أول مطار للسيارات الكهربائية في العالم بمشاركة هيونداي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 فبراير 2021
أول مطار للسيارات الكهربائية في العالم بمشاركة هيونداي
مقالات ذات صلة
صور: دفن زعيم قبيلة داخل سيارته!
10 سيارات خلدت مكانتها في التاريخ بعضها بأسماء عربية
بالصور: أندر طرازات بوغاتي تجتمع في قصر فرنسي تاريخي

تتعاون شركة هيونداي الكورية الجنوبية مع الشركة البريطانية إيربان إير بورت من أجل بناء أول مطار متنقل للطائرات الكهربائية في العالم يخص سيارات الأجرة الجوية وطائرات التوصيل من دون طيار ذاتية القيادة.

وذكر موقع "ذيس إيز ماني" أنه ينتظر اكتمال تنفيذ المطار المتنقل للسيارات الكهربائية خلال شهر نوفمبر من العام الجاري في مدينة كوفنتري البريطانية.

وكشف الموقع بأن المطار الكهربائي المتنقل سيكون باسم "إير وان" وسيتم تثبيته خلال أيام من العمل بعد انتهاء تصنيع أجزائه على أن يكون المطار الأصغر على الإطلاق.

أصغر مطار في العالم

ويوصف المطار بأنه الأصغر في العالم على الإطلاق ويأتي تصميمه بأبعاد مدمجة وهو ما سيجعل تنفيذه في المدن لإمكانية هبوط سيارات الأجرة الطائرة والطائرات بدون طيار ذاتية القيادة إلى المطار وشحن بطاريتها فيه.

ويطمح المصممون إلى أن المواقع المؤقتة لاحتضان المطارات الخاصة بالطائرات الكهربائية ذاتية القيادة ستساهم في تخفيف الزحام وتقليل تلوث الهواء والمساهمة بشكل فعال في مستقبل يخلو من الانبعاثات الكربونية الضارة.

ومن جانبه، أعلن مجلس مدينة كوفنتري وأعضاء البرلمان تأييده للمقترحات الخاصة ببناء المطار الخالي من الانبعاثات، وينتظر بأن يحصل المشروع على منحة حكومية بقيمة 1.2 مليون جنيه استرليني.

هيونداي كشفت عن سيارة أجرة طائرة

وتعمل هيونداي خلال هذه الأيام على تحديد موقع "إير وان" وذلك بعد أن رفعت الستار عن سيارة الأجرة الطائرة الخاصة بها والتي أطلقت عليها اسم "إس إيه 1" والتي صُممت بالتعاون مع شركة "أوبر" في العام الماضي.

فيما تعتزم هيونداي تسويق مركبات الطيران الخاصة بها بحلول عام 2028.

وكشفت التقارير الإحصائية المالية بأن هناك حوالي تريليون جنيه استرليني سيتم استثماره وإنفاقه على التنقل الجوي الكهربائي في بريطانيا.

ويشمل التنقل الجوي البريطاني المستقبلي استثمار الشركات والسلطات في طائرات الإقلاع والهبوط العمودي وتجهيز البنية التحتية اللازمة لهذا المشروع.

الاستفادة من المطار الكهربائي المتنقل

وتفكر مجموعة التصميم في بريطانيا أن توسع الاستفادة من تشغيل المطار الكهربائي المتنقل "إير وان" خارج شبكة النقل وذلك من خلال دمجه مع المركبات الكهربائية ووسائل النقل العام المستدامة.

وكشف الموقع بأن المطارالمتنقل سيكون مجهزاً ليتم تفكيكه ونقله بسهولة إلى مواقع بديلة ليواكب تطور قطاع النقل الجوي الكهربائي في المستقبل.

الجدير بالذكر أن المطار الكهربائي المتنقل الجديد يقع في مدينة كوفنتري وبالتحديد في ساحة موافق سيارات سابقة باقرب من الطريق وبجوار ملعب "ريكو أرينا" الذي تبلغ سعته حوالي 32 ألف مقعد ومملوك لنادي واسبز بريميرشيب للرجبي.

ويمتلك المطار منصة هبوط يبلغ قطرها 14 متراً وهو ما يجعلها أكبر من مهبط طائرات الهليكوتبر التقليدية.

وبفضل تصميم المطار فإنه يمكن دفع المركبات إلى أجزاء مختلفة من الموقع بعد هبوطها من أجل الشحن والتنظيف والفحص كذلك بالإضافة إلى وجود مدرج صغير بإضاءة.

