الأمن يداهم قاعة أفراح بسبب كورونا: ما تم اكتشافه يهدد الجميع بالخطر

  • تاريخ النشر: الخميس، 19 مارس 2020
الأمن يداهم قاعة أفراح بسبب كورونا: ما تم اكتشافه يهدد الجميع بالخطر
مقالات ذات صلة
تويوتا ميراي 2021 الجديدة كلياً تظهر لأول مرة تجسسياً
لكزس RX بمحرك هجين جديد أكثر قوة
تيسلا تخفض سعر موديل إس للمرة الثانية لمنافسة لوسيد إير

داهم الأمن الجزائري إحدى قاعات الأفراح والمناسبات في الجزائر وذلك بسبب عدم الالتزام بقرار منع التجمعات والمناسبات للوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره.


فيروس كورونا في الجزائر

وتمكنت قوات الأمن خلال هذه المداهمات من الإمساك بـ9 سيدات يشتبه في إصابتهن بـفيروس كورونا المستجد في حين تمكنت أخريات من الفرار من الأمن قبل التأكد من سلامتهن.

وتسبب هذا الحادث في جدل كبير في الشارع الجزائري حيث تمكنت شرطية لها صلات رفيعة المستوى في الأمن من إقامة حفل زفاف على الرغم من قرار إيقاف المناسبات.

كما طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبة كل من خالف القانون وعرض حياة الناس للخطر بخاصة إذا ثبتت إصابة هؤلاء النساء بفيروس كورونا فهذا يؤكد احتمالية نقل الفيروس لأعداد أكبر.


فيروس كورونا المستجد

الجدير بالذكر أن أرقام الإصابة بـفيروس كورونا المستجد في ارتفاع مستمر حول العالم حيث سجلت إيطاليا أعلى معدل وفيات يومي متفوقة بذلك على الصين مركز المرض حيث وصل عدد الوفيات بها في آخر 24 ساعة إلى 3405 حالة وفاة كما وصل عدد المصابين إلى أكثر من 41 ألف حالة.

أما  في الشرق الأوسط وتحديداً مصر فقد وصل عدد الإصابات إلى 256 حالة أما عدد الوفيات فأصبح 7 حالات وفاة وفقاً لما أعلنته وزارة الصحة المصرية، أما في الجزائر وعلى الرغم من كافة الاحتياطات التي تم اتخاذها فوصل المرض إلى 17 محافظة جزائرية مما أدى إلى ارتفاع حالات الوفاة فوصلت إلى 9 حالات أما أعداد الإصابة فكانت 90 حالة إصابة مؤكدة.
وبالانتقال إلى دول الخليج، ففي الإمارات تم اكتشاف 27 حالة إصابة جديدة ليصل إجمالي الحالات إلى 140 حالة أما في السعودية فوصل عدد حالات الإصابة إلى 238 حالة إصابة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا