إحصائية مثيرة: مبيعات بنتلي في 102 سنة رقم غير متوقع

  • تاريخ النشر: السبت، 27 مارس 2021
إحصائية مثيرة: مبيعات بنتلي في 102 سنة رقم غير متوقع
مقالات ذات صلة
جاكوار I-Pace 2021 مميزاتها وسعرها بالريال السعودي
سيارة فارهة: بنتلي فلاينج سبير V8 آلة الأحلام
بنتلي بنتايجا هايبرد 2022 فيس ليفت تبهر عشاقها

ظهرت إحصائية مثيرة تتحدث عن مبيعات شركة بنتلي الكلية منذ إنشائها منذ 102 عاماً أي أنها تمتلك عمراً في عالم السيارات يزيد على القرن بعامين.

ويتحدث التقرير بأن شركة بنتلي طوال 102 عاماً أنتجت 200 ألف سيارة فقط منذ بدايتها في عام 1919 وهو رقم أقل من نصف ما أنتجته شركة تسلا المتخصصة في مجال إنتاج السيارات الكهربائية خلال عام 2020 فقط!

وأوضحت الإحصائية بأن بنتلي ظلت 6 سنوات لتبيع 25 ألف سيارة من طراز بنتايجا، كما أن حوالي 75% من سيارات بنتلي تم صناعتها في الـ18 سنة الأخيرة.

وكشفت الإحصائية بأن بنتلي كونتيننتال جي تي التي طرحتها العلامة البريطانية الفاخرة للمرة الأولى في عام 2003 تمثل مبيعاتها حتى الآن حوالي 40% من سيارات بنتلي عبر تاريخها.

فيما تحتل فلاينج سبير والتي تم إنتاجها للمرة الأولى في عام 2005 حوالي نسبة 20% من إجمالي مبيعات بنتلي.

وكيفت بنتلي بأن أحد سيارات بنتلي بنتايجا هايبرد كانت هي رقم 200 ألف الذي يتم إنتاجه في تاريخ الشركة.

وتشير الإحصائية بأن بنتلي استطاعت مضاعفة إنتاجها ومبيعاتها خلال الـ20 سنة الأخيرة وذلك بعد قرار الاندماج بين بنتلي ومجموعة فولكس فاجن مع نهاية عام 2002.

واستطاعت بنتلي من عام 2002 الوصول من 44.418 سيارة إلى 200 ألف سيارة.

وبرغم أن مبيعات بنتلي قبل الاندماج مع فولكس فاجن كانت 44.418 سيارة فقط ولكنها كانت تتضمن طرازات أيقونية مثل بلاور ومولسان وأرناج وغيرها من الطرازات الفاخرة.

وأوضحت الإحصائية بأن بنتلي الآن أصبحت تنتج في يوم ما كانت تصنعه في شهر بأكمله وذلك بفضل نمو قدرتها على الإنتاج.

وتعمل بنتلي خلال الفترة المقبلة على تقديم طرازات كهربائية بالكامل بحلول عام 2030.  

بنتلي قمة الطرازات الفاخرة

تعتبر بنتلي من أشهر الشركات في عالم السيارات خاصة في صناعة الطرازات الفارهة وهو ما يجعلها من أكثر الشركات تميزاً وتحتل مكانة متقدمة للغاية في هذا النوع من الموديلات.

وتقدم بنتلي الكثير من الطرازات الفارهة التي استطاعت جذب الأنظار وحصد الجوائز وتأكيد وتعزيز مكانة الشركة البريطانية في مجال صناعة السيارات الفارهة.

بنتلي تحول أحلام ركاب المقعد الخلفي لحقيقة

قررت شركة بنتلي الإنجليزية المتخصصة في تصنيع السيارات الفخمة توفير الراحة والتحكم بشكل أكبر لركاب الصف الخلفي في أحد طرازاتها الجديدة. 
وصنعت شركة بنتلي ريموت كنترول "أداة للتحكم عن بعد" ليجعل ركاب الصف الخلفي في موديل بنتلي فلاينج سبير قادرين على التحكم في الكثير من خواص وإمكانيات السيارة. 

ويحل هذا الريموت معاناة ركاب الصف الخلفي من ابتعادهم عن مقصورة السيارة والاستفادة بخصائصها الترفيهية. 
وصنعت بنتلي ريموت على شكل شاشة لمس صغيرة محاطة بإطار معدني وكذلك زخارف رائعة، وتم تثبيت هذا الريموت في الجزء الخلفي من الكونسول الوسطي للسيارة.

ويتميز ريموت سيارة بنتلي فلاينج سبير ببطاريته والتي تمكن ركاب المقاعد الخلفية من استخدامها لفترة طويلة بدون شحن نظرا لكونها 3200 مملي أمبير. 
كما أن شاشة الريموت عالية الجودة وتتيح لركاب الصف الخلفي التحكم في وضعية جلوس المقاعد الخلفية وتعديلها في 14 اتجاه مختلف مع توفير 5 برامج للتدليك وتدفئة منفصة لمسند الأيدي وكذلك 6 مستويات مختلفة للتبريد والتدفئة. 

