إيلون ماسك يعلن إغلاق قسم العلاقات العامة في تسلا بلا رجعة!

  • تاريخ النشر: الجمعة، 30 أبريل 2021
إيلون ماسك يعلن إغلاق قسم العلاقات العامة في تسلا بلا رجعة!
مقالات ذات صلة
موديلات 2021: أفضل السيارات الكهربائية
سيارة كهربائية صينية تتفوق على تسلا موديل 3 عالمياً
موديلات 2022: أبرز الطرازات الرياضية الخارقة

أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية عن إغلاق قسم العلاقات العامة للشركة بشكل نهائي.

وكانت تسلا قد اختارت حل قسم العلاقات العامة في الشركة خلال شهر أكتوبر من العام الماضي وذلك بسبب العلاقة المتوترة بين الشركة ووسائل الإعلام في الولايات المتحدة الأمريكية.

يأتي ذلك بعد انتقادات إيلون ماسك لوسائل الإعلام والصحفيين في الولايات المتحدة وذلك بسبب نشرهم لقصص غير مكتملة بحسب وصفه وذلك بعد الحادث الذي أدى لمصرع شخصين في ولاية تكساس داخل سيارة تسلا.

وشدد إيلون ماسك بأن تسلا ليست معتادة على التلاعب بعملائها وأن الصحافة ووسائل الإعلام تثير الجدل لمجرد الحصول على الإيرادات وتوجيه الاتهامات إلى تسلا لأي خطأ مهما كان المتسبب فيه بحسب قوله.

فيما أضاف إيلون ماسك: "تنفق الشركات الأخرى الأموال على الإعلانات والتلاعب بالرأي العام، أما تسلا فتركز على المنتج فقط، أنا أثق في الناس".

واستطاعت تسلا خلال السنوات السابقة أن تقترب بشكل كبير من العملاء الذين يثقون في الشركة بشكل كبير يصفه بالبعض بالزائد عن الحد وهو ما جعل الشركة تصبح الأغلى من حيث القيمة السوقية في العالم برغم أنه لا تزال حديثة مقارنة بالعديد من الكيانات العريقة الأخرى.

وبات إيلون ماسك يشعر بأن تسلا ليست في حاجة إلى وسائل الإعلام لترويج سياراتها خلال هذه الفترة بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها الشركة ولذلك قررت التركيز على الخطط التوسعية التي تسعى لتنفيذها.

الجدير بالذكر أن أزمة تسلا مع وسائل الإعلام انفجرت بعد مصرع شخصين على متن سيارة تسلا وواجهت الشركة اتهامات بأن الحادث وقع بسبب نظام القيادة الذاتية فيما ادعى إيلون ماسك من جانبه بأن البيانات تشير بأن السيارة لم تكن تفعل نظام القيادة الذاتية عند وقوع الحادث.

رئيس تسلا يكذب إدعاءات الشرطة بعد مصرع شخصين في حادث

كذب إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية إدعاءات الشرطة الأمريكية حول الحادث الذي تسبب في مقتل شخصين أثناء وجودهما في سيارة تحمل العلامة التجارية للشركة.

وأدعت الشرطة بأن وفاة الرجلين جاءت بسبب حادث تحطم سيارة تسلا عند تفعيل قائد السيارة لوضعية نظام القيادة الذاتية أي أن السيارة تحطمت دون أن يقودها أحد وأن نظام القيادة الذاتية هو المتسبب في الحادث.

ومن جانبه، كذب إيلون ماسك هذه الإدعاءات مؤكداً بأن السيارة لم تكن في وضع القيادة الآلية عند وقوع الحادث وذلك وفقاً للنتائج الأولية.

ونشر ماسك تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأن سجلات البيانات التي تم استعادتها من السيارة تؤكد بأن نظام القيادة الذاتية لم يكون في وضع التفعيل.

فيما ترى الشرطة من خلال تحقيقاتها الأولية بأن الحادث بنسبة 99% جاء بسبب عدم قيادة أحد للسيارة اعتماداً منهما على نظام القيادة الآلية.

الحادث رقم 24: احتراق سيارة تيسلا يتسبب في مصرع شخصين

لقي شخصين مصرعه في حادث مروع في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، قد يبدو خبرًا عاديًا، ولكن حينما يكون أحد أطراف الحادث سيارة تيسلا موديل إس وتذكر كلمة حريق، يكون للحادث شأن آخر.

