بالفيديو: يوتيوبر روسي يحرق سيارة خارقة من مرسيدس

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020
بالفيديو: يوتيوبر روسي يحرق سيارة خارقة من مرسيدس
مقالات ذات صلة
فيديو: مرسيدس تستعرض العضلات بهذا الطراز
بالفيديو: مغني عالمي يختبر سيارة مرسيدس الكهربائية EQC
بالفيديو: مرسيدس تستعرض عضلات عائلة EQ

في خطوة وصفها متابعيه بالـ "مجنونة"، قام الروسي الشهير ميخائيل ليتفين نجم منصة الفيديوهات يوتيوب الروسي الشهير بنشر فيديو جديد مثير للجدل، ظهر خلاله أثناء حرق سيارته الرياضية الخارقة AMG GT 63 من صناعة الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات الفارهة مرسيدس.

ونشر ميخائيل ليتفين مقطع الفيديو على حسابه الرسمي على اليوتيوب الذي يتابعه حوالي 5 مليون مستخدم من جميع أنحاء العالم.

لماذا قام ميخائيل ليتفين بحرق سيارته المرسيدس؟

واجه الروسي ميخائيل ليتفين أعطال على صعيد محرك السيارة AMG GT 63، وكأي عميل ذهب إلى مركز صيانة في روسيا لإصلاح السيارة، ولكن العطل كان مستمرًا حتى بعد ذهابه 4 مرات، وفي كل مرة يساعده الوكيل بطريقة غير احترافية، قبل عودة المشكلة مرة أخرى وإصدار السيارة لإنذار فحص المحرك

الروسي ميخائيل ليتفين لا يجد استجابة

بعد الذهاب 4 أربعة لنفس التوكيل، قرر ميخائيل ليتفين أن يتواصل مع وكالات مرسيدس في ألمانيا بلد المنشأ، ولكن لم يجد استجابة بحد قوله.

دوافع ميخائيل ليتفين لحرق سيارة مرسيدس

مع محاولاته المستمرة بدون حلول واضحة لمشكلة المحرك، قرر ميخائيل ليتفين أن يحرق سيارته AMG GT 63 كنوع من أنواع الاحتجاج على مشكلته مع الشركة الألمانية، ولم يكتفي بذلك، بل قام بتصويرها ونشرها على حسابه الرسمي على منصة الفيديوهات الشهيرة يوتيوب.

عن أحدث نسخة من GT 63 S Edition 1 2019

كشفت شركة مرسيدس AMG النقاب رسمياً عن سيارة GT 63 S Edition 1 2019 لتسحرنا بتصميمها الاستثنائي وقوتها الكبيرة التي وصلت إلى 630 حصاناً.

وتميزت هذه السيارة عن النسخة العادية بأجزاء أيروديناميكية خارجية ملفتة للنظر كموزع الهواء الأمامي وفتحات التهوية الجانبية الكبيرة وموزع الهواء الخلفي الرائع بالإضافة إلى الجناح الرياضي الذي يعتلي غطاء صندوق الأمتعة ومداخل الهواء الجانبية الخلفية على الصادم، وستساهم هذه الأجزاء الأيروديناميكية على تعزيز قوة الضغط السفلية من أجل الثبات.

تم طلاء هذه السيارة باللون الرمادي المطفي مع رسومات شعار AMG على القسم الجانبي السفلي بالإضافة إلى خطوط سباق رمادية فاتحة على الغطاء الأمامي وعلى السقف والغطاء الخلفي، وجهزت بأربعة مخارج مربعة على الجوانب وجنوط مميزة بقياس 21 إنش مطلية باللون الأسود والفضي.

من الداخل حظيت هذه السيارة بحياكة وأحزمة أمان صفراء وجلد نابا الأسود على الأبواب والمقاعد الرياضية والكونسول الوسطي وبعجلة قيادة رباعية الأضلع مكسوة بجلد الكانتارا والكاربون فايبر الذي يزين الواجهة الأمامية والأبواب والكونسول الوسطي، والإضاءة المحيطية الأنيقة.

تحت الغطاء الأمامي لهذه السيارة المتوحشة يوجد محرك V8 مزدوج التيربو بسعة 4 لترات قادراً على إنتاج قوة 630 حصاناً و899 نيوتن لكل متر من عزم الدوران، وتنتقل قوة هذا المحرك إلى العجلات الأربعة عبر نظام الدفع الكلي للعجلات من خلال صندوق سرعات أوتوماتيكي من 9 نسب يمكنها التسارع من 0 إلى 100 كلم/س خلال 3.3 ثوانٍ وإلى سرعة قصوى محددة إلكترونياً تبلغ 250 كلم/س.