ويستطيع ركاب التحكم أيضا في درجة حرار المكيف الخلفي وتوزيع الهواء مع إضافة نظام فلتر تأيين لتنقية الهواء وتحسين جودته. 
ويمكن كذلك من خلال هذا الريموت إضاءة المقصورة والسقف البانورامي وتشغيل نظام صوتي فاخر. 

سيارة فارهة: بنتلي فلاينج سبير V8 آلة الأحلام

تقدم شركة بنتلي البريطانية سيارة فارهة من نوع فريد وهي بنتلي فلاينج سبير V8 والتي استطاعت أن تحقق لقب "آلة أحلام 2021" بحسب اختيار البرنامج الأيقوني في عالم السيارات "موتور ويك".

وتعتبر شركة بنتلي البريطانية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الفارهة من أهم وأشهر الشركات خلال الفترة الأخيرة في تقديم طرازات تحقق أعلى مستويات الفخامة والرفاهية سواء للسائق أو للراكب الأمامي وللركاب كذلك في الصفوف الخلفية.

وجسدت بنتلي معنى الفخامة والرفاهية وأعادت تعريف معنى سيارة فارهة من خلال طراز بنتلي فلاينج سبير V8 وهو ما سنستعرضه خلال السطور التالية. 

بنتلي فلاينج سبير V8 من الداخل 

تتمتع مقصورة فلاينج سبير V8 الداخلية بأناقة وفخامة لا يمكن أن تخطئها العين خاصة مع اللمسات الخشبية وشاشة نظام ترفيهي دوارة بشكل اختياري.

بينما المقاعد الخلفية يمكن الاختيار ما بين مقعدين أو كنبة خلفية تسع إلى ثلاثة أفراد بالإضافة إلى مبرد اختياري كذلك.

بنتلي فلاينج سبير V8 لرواد المقصورة الخلفية

قررت بنتلي بطرح فلاينج سبير V8 أن تقدم رفاهية كاملة لركاب الصف الخلفي وتوفير أكبر وسائل الراحة والأمان.

ويتمكن ركاب المقصورة الخلفية في سيارة بنتلي فلاينج سبير الفاخرة، من استخدام ريموت تحكم يتخذ شكل شاشة لمسية صغيرة.

وتأتي الشاشة اللمسية مثبتة في الكونسول الوسطي من الخلف كي يمكن نزعها بلمسة زر، حيث أنها تكون مثبتة بإحكام في مكانها بواسطة قطع مغناطيسية.

كما تمنح هذه الشاشة لركاب المقاعد الخلفية قدرة غير مسبقة على التحكم بمختلف المميزات الفخمة للسيارة، فيظهر إبداع الاهتمام بأدق التفاصيل في تصميم هذه الشاشة من خلال الإطار المعدني اللامع مع ثنايا وزخارف بنمط ماسي.

ويعتبر الريموت القابل للاستخدام بيد واحدة هو جهاز ذكي ذو قدرات عالية، فتأتي شاشته بدقة Full HD، كما يحمل بطارية 3200 مللي أمبير تسمح للركاب باستخدامه لفترات طويلة من دون الحاجة لشحنه.

كما يمكن التحكم في وضعية جلوس المقاعد الخلفية القابلة للتعديل في 14 اتجاه مختلف، إضافة لوجود 6 مستويات مختلفة للتبريد والتدفئة، 5 برامج للتدليك وحتى تدفئة منفصلة لمسند الأيدي، وذلك بفضل هذا الريموت اللمسي الذي يبدو لأول وهلة عبارة عن هاتف ذكي.

يمكن أيضًا من خلال الشاشة اللمسية التحكم بالإضاءة المحيطية والسقف البانورامي والمظلات الشمسية للخصوصية ونظام الصوت الفاخر من Naim، إلى جانب أنه يمكن من خلال الشاشة سحب أو رفع شعار B بنتلي البارز على مقدمة غطاء المحرك.

بالإضافة إلى أن هذه الشاشة الصغيرة تمنح للركاب القدرة على التحكم بالمكيف الخلفي مزدوج المناطق، ما يشمل التحكم بسرعة دوران المراوح ودرجة الحرارة وتوزيع الهواء، بجانب نظام فلتر التأيين لتحسين جودة الهواء ونقائه والحفاظ على صحة الركاب.

بنتلي فلاينج سبير V8 للأثرياء عشاق القيادة

ولا تهتم بنتلي فقط بتقديم طرازات فاخرة لرواد الصف الخلفي، ولكنها كذلك ترغب في تلبية طلبات الأثرياء الذين يعشقون القيادة بأنفسهم.

ويظهر اهتمام بنتلي بالأثرياء عشاق القيادة من خلال توفير مقاعد مريحة وبتقنية التهوية والتبريد مع إمكانية تعديل وضعية المقعد مع مقصورة أمامية غاية في الأناقة من خلال شاشة المعلومات الترفيهية ولوحة العدادات الرقمية.