تفاصيل الحادث رقم 24 لتيسلا إس

كشفت تقارير أجهزة في ولاية كاليفورنيا أن السيارة تيسلا موديل إس التي تأتي مزودة بتقنية القيادة الذاتية اصطدت بشجرة بعد أن فقد صاحبها السيطرة عليها.

وفور الاصطدام اشتعلت النيران في السيارة واستمر اللهب لفترة طويلة وصلت إلى أكثر من 4 ساعات، واستهلك رجال الإطفاء في ولاية كاليفورنيا 32 ألف جالون من الماء لإخماد هذا الحريق الهائل.

وحاول رجال الإطفاء التواصل مع الشركة الأمريكية تيسلا لمعرفة أي طريقة لإيقاف اشتعال بطارية طراز موديل إس.

القيادة الذاتية سبب الحادث رقم 24

أكد أحد أفراد شرطة كاليفورنيا "مارك هيرمان" أن السيارة كانت تسير بنظام القيادة الذاتية خلال الحادث، حيث كان الشخص الأول جالسًا في المقعد المجاور للسائق والآخر كان جالسًا في المقعد الخلفي، وأن السيارة فشلت في السيطرة على نفسها في إحدى منعطفات لتصطدم في الشجرة ويموت كلا الشخصين.

هل فشل نظام القيادة الذاتية من تيسلا؟

بدأت تتصاعد نسب الحوادث للسيارة الكهربائية تسلاعلى الطريق، ويبدو أن نظام القيادة الذاتي لشركة تسلا ثبت فشله، بعد هذه الحوادث المتنوعة.

وأخر تلك الحوادث، تم توثيقها على موقع "reddit" منذ بضعة أيام، ووفقاً للسائق الذي وثق هذه الواقعة، السيارة تسلا موديل اس لم يتعرف نظام قيادتها على مجموعة براميل كانت موضوعة على الطريق، واصطدمت بها وخرجت عليه الوسائد الهوائية لشدة عنف الحادث.

من جانبه قال قائد السيارة تسلا موديل اس: "كنت أقود السيارة واستخدمت نظام القيادة الذاتي، وأثناء القيادة ظهرت أمامي مجموعة من البراميل ولم يتعامل معها النظام الذاتي، واصطدمت السيارة بها، وخرجت الوسائد الهوائية، مع تصاعد ألسنة دخان خفيفة من السيارة بعد الحادث المؤسف، ولم ينتج عن الحادث أي خسائر في الأرواح".

وأضاف أنه عندما حاول أن يسيطر على السيارة ويقودها ليتفادى الحادث، فشل في ذلك ولم يسمح نظام القيادة الذاتي له بذلك، على الرغم من صدور عدة تحذيرات بشأن وجود جسم غير معلوم على الطريق.

تقارير أخرى تشير إلى مدى أمان وسلامة طرازات تيسلا

منذ أيام انتشر مقطع فيديو لسيارة تيسلا موديل 3 تمكنت فيه من تفادي حادث خطير بفضل تقنيات الأمان والسلامة الذاتية التي تمتلكها دون أي تدخل من قائدها.

وظهرت لقطات فيديو لسيارة تيسلا موديل 3 والتي تعتبر أحد أفضل السيارات الكهربائية في العالم وهي تنجح في تجنب الاصطدام بسيارة تنطلق بسرعة جنونية وفي لحظات بسيطة.

وكانت سيارة تيسلا تقف في إشارة مرور وعند بداية تحركها بشكل طبيعي فجأة انطلقت سيارة تكسر الإشارة من الجهة المقابلة وتتحرك بسرعة كبيرة في اتجاه سيارة موديل 3 التي توقفت تماماً لتتجنب الاصطدام العنيف.

وبسبب سرعة السيارة المتسببة في الحادث الجنونية قامت بفعل الاصطدام من دفع شاحنة صغيرة للانقلاب على الطريق.

وأثبتت مستشعرات سيارة تيسلا موديل 3 نجاحها الفائق خاصة وأن السيارة المسرعة المتسببة في الحادث ظهرت دون أي مقدمات وهو ما يجعل القرار البشري باللكبس على المكابح قرار متأخر ولذلك انطلق نظام الكبح الأوتوماتيكي للسيارة ونجح في تجنب الاصطدام العنيف.

ومن خلال الأجزاء المتطايرة في يبدو أن السيارة المتسببة في الحادث وكذلك الشاحنة البيضاء تعرضا لأضرار كبيرة بالإضافة لانقلاب الشاحنة كذلك.