إيطاليا تودع شركة الطيران الرسمية بعد 74 عامًا من العمل

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 أكتوبر 2021
إيطاليا تودع شركة الطيران الرسمية بعد 74 عامًا من العمل
مقالات ذات صلة
أسوأ شركات الطيران في العالم
تعرف على أقدم شركات الطيران في العالم
رسم تصوري لسيارة فيراري M458-T بديلة 458 ايطاليا

من المقرر أن تقوم شركة الطيران الإيطالية الوطنية "أليطاليا" بتشغيل آخر رحلة لها في، مساء اليوم الخميس، ليتم استبدالها بشركة طيران حكومية جديدة وهي "ITA" والتي تبدأ عملياتها بشكل رسمي الغد الجمعة.

الرحلة الأخير ستقلع من روما وتهبط في مدينة كالياري، لتنهي خدمة امتدت 74 عامًا.

وقال عدد من العاملين بالشركة أنه يوم حزين للغاية، وكانوا يأملون أن تستمر الشركة العريقة، وأشار بعضهم أنه لن يعاد تعيينهم من قبل هيئة تكنولوجيا المعلومات في الشركة الجديدة.

- نبذة تاريخية عن أليطاليا

بدأت قصة الشركة في 16 سبتمبر 1946، بعد عام من نهاية الحرب العالمية الثانية، حينما تم تأسيس شركة أليطاليا تحت اسم الخطوط الجوية الإيطالية إنترناسيونال، بتمويل من الحكومة الإيطالية والخطوط الجوية البريطانية الأوروبية (BEA).

بدأت شركة الطيران عملياتها في 5 مايو 1947، برحلة افتتاحية من تورين إلى كاتانيا وروما، وسرعها ما توسعت رحلاتها لتشمل جميع أنحاء أوروبا، في حين تم إطلاق أول رحلة جوية عابرة للقارات في عام 1948 بين ميلانو وأمريكا الجنوبية.

وفي عام 1957 اندمجت "Alitalia" مع شركة "Linee Aeree Italiane"، ليصبحوا كيان واحد وهو " Alitalia – Linee Aeree Italiane".

ولكن ظلت معروفة باسمها المعروف "Alitalia"، وتألق بشكل واسع وكانت خطوط الطيران الرسمية لدورة الألعاب الأولمبية في روما عام 1960.

وفي عام 1960 كانت تقل مليون مسافر وأصبحت أول شركة طيران أوروبية تنتقل بالكامل إلى عصر الطائرات النفاثة.

كانت طائرات الشركة تحصل على ألوان الأخضر والأبيض والأحمر، وشعارها قام بتصميمه المصمم العالمي جورجيو أرماني وكانت أول شركة طيران في العالم تحمل بابا الفاتيكان، على متن طائرة بابوية خاصة بيه تعرف باسم "Shepherd One".

ومع دخول التسعينات، أصبحت الشركة تقوم بخدمة ما يقرب من 25 مليون مسافر سنويًا.

كافحت شركة الطيران المملوكة للدولة من أجل تحقيق الربحية، لكن الحكومة كانت تنقذها دائمًا بالتمويلات اللازمة والدعم.

ولكن في عام 2006 توقف هذا الدعم عن الشركة، عندما دعا الاتحاد الأوروبي إلى إنهاء هذه الممارسة ، داعيًا الحكومة الإيطالية ترك شركة الطيران تكافح.

على مدى السنوات اللاحقة، مرت أليطاليا بالعديد من الصفقات الاستثمارية الفاشلة أثناء محاولتها خفض التكاليف، كل ذلك في مواجهة الإفلاس والإضرابات النقابية التي تلوح في الأفق.

وظلت الشركة تحصل على دعم مالي طارئ من الحكومة الإيطالية، في انتهاك لقواعد الاتحاد الأوروبي، ولكن انتهى الحال مع ظهور جائحة كوفيد 19 والتي ضربت الطيران العالمي ضربة قوية.

وأعلنت الشركة عن إفلاسها وتوقفها عن بيعها للتذاكر في في 25 أغسطس 2021، في انتظار إطلاق الشركة الجديدة ITA في يوم 15 أكتوبر.

- حقبة ما بعد أليتاليا

ستبدأ شركة ITA، المملوكة بالكامل للحكومة الإيطالية، بأسطول مكون من 52 طائرة، مع ارتفاع عدد الطائرات إلى 105 بحلول نهاية عام 2025.

أما بالنسبة لموظفي أليطاليا البالغ عددهم 11000 موظف، فسيتم تعيين 2800 في وحدة الطيران التابعة لهيئة النقل الجوي هذا العام، ومن المحتمل أن يرتفع ذلك إلى 5750 في عام 2025 إذا فازت الشركة بمناقصة أقسام المناولة الأرضية والصيانة في أليطاليا.

وستبدأ ITA خدمة 44 وجهة في البداية، ومن المقرر أن يرتفع هذا الرقم إلى 74 بحلول عام 2025.