إحصائيات تكشف خسائر ضخمة مع كل سيارة مباعة في 2020

  • تاريخ النشر: الإثنين، 24 أغسطس 2020
إحصائيات تكشف خسائر ضخمة مع كل سيارة مباعة في 2020
مقالات ذات صلة
نتيجة مذهلة: مزيج بين تويوتا بريوس ودودج
إنفينيتي تستعد للكشف عن تصميم الجيل القادم من سيارات QX60 مونوغراف
’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ تقدّم Urus Graphite Capsule المتميّزة بأناقتها

كشفت دراسة ألمانية عن تعرض شركات السيارات لخسائر ضخمة مع بيع كل وحدة جديدة في عام 2020 وذلك مع التداعيات المصاحبة لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" والتي وجهت أكبر ضربة لصناعة السيارات منذ الحرب العالمية الثانية.

وقام موقع ألماني يدعى Handelsblatt بإجراء دراسة جديدة تركز على إحصائيات شركات السيارات وهو ما يؤكد أن الأزمة التي تمر بها العلامات التجارية والشركات لا يستهان بها إطلاقاً.

وأشارت الدراسة الألمانية إلى أن الخسائر لا تتوقف فقط على تراجع المبيعات ولكن هناك خسائر أخرى تزيد من عبء شركات السيارات.

خسائر متواصلة

فعلى سبيل المثال، مجموعة فولكس فاجن التي انخفضت مبيعاتها في عام 2020 بنسبة 28% تخسر حوالي 500 دولار مع كل سيارة مباعة هذا العام.

ولا يعد رقم فولكس فاجن هو الأكبر مقارنة بشركات مثل تويوتا وبي إم دبليو ومرسيدس، فشركة تويوتا اليابانية تخسر حوالي 628 دولار مع بيعها لكل سيارة وذلك بالإضافة إلى تراجع مبيعاتها بنسبة 29% عن العام الماضي.

أما عن الشركات الألمانية، نجد أن شركة بي إم دبليو تخسر حوالي 1300 دولار، أما مرسيدس فتخسر حوالي 700 دولار مع بيع كل سيارة.

نجاة بورش وتيسلا 

ولكن هناك شركات قليلة نجت من مقصلة خسائر فيروس كورونا في عام 2020 مثل بورش الألمانية وتيسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية.

تتمكن بورش من تحقيق ربح ضخم بحوالي 11.800 دولار مقابل كل نسخة مباعة في 2020، كما تحقق تيسلا أرباح تقدر بحوالي 3500 دولار مع كل وحدة.

الجدير بالذكر أن فولكس فاجن تعتبر شركة السيارات الأكثر مديونية في العالم ولا يتوقف الأمر على مقارنتها بصناع السيارات ولكن يمتد الأمر لكونها الشركة الأكثر مديونية على الإطلاق. 

فولكس فاجن الأكثر مديونية في العالم

وذكرت صحيفة "كارسكوبس" المختصة بأخبار عالم السيارات أن ديون مجموعة فولكس فاجن الألمانية العملاقة تبلغ 192 مليار دولار وهو ما يعني أنها الشركة الأكثر ديوناً في العالم أجمع.

ويوازي مبلغ 192 مليار دولار حوالي 720 مليار ريال سعودي وهو ما يجعل ديون فولكس فاجن أكبر من ديون دولة بأكملها مثل جنوب إفريقيا التي تبلغ مديونيتها حوالي 180.1 مليار دولار فقط.

فولكس فاجن ليست شركة السيارات الوحيدة في القائمة

ولا تعد فولكس فاجن هي الممثل الوحيد لشركات السيارات في قائمة الـ10 الأوائل بين الشركات الأكثر مديونية حول العالم، وتظهر في القائمة أربع شركات سيارات أخرى.

وتحتل دايملر الألمانية المركز الثالث برصيد 151 مليار دولار، فيما تظهر شركة تويوتا اليابانية في المركز الرابع بقيمة 138 مليار دولار.

فيما تأتي شركة فورد الأمريكية في المركز السابع برصيد مديونية يصل إلى 122 مليار دولار، وتحتل شركة بي إم دبليو الألمانية المركز الثامن برصيد 114 مليار دولار.

هل هناك شركات في العالم بدون مديونيات؟

ويتساءل البعض هل هناك شركات لا تعاني من وجود أي مديونيات عليها؟ والإجابة هي نعم، هناك بعض الشركات التي لا تعاني من تراكم الديون بل وتمتلك احتياطيات نقدية كبيرة، مثل شركات سامسونج ومايكروسوفت وكذلك فيسبوك ومجموعة علي بابا وغيرهم من الشركات الكبيرة الرائدة في مجالات مختلفة مثل الاتصالات والتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي والتسويق عبر الإنترنت.

كورونا زاد موقف أصحاب الديون سوءً

وتعاني الشركات صاحبة الديون بسبب عام 2020 الذي شهد أحد أقوى الأزمات في التاريخ الحديث وتحديداً منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في سبتمبر من عام 1945.

وساهمت تداعيات فيروس كورونا المستجد من زيادة الديون على الشركات العالمية بحوالي 12% وربما تستمر الزيادة خلال الشهور المقبلة حتى السيطرة على هذا الوباء الذي تسبب في تغيير مستقبل الكثير من الشركات والمجالات الصناعية والتجارية في العالم.

وبرغم ما تمر به مجموعة فولكس فاجن الألمانية من مديونيات مرعبة فإنها أكدت ثقتها في مبيعاتها بالسوق الصيني الذي يعد أكبر أسواق السيارات على المستوى العالم.