بعد شانغهاي: عودة معرض شيكاغو للسيارات رسميًا

  • تاريخ النشر: الخميس، 06 مايو 2021
بعد شانغهاي: عودة معرض شيكاغو للسيارات رسميًا
مقالات ذات صلة
جيون: أيقونة الفخامة والرقي الجديدة
صور E-Tron: الوحش الكهربائي الأول لشركة أودي
صور جيتا GLI.. فخامة السيدان من فولكس واغن

بعد أن استطاع القائمين على تنظيم فعاليات معرض شانغهاي الدولي للسيارات إقامة نسخة العام الجاري بنجاح، أعلن مسؤولي معرض شيكاغو الدولي للسيارات عن إقامة الفعاليات في الموعد المحدد مؤخرًا لينضم إلى سلسلة المعارض التي نجت من الإجراءات الاحترازية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

معرض شيكاغو الدولي للسيارات في هذا الموعد

أكد مسؤولي معرض شيكاغو الدولي للسيارات عن إقامة الفعاليات في الموعد المحدد سلفًا في الفترة بين يوم 15 ويوم 19 في شهر يوليو القادم.

وكان من المفترض أن يقام معرض شيكاغو في موعده الرسمي في شهر فبراير الماضي، ولكن تم تأجيله بسبب فرض الإجراءات الاحترازية والوقائية في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ومحاولات الحد من انتشاره المخيف.

معارض السيارات تتحدى فيروس كورونا

في نفس السياق، وفي إطار محاولات مؤولي معارض السيارات استمرار الأعمال حتى ولو بشكل جزئي، أعلن القائمين على معرض لوس أنجلس الدولي للسيارات إقامة فعاليات نسخة العام الجاري 2021 في شهر نوفمبر القادم، وتحديدًا في الفترة بين 17  و 18 نوفمبر.

كما استطاع مسؤولي معرض شنغهاي الدولي للسيارات إقامة فعاليات الحدث بنجاح بالرغم من الحادثة المثيرة للجدل لمنصة الشركة الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا.

وحاول رواد وصناع السيارات التماسك وإكمال فعاليات معرض شانغهاي الدولي للسيارات بعض واقعة الفتاة التي احتجت على طراز تيسلا موديل 3 بطريقة مختلفة.

وظهر خلال فعاليات المعرض العديد من الطرازات الكهربائية صديقة البيئة والتي خطفت الأنظار من تيسلا وأشعلت المنافسة بينهم خلال فعاليات المعرض.

ماذا حدث لتيسلا في معرض شنغهاي؟

انطلقت فعاليات معرض السيارات الدولي شنغهاي على الأراضي الصينية، وشاهدنا العديد من الطرازات البارزة، سواء الجديد الإنتاجي منها، أو الاختباري المستقبلي.

وبالرغم من عدد السيارات الكبير والمثير للاهتمام، إلا أن الجميع ترك هذه الطرازات المذهلة ليشاهد أزمة علنًا للشركة الأمريكية الشهيرة في صناعة السيارات الكهربائية.

و فجأة وبدون سابق إنذار قامت سيدة صينية تمتلك إحدى سيارات تيسلا بالقفز على موديل 3 في معرض شنغهاي الدولي للسيارات.

وفي لحظات قليلة التف حولها الصحفيين ورجال الإعلام والمسؤولين، وظهرت الفتاة الغاضبة احتجاجًا منها على سيارة تيسلا موديل 3.

وارتدت السيدة قميصًا كتب عليه "المكابح المفقودة للتحكم" باللغة الصينية، وحاول رجال الأمن إنزال السيدة قبل أن يتعرف أحد على ماهية الكلمات المكتوبة ولكنها ظلت تصرخ بالكلمات "المكابح المفقودة للتحكم".

وانتشرت صور الفتاة الصينية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، سواء الصينية الخاصة، أو العالمية مثل فيسبوك وتويتر وأثارت الجدل حول العالم.

رد تيسلا على السيدة الغاضبة

كان يجب أن ترد الشركة الأمريكية على الفور على هذا الموقف المحرج، وهذا ما حدث، حيث صرحت لوكالة بلومبيرج وأكدت أن هذه السيدة معروفة منذ فترة بالكثير من الاحتجاجات على موديل 3 وخاصة على صعيد قضية المكابح.

وأوضح مسؤولي تيسلا أنها قامت بعرض بث مباشر من داخل معرض شنغهاي للسيارات قبل أن تقوم بهذا الاحتجاج، وحاولوا إقناعها ولكن فشلوا، لذلك أستعانوا بأفراد الأمن.

رد السيدة الغاضبة من موديل 3 على تيسلا

جاء الرد قاسيًا من السيدة الغاضبة، التي أكدت أن نظام مكابح طراز تيسلا موديل 3 تسبب في مصرع 4 أشخاص من عائلتها في حادث مروري، وأن تيسلا نفت ذلك وأكدت أن نظام مكابح السيارة كان يعمل بشكل سليم 100%، وأن الحادث جاء نتيجة السرعة الكبيرة التي وصلت قبل الحادث إلى 120 كيلو متر في الساعة.

وأوضحت أن تيسلا تريد التركيز بشكل كبير على حقوق المستهلك وأنهم حاولوا في أكثر من مناسبة للوصول لحل في المفاوضات، ولكنها تصر على إعادة السيارة.

وانتشر الغضب بشكل عام وفي عدة دول بسبب موديلات الشركة الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية تيسلا، ونشاهد في الوقت الحالي سلسلة من حالات الهجوم الشديد على موديلات الشركة.

قررت الشركة الأمريكية تيسلا أن تتعاون بشكل كامل مع السلطات الصينية، خاصة سلطة الرقابة على السوق في مدينة "شينجشو".

وأكدت تيسلا أنها ستقوم بتقديم كافة بيانات ومعلومات سيارة السيدة الصينية الأصلية حتى 30 دقيقة قبل الحادث، وأكدت أيضًا من خلال بيانها الرسمي أنها سترحب بأي نتائج لهذا الفحص الدقيق.