ايلون ماسك الأغني في العالم.. والسبب شركة تسلا للسيارات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021
ايلون ماسك الأغني في العالم.. والسبب شركة تسلا للسيارات
مقالات ذات صلة
فيديو.. إيلون ماسك يتبرع بجزء من شركة تسلا
إيلون ماسك يسخر من NHTSA بعد استدعاء نصف مليون سيارة تسلا
إيلون ماسك يتراجع عن تخفيضات الوظائف في تسلا

ظهرت تقارير تفيد أن ايلون ماسك الرئيس التنفيذي لأكبر شركة سيارات في العالم "تسلا" أصبح الأغنى في العالم متفوقًا على بيل جيتس مالك ويندوز وووارن بيفت رئيس مجلس إدارة شركة بيركشير هاثاواي وجيف بيزوس المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون.

يعمل ايلون ماسك  على إحداث ثورة في التنقل على في العالم، من خلال صانع السيارات الكهربائية تسلا، وفي الفضاء، عبر شركة إنتاج وصناعة الصواريخ سبيس اكس.

يمتلك ايلون ماسك 21٪ من تسلا لكنه تعهد بأكثر من نصف حصته كضمان للقروض، استقال من منصب رئيس مجلس الإدارة في عام 2018، بعد أن أدلى "بتصريحات كاذبة" مزعومة عن خطة لأخذ شركة تسلا خاصة، مما أدى إلى فتح تحقيق في هيئة الأوراق المالية والبورصات، وتُقدر قيمة شركة سبيس اكس، شركته الخاصة بالفضاء، الآن بـ 74 مليار دولار بعد جولة تمويلها الأخيرة في فبراير 2021.

بداية ايلون ماسك كانت عصامية، فكانت نشأته في جنوب إفريقيا، ثم هاجر إلى كندا في سن السابعة عشرة، وصل إلى الولايات المتحدة كطالب متحول إلى جامعة بنسلفانيا.

خطوات ايلون ماسك ليصبح الأغنى

يواصل ايلون ماسك  الصدارة بصفته أغنى رجل في العالم بثروة تبلغ 230 مليار دولار بعد بيع الأسهم في سبيس اكس، وعزز إيلون ماسك مكانته في صدارة قائمة أغنى أغنياء العالم بعد أن أضاف بيع الأسهم 11 مليار دولار إلى صافي ثروته، بثروة إجمالية تبلغ 236 مليار دولار وفقًا لمؤشر Bloomberg Billionaire، يتقدم مؤسس تسلا و سبيس اكس  بشكل مريح على جيف بيزوس مالك أمازون المصنف الأول سابقًا، الذي تجاوزه كأغنى رجل في العالم في يناير.

بلغ صافي ثروة الرجل البالغ من العمر 50 عامًا 230 مليار دولار اعتبارًا من صباح يوم الجمعة، وفقًا لمؤشر بلومبيرج للمليارديرات، يحتل جيتس المركز الرابع بـ 130 مليار دولار وبوفيت في المركز العاشر بـ 102 مليار دولار.

قائمة أغنى رجال في العالم

كان كل من جيتس وبوفيت في السابق في قائمة أغنى شخص في العالم، والرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس الذي كان أغنى رجل في العالم في يناير بثروة صافية قدرها 185 مليار دولار، والذي حمل اللقب منذ عام 2017، لكن استطاع ايلون ماسك التفوق عليهم جميعًا ليصبح الأغنى.

أضاف ماسك أكثر من 60 مليار دولار إلى ثروته هذا العام بفضل الأداء القوي لسهم تسلا بالإضافة إلى بيع الأسهم مؤخرًا في سبيس اكس  الذي قيم الشركة بمبلغ 100 مليار دولار، أضافت صفقة سبيس اكس  11 مليار دولار إلى صافي ثروة ماسك، وفقًا لبلومبرج.

لا يزال بيزوس، الذي تلقى مؤخرًا تصيد ماسك عندما غرد المدير التنفيذي لشركة تسلا رمزًا تعبيريًا للميدالية الفضية عليه، ثاني أغنى شخص على وجه الأرض بصافي ثروة قدرها 191 مليار دولار.

بالطبع، كان جيتس وبوفيت أقرب كثيرًا إلى ماسك في تصنيفات الثروة لولا العطاء الخيري للثنائي، لقد تبرع كلاهما بعشرات المليارات من الدولارات لأعمال خيرية على مر السنين، بينما تعرض ماسك لانتقادات لعدم التخلي عن المزيد من ثروته الضخمة.

ما دفع ماسك سابقًا إلى إعلان إنه يفضل عدم الكشف عن هويته عند التبرع بالمال، وفي وقت سابق من هذا العام طلب من مستخدمي تويتر عدم كتابة تعليقات نقدية حول طرق التبرع.

لكن هذا العام، تعهد ايلون ماسك بالتبرع بمبلغ 150 مليون دولار، بما في ذلك جائزة 100 مليون دولار في مسابقة إزالة الكربون، وهو رقم تقدره Recode الأكبر من كل من كل من قام بتبرع خيري سابق.