ويرغب المصممون كذلك في توفير مكتبة أو مقهى في المساحة المدمجة للمطار الكهربائي المتنقل.

أوبر تقترب من إطلاق مشروع التاكسي الجوي

الجدير بالذكر أن  شركة "أوبر" لخدمات النقل الخاص قد كشفت عن بيع قطاع "Uber Elevate" التابع لها وذلك خلال تجهيزاتها لإطلاق خدمة التاكسي الجوي.

وذكرت التقارير أن أوبر باعت قطاع "Uber Elevate" إلى شركة "Joby Aviation" الناشئة وسيتم الإعلان عن هذه الصفقة في وقت لاحق من شهر ديسمبر الجاري.

وكانت أوبر قد شكلت قطاع "Uber Elevate" وذلك من أجل تطوير شبكة من سيارات الأجرة الجوية ذاتية القيادة رغبة من أوبر في الدخول إلى مجال التاكسي الجوي بعد أن كشفت عن طموحها في اقتحام هذا المجال خلال عام 2016.

وكانت أوبر قد بدأت في العام الماضي تقدم رحلات عن طريق طائرات هليكوبتر وذلك من مانهاتن إلى مطار جون إف كينيدي الدولي.

وبخلاف رحلات أوبر بالطائرة الهليكوبتر من مانهاتن إلى مطار كينيدي، فإن طائرة أوبر نقلت ركاب كذلك من سان فرانسيسكو إلى سان خوسيه وهي رحلة تم اختصارها من ساعتين و12 دقيقة في وسائل النقل العادية إلى 15 دقيقة فقط بخدمة أوبر للتاكسي الجوي.

فيما تعتبر شركة " Joby Aviation" والتي يقع مقرها في سانتا كروز بكاليفورنيا شريق سابق في قطاع " Uber Elevate" واستطاعت أن تجمع أكثر من 700 مليون دولار من شركات مثل Toyota و Intel و JetBlue.

كما تعد "Joby Aviation" أول شركة تلتزم بالجدول الزمني الصارم لشركة أوبر لإطلاق خدمة التاكسي الجوي بحلول عام 2023، واستطاعت Joby Aviation أن تحافظ على سرية جزء كبير من مشروعها.

ومن جانبها، كشفت Joby Aviation في شهر يناير الماضي عن تعاونها مع شركة تويوتا لإطلاق خدمة التاكسي الجوي باستخدام طائراتها الجديدة.

وتمتلك الطائرة الكهربائية الجديدة 6 مراوح و5 مقاعد، ويمكنها أن تقلع عموديًا، مثل طائرة الهليكوبتر.

ووضعت الشركة هدف تقديم فكرة للمتابعين لأخبار الطائرات الكهربائية من خلال رحلاتها الجوية وذلك لتأكيد أنها أكثر فاعلية من ركوب السيارات.

كما كانت ترغب الشركة في جمع العديد من البيانات خلال التجارب لخدمة التاكسي الجوي.

وعملت الشركة على تنفيذ خطة تقنية الطيران المعتمد بشكل كلي على الكهرباء والتي تعتبر لا تزال قيد التطوير ولم يتم اختبارها بعد كجزء من خدمة تجارية وهو ما يتم استهدافه خلال المرحلة المقبلة.

كاديلاك تبهر الخبراء بطائرة ذاتية القيادة

ومن ناحية أخرى، كشفت عن تصورها لطائرة بدون طيار ذاتية القيادة تحتوي على مقعد واحد فقط وستكون قادرة على التحليق بسرعة 90 كيلومتر في الساعة.

وكشفت مجموعة جنرال موتورز أنها ستساعد كاديلاك على خفض الانبعاثات الكربونية في الطائرة ذاتية القيادة إلى صفر.

ولا تعتبر كاديلاك هي أول الشركات العالمية التي تكشف عن تقديمها لنموذج طائرة كهربائية ذاتية القيادة وبدون طيار إذ أن علامة أودي الألمانية سبق وأن كشفت عن تصوراتها عن تاكسي أجرة طائر تعاونت في تصميمه مع شركتي إيرباص وإيتال ديزاين.

أما في مجال السيارات ذاتية القيادة فينتظر من كاديلاك أن تقدم سيارة مميزة لتلائم المنافسة الشرسة مع بقية العلامات التي تبحث عن تقديم سيارة ذاتية القيادة وبأفضل الطرق والتقنيات الممكنة.