اعترافات خطيرة من إيلون ماسك حول سيارات تيسلا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 أغسطس 2021
اعترافات خطيرة من إيلون ماسك حول سيارات تيسلا
مقالات ذات صلة
إيلون ماسك يقر باعتراف خطير عن جودة سيارات تيسلا
السيارة معيبة: تصريح خطير من إيلون ماسك عن تيسلا سايبرتراك
إيلون ماسك يعلن تأجيل طرح تيسلا رودستر

نشر إيلون ماسك الملياردير والرئيس التنفيذي للشركة الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أثارت جدلًا كبيرًا.

وكتب الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا قائلًا "نظام مساعد السائق التجريبي FSD Beta 9.2 ليس الأفضل على صعيد الملاحة وتحديد الوجهة للسائق".

وأوضح إيلون ماسك "بالرغم من ذلك، هناك عمل كبير من قسم القيادة الذاتية والذكاء الاصطناعي داخل جدران شركة تيسلا من أجل تطويره بشكل أفضل".

وأكد الملياردير الأمريكي "نسعى في الوقت الحالي للحصول على نموذج واحد على الأقل لكل من الطرق السريعة والطرق الداخلية في المدينة، لكن الأمر يحتاج إلى إعادة هيكله ضخمة".

ويرى بعض الخبراء أن تصريح إيلون ماسك أضاع مجهود الشركة في الحفاظ على ريادة السيارات الكهربائية والرد القوي على التحقيقات التي طالت الشركة.

ففي خطوة يراها خبراء ورواد عالم السيارات رد على استدعاء شركة تيسلا الأمريكية في تحقيقات خاصة بحوادث بعض سياراتها، أعلنت عملاق صناعة السيارات الكهربائية صديقة البيئة عن عدة توسعات جديدة.

وكشفت تقارير صحفية متخصصة في أخبار السيارات أن الشركة الأمريكية تيسلا بصدد توسيع هائل في عدد الوحدات في محطات شحن البطاريات الخاصة بها في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت هذه الخطوة مع الإعلان عن خطة أكبر، تتضمن إنشاء مصانع جديدة بخطوط إنتاج أكثر تطورًا لصناعة نسخ حديثة من الطرازات الكهربائية صديقة البيئة، ليكون الرد بشكل عملي على الاتهامات المثيرة للجدل التي ضربت جدران الشركة مؤخرًا.

تصريحات خطيرة من إيلون ماسك

أثارت تغريدة إيلون ماسك الملياردير والرئيس التنفيذي للشركة الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا جدلًا واسعًا، وتعجب الكثير من متابعي عالم السيارات من هذا التصريح بعد أن كشفت إدارة السلامة المرورية الوطنية الأمريكية عن خضوع شركة تيسلا للتحقيق بسبب عدد من الإصابات مع وفاة شخص على الأقل خلال الأيام الماضية على إثر حوادث تتعلق بنظام مساعدة السائق.

ويرى بعض رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن بهذا التصريح الخطير، ظهر إيلون ماسك وكأنه يؤكد مزاعم هذه التحقيقات.

ويرى البعض الآخر أن التصريح متناقض بشدة مع تصريحاته منذ أيام حينما تفاخر بقوة تيسلا في أنظمة الذكاء الاصطناعي المستقلة.

وذكرت تقارير بأن إدارة السلامة الأمريكية أخضعت شركة تيسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية للتحقيق بعد اكتشافها لإصابة 17 شخصاً مع وفاة شخص على الأقل خلال الأيام القليلة الماضية بسبب حوادث وقعت بعد خلل في نظام مساعدة السائق أو ما يعرف باسم "أوتو بايلوت" أو نظام القيادة الذاتية.

وسجل مكتب التحقيقات الأمريكية 11 حادثاً احتاجت فيها سيارات تيسلا إلى مساعدة من أجهزة التعامل الأول وذلك بعد اصطدام سيارات الشركة الأمريكية بسيارة أو أكثر في موقع الحادث.

وذكرت الإدارة الأمريكية أن أغلب هذه الحوادث وقع بسبب ظروف الرؤية المنخفضة وهو الأمر الذي استدعى من قائدي هذه السيارات استخدام نظام أوتو بايلوت أو نظام القيادة الذاتي، ويوضح تقرير إدارة السلامة الأمريكية بأن أغلب هذه الحوادث وقع بعد حلول الظلام.

ومنذ عام 2016 وحتى لحظات كتابة هذه الكلمات، قامت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة بفتح 30 تحقيق مختلف بسبب حوادث سيارات راح ضحيتها 10 أشخاص وكان العامل المشترك بينها طرازات شركة صناعة السيارات الكهربائية تيسلا.

ودارت التحقيقات حول طرق استخدام أنظمة مساعدة السائق التكنولوجية المتطورة التي اطلقتها تيسلا، وأبرزها تكنولوجيا القيادة الذكية.