انخفاض كبير في مبيعات السيارات في الصين شهر سبتمبر

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 12 أكتوبر 2021
انخفاض كبير في مبيعات السيارات في الصين شهر سبتمبر
مقالات ذات صلة
انخفاض مبيعات سيارات الركاب في الصين في نوفمبر
انخفاض مبيعات السيارات في النرويج خلال شهر أكتوبر الماضي
انخفاض كبير في مبيعات هوندا

أظهرت بيانات حكومية صينية، اليوم الثلاثاء، تراجعًا في مبيعات السيارات في الصين بنسبة 19.6% مقارنةً بنفس الشهر العام الماضي، وذلك بسبب أزمة الطاقة المحلية التي تعطل الإنتاج.

هذا الوقت من العام المعروف بـ"سبتمبر الذهبي، أكتوبر الفضي"، عادةً ما ترتفع فيه المبيعات الصناعية، حيث يتوجه المستهلك إلى صالات العرض للشراء، بعد أشهر الصيف الملتهبة.

أظهرت بيانات من الرابطة الصينية لمصنعي السيارات (CAAM) أن المبيعات في أكبر سوق للسيارات في العالم بلغت 2.07 مليون سيارة في سبتمبر، وحسب مسؤول بارز في الرابطة، انخفاض المبيعات كان بسبب أزمة الطاقة المحلية نتيجة نقص الفحم محليًا، ونقص الرقائق عالميًا، والذي أجبر العديد من شركات صناعة السيارات الكبرى على التوقف عن الإنتاج أو تقليصه.

وأضاف المسؤول، أن النقص في المعروض من الرقائق تناقص، وأن الهيئة الصناعية تتوقع الآن أن يتحسن العرض بشكل أكبر في الأشهر الثلاثة الأخيرة من هذا العام.

وحسب البيانات، حققت مركبات الطاقة الجديدة (NEV) مبيعات قوية للغاية، والتي تضاعفت في سبتمبر لتصل إلى 357000 وحدة، بعد ترويج الحكومة الصينية للمركبات الصديقة للبيئة للحد من التلوث، وتشمل، المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، والسيارات الهجينة التي تعمل بالبنزين والكهرباء والمركبات التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين.

ووفقًا لما تم إعلانه، تمكنت تيسلا من بيع حوالي 56 ألف سيارة صينية الصنع، وهي أعلى نسبة منذ أن بدأت الإنتاج في شنغهاي منذ حوالي عامين، وبزيادة 27٪ عن مبيعات أغسطس الماضي.

بينما سلّمت شركتا Nio Inc و Xpeng الصينية للسيارات الكهربائية حوالي 10000 مركبة الشهر الماضي لمعارض السيارات، وقالت شركة فولكس واجن أنها بعا حوالي 10000 سيارة كهربائية، في شهر سبتمبر الماضي.

وأكد مسؤول أخر في الرابطة الصينية لمصنعي السيارات، أنه من المرجح أن تصل مبيعات السيارات الكهربائية إلى ثلاثة ملايين وحدة هذا العام.