستعملة بنسبة 40%، بسبب تراجع الإقبال على شراء السيارات الجديدة وتأخر أصحاب السيارات المستعملة فى اتخاذ قرار البيع.

وتشير التقارير أن أسعار السيارات المستعملة ارتفعت بنسبة تحت ضغط توقف حجز السيارات الجديدة، حيث أن سعر السيارة هو المتحكم فى سوق المستعمل، إذ تشهد الفئة السعرية ما بين 60 و80 ألف جنيه ارتفاعا فى الطلب، فى حين تتجاوز أسعار السيارات المعروضة 90 ألف جنيه.

كما شهدت السيارات المستعملة كورية المنشأ إقبالا كبيرا خصوصا هيونداي إلنترا وكيا سيراتو، فى حين توقفت مبيعات فيرنا وأكسنت وكيا ريو نتيجة ارتفاع أسعارها.

وحلت السيارات اليابانية بنسبة %30 من المبيعات، كما حلت السيارات الصينية فى المرتبة الثالثة من مبيعات المستعمل، بنسبة من إجمالى السوق.

يذكر أن أزمة الدولار كانت قد سببت ارتباكا لشركات السيارات المشاركة في فعاليات الدورة الثالثة والعشرين من معرض أوتوماك فورمولا 2016 الذى اختتمت فعالياته الأسبوع الماضى، حيث وجدت مجموعة من الشركات نفسها مضطرة لعدم تسعير سياراتها، فى حين لجأت أخرى لإغلاق باب الحجز على عدد من السيارات وأبرزها جيب وBMW وشيفروليه ونيسان وسوزوكي، كما اعتذرت عن المشاركة في المعرض مرسيدس وفولكس فاجن وبعض العلامات الكبرى.

هل تبحث عن سيارة مستخدمة بمواصفات مميزة وأسعار رخيصة؟ انقر هنا!