انفجار سيارة في محطة وقود وتطاير 44 رطلاً من الكوكايين في الهواء

كشف الانفجار عن عملية تهريب للكوكايين

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 فبراير 2024
انفجار سيارة في محطة وقود وتطاير 44 رطلاً من الكوكايين في الهواء

وقع حادث انفجار في إحدى المحطات الوقود في مدينة بوينس آيريس في الأرجنتين كشف عن احتمالية محاولة تهريب كميات كبيرة من الكوكايين الذي تطاير في الهواء نتيجة الانفجار.

فقد أدى انفجار في محطة بنزين شمال الأرجنتين إلى إصابة شخصين واعتقال شخص واحد. والمثير للدهشة أنه أثناء الفوضى أدى الانفجار إلى إخراج كيلوغرامات من الكوكايين المخبأ من السيارة، مما كشف عن عملية غير قانونية أكبر مما انفجار السيارة في المحطة.

انفجار سيارة شرطي في محطة وقود وتطاير 44 رطلاً من الكوكايين في الهواء

تُظهر لقطات الكاميرا الأمنية من محطة البنزين الموجودة في إحدى المناطق في الأرجنتين والتي شاركها أحد القراء من خلال Diegudio مع القليل من التحذير من حدوث انفجار على وشك الحدوث لمن يشعرون بالقلق أو الخوف من هذه المشاهد.

الانفجار وقع لسيارة شرطة أثناء توقفها في محطة الوقود وهو ما يزيد من جسامة الجريمة التي وقعت.

انفجار سيارة شرطة تهرب الكوكايين

على أية حال، تسبب الانفجار في أضرار جسيمة، حيث أدى إلى فتح أبواب سيارة الشرطة مما أدى إلى تمزيق الهيكل المعدني وتدميره تمامًا.

حتى الآن سبب انفجار سيارة الشرطة الموجودة في محطة الوقود من أجل تعبئة الغاز غير معروف.

لكن ما يبعث على الاطمئنان أن المرأة ( الشرطية) التي كانت تقود السيارة برفقة ثلاثة من الأطفال الذين كانوا لحسن الحظ خارج السيارة في ذلك الوقت.

ويعزى ذلك إلى لوائح السلامة التي يتم فرضها في محطات الوقود في الأرجنتين التي تطلب من الركاب الخروج من سياراتهم أثناء التزود بالوقود بالغاز الطبيعي المضغوط من أجل مزيد من الاحتياط بما يحافظ على سلامتهم.

لكن لسوء الحظ، أدى الحادث إلى إصابة شخص بالغ وطفل، حسبما ذكرت A24، وتم القبض على السائقة الشرطية عقب وقوع الحادث. وهي ضابطة شرطة في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

الشرطية تدافع عن نفسها

في محاولة للدفاع عن نفسها بعد وقوع حادث انفجار السيارة، نفت ضابطة الشرطة علمها بوجود الكوكايين المخبأ في خزان وقود السيارة، مدّعية أن السيارة ليست ملكًا لها.

وذكرت أنها كانت تقود سيارتها من وهران إلى سالتا، التي تبعد حوالي 168 ميلاً 270 كيلومترًا. ونظرًا لقربها من الحدود الشمالية للبلاد، يعتقد البعض أن السيارة وحمولتها غير القانونية كانت مخصصة للتصدير.

وتقول السلطات إنه تم اكتشاف 20 كيلوغراما 44 رطلا من الكوكايين، لكن طبيعة الحادث تجعل من الصعب تحديد الكمية الإجمالية التي كانت تحملها السيارة قبل الانفجار.

يمكنك مشاهدة حجم الانفجار من خلال الفيديو: