مرسيدس تختبر ركن السيارة ذاتياً والنتائج مذهلة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
مرسيدس تختبر ركن السيارة ذاتياً والنتائج مذهلة
مقالات ذات صلة
مرسيدس تطلق أفخم إي كلاس على الإطلاق حصرياً في الصين
أسعار مرسيدس إس كلاس 2021 في الخليج
مرسيدس إس كلاس 2021 تنطلق رسمياً بعد تشويق طويل

تعمل شركة مرسيدس بنز الألمانية الرائدة في مجال صناعة السيارات الفارهة على تطوير ركن السيارات بشكل ذاتي وذلك من خلال تعاونها مع شركة تقنيات في مدينة شتوتجارت.

وذكرت الصحف الألمانية أن مرسيدس اتفقت على التعاون مع شركة بوش التقنية في مطار شتوتجارت الألماني من أجل تطوير نظام الركن الذاتي في سياراتها.

اختبار الركن الذاتي ونتائجه المذهلة

مرسيدس تختبر ركن السيارة ذاتياً والنتائج مذهلةوقررت مرسيدس أن تختبر موديلات مرسيدس إس كلاس الجديدة مع استخدام تقنية ذكية من تطوير شركة بوش وهو ما جعل السيارات تنفذ ركت السيارة بشكل دقيق دون أي خطأ رغم اختبارها في مساحات ضيقة للغاية.

ويقوم الاختبار على ترك السائق لسيارته في مكان مفتوح مخصص لوقوف السيارات قبل أن يقوم الشخص باستقلال سيارات المطار فتتحرك سيارته من طراز إس كلاس بعد ذلك إلى المكان المخصص إلى ركن السيارة في الطوابق السفلية بنفسها.

وتستخدم تقنية الركن الذاتي كاميرات فيديو خاصة تم تطويرها من قبل شركة بوش ويمكنها التعرف على أماكن الركن الخالية مع مراقبة محيط السيارة، ويقوم الكمبيوتر المطور الذي تستخدمه شركة بوش في معالجة كل المعلومات المتوفرة أمامه ويقوم بتوجيه السيارة بعد ذلك بشكل ذاتي وفي غاية الدقة لتتحرك متفادية الاصطدام بالأجسام والبشر حتى الوصول إلى المكان الركن المقصود.

مرسيدس تلغي ناقل الحركة اليدوي من سياراتها

مرسيدس تختبر ركن السيارة ذاتياً والنتائج مذهلةيأتي ذلك بعد أن قررت شركة مرسيدس-بنز الألمانية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الفارهة أن تلغي ناقل الحركة اليدوي من سياراتها بشكل تدريجي.

وترغب مرسيدس في تخفيض التكاليف للتعامل مع المتغييرات الاقتصادية التي عصفت بعالم صناعة السيارات مؤخراً بسبب جائحة كورونا.

خطة مرسيدس لتخفيض ناقل الحركة اليدوي

وستقوم الشركة الألمانية بتخفيض عدد طرازاتها التي تحتوي على خيار ناقل الحركة اليدوي بشكل تدريجي على أن تقلل من محركاتها التقليدية كذلك بنسبة تبلغ 70% خلال الـ10 سنوات المقبلة.

وتطمح مرسيدس في تخفيض استثماراتها في تطوير محركات الاحتراق الداخلي خاصة مع سياسات الدول الأوروبية التي تبحث عن تقليل الانبعاثات الكربونية الضارة.

وتواصل مرسيدس رغبتها في إعادة الهيكلة وتوفير التكاليف وذلك من خلال الاستغناء عن بعض المنصات لبناء سياراتها.

وبرغم نية مرسيدس تخفيض عدد المنصات التي تستخدمها في بناء سياراتها فإنها لم تلمح إلى تخفيض في عدد الطرازات التي ستنتجها.

تقليل التكاليف الثابتة 

وتأمل مرسيدس في خفض التكاليف الثابتة بنسبة تزيد على 20% بحلول عام 2025 مع العمل على خفض نفقات البحث والتطوير بنسبة تزيد على 20% مقارنة بما كانت تنفقه في عام 2019.

ومع كل هذه التخفيضات في التكاليف يتوقع أن تهبط التكاليف المتغيرة كذلك بنسبة 1% مقارنة بالعام الماضي.

وترغب مرسيدس في تطوير عدد من الطرازات الكهربائية وذلك من خلال التخطيط لطرح موديلات AMG ومايباخ كهربائية بشكل كامل، ولن تتوقف الشركة الألمانية عند ذلك الحد ولكنها تملك خطط طموحة عديدة.

وتشمل خطط مرسيدس كذلك أن تقدم طرازات SUV لسيارات EQE وEQS السيدان لتسير على خطى EQA وEQB.

وبسبب الاستثمارات الكبيرة التي تريد مرسيدس أن تقوم بها في مجال السيارات الكهربائية وفي فئات الـSUV فإن الشركة باتت في حاجة ماسة وضرورية للبحث عن سبل لتوفير سيولة مالية لهذه الأهداف من خلال تخفيض تكاليف بعض الأجزاء الأخرى بالقدر الممكن.