بدون تلوث وسيارات: محمد بن سلمان يعلن افتتاح مدينة The Line

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 يناير 2021
بدون تلوث وسيارات: محمد بن سلمان يعلن افتتاح مدينة The Line
مقالات ذات صلة
لوسيد موتورز قريباً في البورصة العالمية
المرور السعودي يحذر من الوقوف الخاطئ للسيارات
تركي آل شيخ يخطف الأنظار بطراز كلاسيكي نادر

أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال تصريحات تلفزيونية عن الرؤية المنتظرة لمستقبل المملكة العربية السعودية على صعيد النفط، ورفع شعار "مدينة بلا سيارات أو طرق أو إنبعاثات كربونية ضارة".

مدينة The Line.. ثورة بشرية منتظرة

أكد ولي العهد خلال حديثه أن مشروع مدينة The Line سيكون ضمن خطة استثمارية هائلة بقيمة تصل إلى 500 مليار دولار أمريكي، والتي تعرف عالميًا باسم "نيوم".

وأوضح أن مشروع مدينة The Line سيمتد على مسافة كبيرة تصل إلى 170 كيلو متر، وأن المدينة ستكون بمثابة ثورة في تاريخ البشرية باطلاق مجتمع جديد خالي من السيارات، الشوارع وبالتالي الانبعاثات الكربونية الضارة ستكون نسبتها صفر في المائة، وستبدأ رسميًا عملية البناء في الربع الأول من العام الجاري 2021.

ترابط اجتماعي إفتراضي

سيوفر مشروع نيوم 380 ألف وظيفة بحلول عام 2030. وإعتبر ولي العهد السعودي أن المدينة الجديدة التي ستضم مجتمعات مترابطة إفتراضياً ومعززة بالذكاء الإصطناعي ضمن بيئة بلا ضوضاء وتلوث وخالية من المركبات والإزدحام، على عكس المدن الضيقة التي بنيت عبر العصور من أجل حماية الإنسان، خاصة بعد الثورة الصناعية التي وضعت الآلة والسيارة والمصنع قبل الإنسان.

الجدير بالذكر أن غالبية دول العالم تسعى بقوة للتحول إلى الطاقة النظيفة بشكل عام، خاصة على صعيد عالم السيارات من خلال الاعتماد على الطرازات الصديقة البيئة مثل المركبات ذات المحركات الكهربائية.

لندن تمنع سيارات الوقود من هذا الطريق

في بيان رسمي أعلن مركز سلطات حي المال والأعمال في مدينة لندن أنه سوف يتم منع السيارات التي تعتمد على الوقود والديزل من السير في جادة في وسط لندن.

والعمل على بدأ تنفيذ القرار، ليصبح هذا الطريق هو الأول بدون انبعاثات كربونية ضارة التي تصدر من السيارات.

ويعرف الطريق باسم "شارع بيتش" ويقع في وسط حي المال والأعمال، وشهد مستويات كبيرة من تلوث الهواء بسبب الانبعاثات السامة، وأكدت إدارة حي المال والعمال أن هذه الانبعاثات لا تختفي من الهواء بسهولة.

وأبرز ما يميز هذا الطريق إلى جانب هذا القرار هو وجود نفق يمر تحت مجمع باربيكان العقاري الذي تم بناؤه في فترة السبعينات من القرن الماضي.

وكشفت الإدارة أن التلوث الذي تم رصده في المعايير المحددة من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية جاء بنسبة كبيرة للغاية، لذا تسعى السلطات المحلية لتصحيح الوضع من خلال خفض حركة السيارات والآليات في الجادة بنسبة 95 %..

ولن يدخل إلى طريق "شارع بيتش" سوى أصحاب وملاك راكبو الدراجات الهوائية والمشاة والسيارات الكهربائية.

وكشفت الإدارة أنه سيتم استثناء الطرازات الهجينة التي تستطيع السير لمسافة تصل إلى 20 ميل أي حوالي 32 كيلومتر، التي تعتمد على نظام "انعدام الانبعاثات".

كما سيتم استثناء بعض سيارات الطوارئ، مثل سيارات الإسعاف وآليات الطوارئ، وأكدت الإدارة أن المخالفون سيواجهون فرض غرامات كبيرة عليه

النرويج في الطريق كدولة نظيفة من الانبعاثات

سنذهب في هذا الطريق حتى ولو رغمًا عنا، هذا هو الشعار الحالي الذي ترفعه كبرى شركات صناعة السيارات حول العالم، التي تسعى جاهدة لتحويل خطوط إنتاجها تدريجيًا لصناعة الطرازات الكهربائية صديقة البيئة بالكامل والاستغناء عن الطرازات التي تعتمد على محركات احتراق الوقود الداخلي "الوقود الأحفوري".

وشاهدنا خلال الأعوام الماضية العديد من الدول التي أعلنت أن مبيعات السيارات الكهربائية على أرضها وفي أسواقها قد تجاوزت نسبة الـ 50%، وحانت اللحظة لدخول دولة جديدة في هذا الإنجاز، من أجل إنقاذ البيئة من الانبعاثات الكربونية الضارة الصادرة من عوادم الطرازات التي تعتمد على محركات احتراق الوقود الداخلي.

مبيعات السيارات في النرويج كهربائية

أعلن اتحاد الطرق النرويجي في بيان رسمي أن مبيعات الطرازات الكهربائية صديقة البيئة قد تجاوز مبيعات الطرازات الأخرى التي تعتمد على محركات البنزين والديزل والوقود الهجين للمرة الأولى.

وأكد اتحاد الطرق النرويجي أن الطرازات الكهربائية تمكنت من الوصول إلى نسبة كبيرة تخطت النصف 54.3% على صعيد جميع السيارات الجديدة التي بيعت في النوريج خلال العام الماضي 2020.